2024-01-13

نابل : ‬منظومة‭ ‬الطماطم‭ ‬المعدة‭ ‬للتحويل‭ ‬مهددة‭ ‬بالاندثار‭ ‬

تشهد‭ ‬المساحات‭ ‬المخصصة‭ ‬لزراعة‭ ‬الطماطم‭ ‬الفصلية‭ ‬المعدة‭ ‬للتحويل‭ ‬بولاية‭ ‬نابل،‭ ‬تراجعا‭ ‬من‭ ‬موسم‭ ‬الى‭ ‬آخر،‭ ‬حيث‭ ‬لم‭ ‬تتجاوز‭ ‬خلال‭ ‬الموسم‭ ‬الفارط‭ ‬5،‭ ‬3‭ ‬الاف‭ ‬هكتار‭ ‬مقابل‭ ‬11‭ ‬ألف‭ ‬هكتار‭ ‬خلال‭ ‬سنة‭ ‬2009،‭ ‬مما‭ ‬أدى‭ ‬الى‭ ‬تراجع‭ ‬مساهمة‭ ‬الجهة‭ ‬في‭ ‬الانتاج‭ ‬الوطني‭ ‬من‭ ‬65‭ ‬إلى‭ ‬40‭ ‬بالمائة‭.‬

وأرجع‭ ‬كاتب‭ ‬عام‭ ‬الجامعة‭ ‬الجهوية‭ ‬لمنتجي‭ ‬الطماطم‭ ‬المعدة‭ ‬للتحويل‭ ‬بنابل‭ ‬محمد‭ ‬بن‭ ‬حسن،‭ ‬هذا‭ ‬التراجع‭ ‬إلى‭ ‬عزوف‭ ‬الفلاحين‭ ‬بالجهة،‭ ‬التي‭ ‬تتميز‭ ‬بنسيج‭ ‬صناعي‭ ‬مهم‭ (‬تضم‭ ‬14‭ ‬وحدة‭ ‬تحويلية‭)‬،‭ ‬عن‭ ‬العمل‭ ‬في‭ ‬القطاع‭ ‬الفلاحي‭ ‬لأسباب‭ ‬عديدة‭ ‬وتراكمات‭ ‬عاشها‭ ‬القطاع‭ ‬خلال‭ ‬السنوات‭ ‬الأخيرة‭.‬

وقال‭ ‬المصدر‭ ‬ذاته،‭ ‬إن‭ ‬منظومة‭ ‬الطماطم‭ ‬المعدة‭ ‬للتحويل‭ ‬زمهددة‭ ‬بالاندثارس‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬غياب‭ ‬استراتيجية‭ ‬ورؤية‭ ‬واضحة‭ ‬للقطاع‭ ‬وحلول‭ ‬حينية‭ ‬لمعالجة‭ ‬الإشكاليات‭ ‬التي‭ ‬تعترض‭ ‬الفلاحين‭ ‬ومنها‭ ‬تواصل‭ ‬ارتفاع‭ ‬تكلفة‭ ‬الإنتاج‭ ‬وغياب‭ ‬مصادر‭ ‬التمويل‭ ‬لصغار‭ ‬الفلاحي

وأضاف،‭ ‬أن‭ ‬الجامعة‭ ‬تجدد‭ ‬دعوة‭ ‬منظوريها‭ ‬إلى‭ ‬مقاطعة‭ ‬زراعة‭ ‬الطماطم‭ ‬التي‭ ‬تفصلنا‭ ‬عنها‭ ‬شهر‭ ‬ونصف،‭ ‬والتوجه‭ ‬نحو‭ ‬زراعات‭ ‬بديلة،‭ ‬مشيرا‭ ‬الى‭ ‬غياب‭ ‬برمجة‭ ‬واضحة‭ ‬للفلاحين‭ ‬من‭ ‬طرف‭ ‬أصحاب‭ ‬وحدات‭ ‬التحويل‭ ‬تتضمن‭ ‬ضبط‭ ‬حاجيات‭ ‬الاستهلاك‭ ‬الداخلي‭ ‬وإمكانية‭ ‬التصدير،‭ ‬داعيا‭ ‬الى‭ ‬تنظيم‭ ‬جلسة‭ ‬طارئة‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الغرض‭ ‬للخروج‭ ‬بمقترحات‭ ‬عملية‭ ‬للموسم‭ ‬القادم‭.‬

وأكد‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬السياق،‭ ‬على‭ ‬ضرورة‭ ‬الترفيع‭ ‬في‭ ‬السعر‭ ‬المرجعي‭ ‬باعتبار‭ ‬غياب‭ ‬المعادلة‭ ‬بين‭ ‬كلفة‭ ‬الإنتاج‭ ‬والسعر‭ ‬المرجعي،‭ ‬حيث‭ ‬تقدر‭ ‬تكلفة‭ ‬الإنتاج‭ ‬للكغ‭ ‬الواحد‭ ‬من‭ ‬الطماطم‭ ‬في‭ ‬حدود‭ ‬350‭ ‬مليما‭ ‬في‭ ‬حين‭ ‬أن‭ ‬السعر‭ ‬المرجعي‭ ‬لم‭ ‬يتجاوز‭ ‬خلال‭ ‬الموسم‭ ‬الفارط‭ ‬270‭ ‬مليما،‭ ‬داعيا‭ ‬الى‭ ‬ضرورة‭ ‬اعتماد‭ ‬خطة‭ ‬وطنية‭ ‬للإنتاج‭ ‬بذور‭ ‬ومشاتل‭ ‬محلية‭ ‬والتخلي‭ ‬بصفة‭ ‬تدريجية‭ ‬عن‭ ‬التوريد‭ ‬للضغط‭ ‬على‭ ‬الكلفة‭ ‬التي‭ ‬تشهد‭ ‬ارتفاعا‭ ‬من‭ ‬موسم‭ ‬الى‭ ‬آخر‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬توفير‭ ‬مادتي‭ ‬الامونيتر‭ ‬والـسد‭ ‬أ‭ ‬بس‭.‬

وأشار‭ ‬إلى‭ ‬عدم‭ ‬استجابة‭ ‬السلط‭ ‬المعنية‭ ‬لمطالب‭ ‬الفلاحين‭ ‬رغم‭ ‬أهمية‭ ‬القطاع‭ ‬الذي‭ ‬يعد‭ ‬استراتيجيا‭ ‬على‭ ‬المستويين‭ ‬الجهوي‭ ‬والوطني‭ ‬ورغم‭ ‬المجهودات‭ ‬المتواصلة‭ ‬لإيصال‭ ‬صوت‭ ‬الفلاحين‭ ‬لدى‭ ‬السلط‭ ‬الجهوية‭ ‬والمركزية‭ ‬والتنبيه‭ ‬من‭ ‬خطورة‭ ‬الوضعية‭ ‬التي‭ ‬يعاني‭ ‬منها‭ ‬الفلاحون‭ ‬المنتجون‭ ‬للطماطم‭ ‬في‭ ‬عديد‭ ‬المناسبات،‭ ‬و‭ ‬قال‭ ‬إن‭ ‬القطيعة‭ ‬بين‭ ‬وزارة‭ ‬الفلاحة‭ ‬وهياكل‭ ‬الاتحاد‭ ‬التونسي‭ ‬للفلاحة‭ ‬والصيد‭ ‬البحري‭ ‬زتعد‭ ‬مؤشرا‭ ‬سلبيا‭ ‬يعمق‭ ‬الإشكاليات‭ ‬الحاصلة‭ ‬في‭ ‬القطاع‭ ‬الفلاحيس‭ ‬الذي‭ ‬يعد‭ ‬العمود‭ ‬الفقري‭ ‬للاقتصاد‭ ‬التونسي،‭ ‬مؤكدا‭ ‬أهمية‭ ‬العمل‭ ‬التشاركي‭ ‬بين‭ ‬الإدارة‭ ‬والمنظمة‭ ‬الفلاحية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

جندوبة: مزارعو الحبوب ببوسالم يستنكرون قطع مياه الري ويحذّرون من مخاطر تلف الصابة

استنكر عدد من مزارعي الحبوب خلال وقفة احتجاجية انتظمت، أول أمس الجمعة، أمام مقر معتمدية بو…