2024-01-27

اليوم انطلاق منافسات الدور ثمن النهائي : قمة مبكّرة بيـــــــــن نيجيريا و الكاميرون.. وأنغولا في مهمة سهلة ضد ناميبـيا

تبلغ اليوم منافسات كأس إفريقيا للأمم منعرجها الحاسم، وذلك بعد الوصول إلى مرحلة خروج المغلوب بداية من الدور ثمن النهائي الذي سيشهد يومه الأول خوض مقابلتين تعدان بالكثير من المتعة والفرجة، وخاصة لقاء القمة المبكرة بين المنتخبين النيجيري ونظيره الكاميروني، حيث سيكون أحد أبرز القوى التقليدية في القارة السمراء خارج دائرة المراهنة على اللقب مبكرا، في حين سيجمع اللقاء الثاني بين المنتخب الأنغولي الذي قدّم عروضا مقنعة للغاية في الدور الأول واستطاع أن يتأهل في صدارة مجموعته، والمنتخب الناميبي صانع أكبر مفاجآت الدور السابق عندما حقق فوزا تاريخيا على المنتخب التونسي وهو فوز كان كافيا لبلوغ الدور ثمن النهائي لأول مرة في تاريخه..

منتخب أنغولي ممتع

إلى جانب منتخب الرأس الأخضر الذي قدّم مستوى مرموقا ومثيرا للإعجاب، فقد برز أيضا منتخب أنغولا خلال منافسات الدور الأول من هذه المسابقة، فبعد أن أجبر المنتخب الجزائري في المباراة الافتتاحية على اقتسام نقطتي التعادل، استطاع أن يحقق فوزا مثيرا في المباراة الثانية على حساب المنتخب الموريتاني قبل أن يثبت جاهزيته التامة في هذه البطولة ويتمكن من افتكاك المركز الأول في مجموعته على حساب المنتخب البوركيني حيث نجح في هزمه إثر ظهوره بأداء مقنع وأسلوب لعب ممتع يشبه كثيرا طريقة لعب المنتخب البرتغالي، وبلا شك فإنه يبدو اليوم في مهمة سهلة نسبيا عندما يلاقي نظيره الناميبي وبالتالي تبدو حظوظه وافرة للغاية لمواصلة المنافسة في هذه الدورة وبلوغ الدور ثمن النهائي.

أما في الطرف الآخر فإن المنتخب الناميبي الذي استطاع أن يحقق فوزا تاريخيا على حساب المنتخب التونسي فقد فشل بعد ذلك في الصمود ضد نظيره الجنوب إفريقي لتتلقى شباكه أربعة أهداف كاملة وكان مهددا بشكل فعلي بالخروج لكنه صمد في اللقاء الأخير ضد مالي ونجح في الخروج بنقطة كانت كافية لمنحه بطاقة العبور إلى الدور الثاني، ليحقق بذلك هدفه الأول، لكنه سيعمل كل ما في وسعه اليوم من أجل تحقيق مفاجأة ثانية، لكن هذا الهدف يظل مرتبطا بمدى تمكنه من الصمود دفاعيا ضد منافس قوي ونشيط من الناحية الهجومية والدليل على ذلك أنه سجل خمسة أهداف خلال مبارياته السابقة وهو ما يمنحه أفضلية واضحة لحسم هذه المواجهة.

نيجيريا أفضل نسبيا ولكن

على غرار الدورة السابقة سيجد المنتخب النيجيري في طريقه نحو الأدوار المتقدمة منتخبا قويا ومتمرسا، ففي دورة السينغال 2021 اصطدم بالمنتخب التونسي الذي تغلب عليه بهدف يوسف المساكني وأبعده مبكرا من المنافسة، سيكون اليوم في مواجهة منتخب كاميروني شقّ طريقه بصعوبة بالغة وتأهل إلى الدور الثاني بعد فوز درامي في اللقاء الأخير على نظيره الغامبي، ولئن يبدو زملاء المهاجم النيجيري فيكتور أوسمين الأقرب لتحقيق الفوز والتأهل بالنظر إلى الأداء المرتبك للمنتخب الكاميروني إلا أن هذا اللقاء يبدو مثيرا وواعدا ومفتوحا على كل الاحتمالات.

وبالعودة إلى نتائج المنتخب النيجيري في الدور الأول فإنه بدأ البطولة بصعوبة نسبية حيث اكتفى بتعادل مخيب ضد المنتخب الغيني الاستوائي قبل أن ينتفض ويحقق فوزا غاليا على حساب المنتخب الإيفواري البلد المنظم، وهذا الانتصار عبّد أمامه الطريق نحو التأهل في المركز الثاني خلف غينيا الاستوائية ليخوض تبعا ذلك مباراة على غاية الصعوبة ضد منتخب كاميروني قادر على تدارك ما فاته والظهور بأداء مختلف تماما عما قدّمه في الدور الأول.

وقد صعد المنتخب الكاميروني إلى الدور ثمن النهائي بصعوبة بالغة بما أنه تعادل في اللقاء الأول ضد غينيا قبل أن ينهزم بثلاثية كاملة ضد السينغال، لكن في المواجهة الثالثة والحاسمة قلب تأخره ضد المنتخب الغامبي وحقق فوزا غاليا جعله يضمن العبور وضرب موعد قوي وصعب للغاية ضد المنتخب النيجيري في مباراة تلوح خلالها كل الاحتمالات واردة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

بعد غد في ضيافة نجم المتلوي  : هل يسير الحرش وبيزيد على خــــــطى الترايعي واليعقوبـي؟  تربص بالعاصمة.. وغياب خلفة والمدنيني

بعد التعادل الذي كان في طعم الفوز ضد الترجي الرياضي، فإن الاتحاد المنستيري سيظهر من جديد ف…