2024-02-02

انطلق أمس ويتواصل الى غاية 13 مارس المقبل : نحو إنجاح موسم التخفيضات الشتوية بعد سنوات من الفشل

انطلق يوم امس غرة فيفري موسم التخفيضات في نسخته الشتوية ليتواصل الى غاية يوم 13 مارس المقبل وسط توقعات بتسجيل حركية اقتصادية مقبولة عكس المواسم الماضية حيث كانت سمة الركود الغالبة عليها .
كما يتوقع رئيس الغرفة الوطنية لتجار الملابس الجاهزة محسن بن ساسي ان تكون نسبة الاقبال من قبل الحرفاء في مستوى تطلعات اهل المهنة لا سيما وان موسم الصولد الحالي يتزامن مع عطلة نصف الثلاثي الثاني التي تنطلق الاسبوع المقبل حيث تجد العائلات التونسية متّسعا من الوقت للذهاب الى المحلات التجارية واكتشاف آخر صيحات الموضة وذلك وفق تصريحه لـ«الصحافة اليوم».
واوضح بن ساسي ان جميع الاطراف المتدخلة والمتمثلة في وزارة التجارة وتنمية الصادرات والتجار والمهنيين اضافة الى الغرفة وما تقدمه من الدعم والمساندة يعملون من اجل انجاح هذه التظاهرة الاقتصادية السنوية ، حيث تجدد سلطة الاشراف في هذا السياق دعوتها كافة التجار الى ضرورة الالتزام والتقيد بما جاء في قانون عدد 40 لسنة 1998 المؤرخ في 2 جوان 1998 والمتعلق بطرق البيع والاشهار التجاري ، مؤكدة انها ستقوم بمعاينة وتتبع وزجر كل مخالفة للمقرر المتعلق بضبط تاريخ ومدة البيوعات بالتخفيض الموسمي.

التخفيض في الأسعار شرط نجاح الصولد

لا يخفى على أحد ان المقدرة الشرائية للمواطن التونسي اصبحت منعدمة او تحت الصفر وهو ما يفسر عزوف الحرفاء عن موسم التخفيضات التي اصبحت لا تتماشى مع طاقتهم الشرائية في ظل غلاء اسعار الملابس الجاهزة والاحذية ، فاصبح المواطن يلتجا الى الملابس المستعملة او ما يصطلح على تسميته بـ«الفريب» بل ان العديد من العائلات التونسية اصبحت تتجه نحو محلات بيع الملابس المستعملة حتى في المناسبات والاعياد لشراء ملابس العيد لاطفالها . وفي تعليقه على غلاء اسعار الملابس والاحذية خلال موسم التخفيضات قال بن ساسي ان غلاء اسعار المواد الاولية بما في ذلك القماش وقطع الغيار التي ارتفعت اسعارها بشكل كبير ، لكن هذا لا يمنع من ان تكون الاسعار في متناول الطاقة الشرائية للمواطن لا سيما وان التخفيضات تمكن المواطن من شراء حاجياته من الملابس باسعار تفاضلية ، ناهيك وانه مع اقتراب مواسم الاعياد فان التجار يعمدون الى اقرار تخفيضات استثنائية.
في نفس الوقت استنكر بن ساسي اقبال المواطن على شراء الملابس عبر مواقع التواصل او البيع عبر الانترنات وهي ظاهرة قد تفشت بشكل ملفت في السنوات الاخيرة بالرغم من تشكيات عديد المواطنين من عدم استجابة هذه الملابس للجودة المطلوبة .

ولفت بن ساسي الى انه من بين التنقيحات التي تطالب بها المهنة تقنين اكثر للبيوعات عبر الانترنات وذلك عبر اعتماد جملة من المعايير والشروط لممارسة نشاط البيع على الخط .
ويأمل ذات المصدر ان تعود تظاهرة الصولد كما كانت من قبل بالنفع على المواطن من خلال تمتيعه باسعار مناسبة وكذلك تمكن التاجر من تحقيق ارباح علما وان هذا الاخير كان يحقق ما بين 40 و50 % من نسب البيع السنوية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

للحدّ من حوادث الطرقات خلال عطلة عيد الأضحى : المرصد الوطني لسلامة المرور يدعو مستعملي الطريق الى التقيد بقانون الطرقات

تزامنا مع الاحتفال بعيد الأضحى المبارك ونظرا لما تشهده الطرقات من حركية مرورية كثيفة وفي ج…