2024-01-20

بعد أن بلغ الانتاج اليومي من الحليب مليون و700 ألف لتر : بداية انفراج للأزمة ومواصلة تكثيف الحملات الرقابية لضمان انسيابية التزود

بدا انتاج الحليب يستعيد عافيته بعد نقص حاد دام لأشهر أثر بشكل كبير على النسق المعيشي للمواطن التونسي الذي اصبح كل تفكيره منصبا حول كيفية الظفر بعلبة حليب لعائلته ، اما المواطن الذي لديه اطفال رضع في كفالته فان معاناته اكبر لا سيما امام الحاجة الماسة لتوفير كميات اكبر من الحليب .
تنطلق رحلة البحث عن الحليب منذ ساعات الصباح الاولى في تجمعات امام المساحات التجارية الكبرى والمغازات الصغرى ، ولكن خلال الايام القليلة الماضية لاحظنا تقلص هذه الطوابير وبدات مادة الحليب تتوفر بكميات اكثر من ذي قبل ويتجلى ذلك من خلال تزويد محلات بيع الفواكه الجافة بهذه المادة بعد ان تم منعها في السابق من التزود بها نظرا لنقص الانتاج .

من جهتها اكدت وزارة التجارة وتنمية الصادرات على ارتفاع الكميات المنتجة والمروجة من مادة الحليب نصف الدسم خلال الفترة الحالية الى حدود مليون و700 الف لتر يوميا وهو ما من شانه أن يدعم تزويد الاسواق بهذه المادة.
ويأتي هذا التحسن الملحوظ لنسق انتاج الحليب نتيجة عامل اساسي ومهم والمتعلق ببداية الدخول في فترة ذروة الانتاج والتي ستبلغ اقصاها مع بداية شهر مارس المقبل حيث من المنتظر تسجيل فائض كبير في الانتاج . كما ان الدخول في فترة ذروة الانتاج سيجعل المواطن في اريحية كبيرة لا سيما مع حلول شهر رمضان حيث تصبح رحلة البحث عن هذه المادة شاقة جدا ومتعبة ، لذلك فان سلطة الاشراف تؤكد على ان مادة الحليب ستكون متوفرة بكميات تفي حاحيات السوق واكثر.
وفي نفس الاطار اكد رئيس الاتحاد الجهوي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية بولاية جندوبة سعد الله الخلفاوي لـ « الصحافة اليوم» ان الدخول في ذروة الانتاج اصبح بطيئا خلال السنوات الماضية يبدا منذ اواخر شهر نوفمبر وبداية شهر ديسمبر من كل سنة ، لكن اليوم اصبح في اواخر شهر جانفي ويمكن ان يتأخر الى اواخر شهر فيفري من كل سنة ، مرجعا ذلك الى عدة اسباب اهمها تراجع قطيع الابقار وتحديدا الاراخي حيث كان في حدود 460 الف ليتراجع الى مستوى 250 الف وذلك نتيجة الذبح العشوائي للاراخي الى جانب التفريط في القطيع وتهريبه الى القطر الجزائري .
وقد تطرق الخلفاوي الى مشكل الاعلاف التي تزيد من حدة ازمة منظومة الالبان نظرا لانعكاسها السلبي على الكلفة ، مقابل عدم الترفيع في سعر الحليب حيث يتكلف سعر اللتر الواحد بـ 2000 مليم في حين ان الفلاح يبيعها بـ 1340 مي . ويأمل محدثنا في ان يكون لديوان الاعلاف الدور الفاعل في تعديل اسعار الاعلاف علما وان سعر «التبن» يقدر بـ 20 دينارا وسعر «القرط» يقدر بـ 30 دينارا .

وزارة التجارة تتخذ اجراءات لضمان انسيابية التزود

وامام الازمة الحادة التي شهدتها الاسواق المحلية في ما يتعلق باضطرابات التزود بمادة الحليب انطلقت وزارة التجارة وتنمية الصادرات في تكثيف عملها الرقابي من خلال القيام بحملات رقابية مشتركة بالتنسيق مع المتدخلين من حرس وشرطة بلدية وتنفيذ عمليات مداهمة لمخازن ومحلات عشوائية تقوم باحتكار الحليب وتخزينه في ظروف غير صحية من أجل التلاعب باسعاره . وقد اسفرت هذه الحملات عن حجز كميات تفوق 195 الف لتر من مادة الحليب بمختلف مناطق البلاد . كما تم القيام بمختلف الاجراءات القانونية ضد المخالفين بما في ذلك خطايا الايقافات وقرارات غلق للمحلات التجارية الى جانب خطايا مالية وعقوبات سجنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

لتغطية الطلب المتزايد عليه ودعما للمقدرة الشرائية للمواطن  : الانطلاق في ضخّ شحنة إضافية بمليون لتر من زيت الزيتون البكر الممتاز

يزداد طلب السوق المحلية على زيت الزيتون الذي يعتبر من المواد الاستهلاكية الأساسية لدى العا…