2024-01-25

دعم التنمية في الجهات ذات الأولوية : مشروع لتحفيز الشراكات بين الشباب والتونسيين المقيمين بالخارج

بعد مساهمته في إحداث أكثر من 400 موطن شغل في مرحلته الأولى من خلال 56 مشروع ينتظر أن يشمل برنامج “ حاجتي بيك” في مرحلته الثانية 30 مشروعا وفق تصريح رئيس المشروع بوبكر بوريشة خلال يوم إعلامي احتضنته دار الشباب بمدنين نظمته المنظمة الدولية للهجرة بحضور ممثلين عن هياكل المساندة ودعم الاستثمار وعدد من الشباب الراغب في بعث مشاريع أو تطويرها.
وأضاف أن هذه الورشة تهدف إلى التعريف بنتائج المرحلة الأولى وأهداف المرحلة الثانية من المشروع وكيفية المشاركة فيها مشيرا إلى أن مشروع “ حاجتي بيك” يهدف إلى تحفيز الشراكات بين الشباب أصحاب المشاريع في الجهات ذات الأولوية التنموية والتونسيين المقيمين بالخارج خصوصا السعودية وساحل العاج وفرنسا وايطاليا وذلك في إطار دعم التنمية الجهوية من خلال إحداث مشاريع وشركات من شأنها أن تساهم في إحداث مواطن شغل في الجهات المعنية وبدعم مالي من المنظمة الدولية للهجرة يصل إلى 17 ألف أورو أي مايعادل 51 ألف دينار تونسي.
كما بين أن المنظمة توفر لهم أيضا المرافقة من خبراء في مجال إحداث المشاريع طيلة 12 شهرا فضلا عن دورات تكوينية في إدارة الشركات والتسويق الرقمي عبر شبكات التواصل الاجتماعي والتجارة الإلكترونية وذلك لضمان التعريف بمنتجاتهم وتسويقها وتصديرها.
بخصوص عملية اختيار المنتفعين بالبرنامج في مرحلته الثانية بين أنها تخضع إلى عدة مقاييس على غرار المردودية ومدى إحداث مواطن الشغل والقيمة المضافة العالية مشيرا إلى أن مختلف المقاييس موجودة على موقع المشروع.
أما المرحلة الأولى من المشروع والتي امتدت من سنة 2019 إلى ديسمبر 2022 فقد بين أنها شملت 56 مشروعا ساهمت في إحداث 374 موطن شغل في 14 ولاية. كما بلغت قيمة استثمارات التونسيين المقيمين في الخارج مليارا و700 ألف دينار مبرزا أن 40 بالمائة من أصحاب المشاريع نساء.
وبين أن المنظمة أنجزت خلال المرحلة الأولى من المشروع دليل استثمار اعتبره وثيقة مهمة تتضمن مختلف المعطيات المتعلقة بإحداث المشاريع ودعم الاستثمار معبرا عن أمله في تواصل المشروع بعد انتهاء المرحلة الثانية منه في 5 جانفي 2026 نظرا لمساهمته في تشغيل الشباب وإحداث مواطن الشغل ودعم التنمية في الجهات ذات الأولوية.
يذكر أن مشروع حاجتي بيك هو مشروع تنفذه المنظمة الدولية للهجرة بولايات الشمال الغربي ( جندوبة والكاف والقيروان) والجنوب الشرقي ( قابس ومدنين وتطاوين) بتمويل من الوكالة الايطالية للتعاون والتنمية يناهز 2.9 مليون أورو أي حوالي 9.5 ملايين دينار.
ويهدف المشروع إلى تطوير فرص التشغيل بالشمال الغربي والجنوب الشرقي للحد من الفقر والبطالة بهما التي بلغت نسبها على التوالي 17 بالمائة و23.1 بالمائة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

التصرف في النفايات بولاية مدنين : الاعتماد على المؤقت في انتظار الحل الجذري

شب نهاية الأسبوع الماضي حريق بالمصب المشترك للنفايات بمنطقة بوحامد بولاية مدنين تمت السيطر…