2024-01-24

يرغب في فسخ عقده مع المحرق : شواط هدية المخلوفي للجماهير في الميركاتو؟

تؤكد المعلومات التي بحوزتنا أن المهاجم فراس شواط يرغب في فسخ عقده مع نادي المحرق البحريني وتغيير الأجواء، وحسب مصدر مقرب من اللاعب فإن الأخير يعيش وضعا صعبا من الناحية المادية بعد عدم تحصله على مستحقاته لكنه يرغب في الخروج عبر إتفاق بالتراضي حتى يتفادى بعض الإشكالات الإدارية التي قد تعيق تأهيله مع أي ناد مستقبلا. وتواجد اللاعب في الأيام الماضي بصفاقس حيث تؤكد مصادرنا الخاصة أنه قد جلس إلى رئيس النادي الصفاقسي عبد العزيز المخلوفي الذي طرح عليه فرضية العودة إلى النادي الصفاقسي ولم يجد إلا الترحيب بالفكرة في انتظار تجسيدها على أرض الواقع في حال توصل شواط إلى مغادرة المحرق البحريني بالتراضي وهو الشرط الذي فرضه المخلوفي من أجل إعادة اللاعب إلى حضيرة الفريق. والثابت أن هذه الصفقة إذا ما تمت ستكون مفاجأة سوق الانتقالات الشتوية وهدية الرئيس الجديد إلى الجماهير حيث يمثل اعادة شواط إلى الفريق عاملا سيساهم في كسب نقاط جديدة في عداد المخلوفي الذي سيدخل غمار التسيير من الباب الكبير.

حل هجومي

طالب مدرب الفريق نبيل الكوكي بضرورة التعاقد مع مهاجم كلاسيكي بعد نهاية موسم أمان الله الحبوبي وقد يكون شواط أفضل خيار في هذا المركز خصوصا وأنه يعرف الأجواء في صفاقس وقادر على الدخول في صلب الموضوع. ومن الواضح أن عودة شواط إلى النادي الصفاقسي قد تكون الخيار الأنسب بالنسبة إلى جميع الأطراف حيث سيستفيد الطرفان من هذه الصفقة رياضيا وماليا : فالإدارة لن تكلفها الصفقة اعتمادات مالية بما أنها ترغب في قدومه في شكل صفقة انتقال حر، أما شواط فإن عودته إلى النادي الصفاقسي قد تكون بوابته نحو العودة إلى المنتخب في المستقبل وهو ما يجعل الاستفادة مضمونة من الجانبين من خلال هذه الصفقة لو تمت وجرت الأمور على ما يرام.

جديد رفع عقوبة المنع

حسب مصدر مقرب من إدارة النادي الصفاقسي فإن الرئيس الجديد عبد العزيز المخلوفي ولئن سافر في زيارة عمل رفقة نائبه حسان شعبان فإن ترتيبات رفع عقوبة المنع من الإنتدابات قد عرفت لمساتها الأخيرة حيث وضعت الهيئة الجديدة بالتعاون مع لجنة الدعم جميع المبالغ المستوجبة للخلاص على الذمة. ومن المنتظر تحويل الأموال في الساعات القليلة القادمة وبالتالي فإن رفع عقوبة المنع من الإنتداب أصبحت مسألة وقت لا غير في النادي الصفاقسي في انتظار تحديد أولويات الميركاتو ولو أن المعلومات التي بحوزتنا تؤكد بأن الهيئة المديرة ستكتفي بصفقتين أو ثلاث على أقصى تقدير تفاديا لسيناريو الخيارات المتسرعة تحت ضغط الوقت حتى لا يتكرر خطأ الخماسي الإيفواري. والإشكال الرئيسي يتمحور أساسا حول إلحاح نبيل الكوكي مدرب النادي الصفاقسي على ضرورة إبرام صفقات جديدة قد حدد أيضا مراكزها والأسماء التي يمكن استقدامها وبالتالي فإن الهيئة وجدت نفسها بين ضغط الوقت والسيولة من جهة وكذلك تلبية رغبة الاطار الفني من جهة أخرى ولو أن غلق ملف لاعب محور علاء غرام ورحيله سينعش خزينة النادي بمبلغ محترم سيكون من خلاله نادي عاصمة الجنوب قادرا على مجابهة المصاريف حتى نهاية الموسم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

مقابلات مثيرة بكل المقاييس في المجموعتين : صراع على الـوصـافـة فــــي الأولى .. وتشويق حول الصدارة في الثانية

يسدل الستار عشية اليوم على منافسات مرحلة التتويج «البلاي أوف» لبطولة قسم النخبة لكرة اليد،…