2024-01-12

القصرين : مشروع سدّ “بولعابة “ في مرحلة طلب العروض الدولية

بلغ مشروع إحداث سدّ «بولعابة» في معتمدية القصرين الشمالية، المبرمج منذ سنة 2015 بهدف التحكم في مياه السيلان بالجهة، مرحلة طلب العروض الدولية الخاصة بإنجاز الدراسات المعمقة له، وفق المندوب الجهوي للتنمية الفلاحية بالنيابة أحمد الطرابلسي .
وأوضح الطرابلسي، أن مشروع سدّ “بولعابة” إستوفى الدراسات الأولية الجيوتقنية والجيوفزيائية، ومن المنتظر ان يتم انجازه بعد استكمال دراساته المعمقة (تتطلب ما بين سنتين و3 سنوات)، مشيرا الى ان تكلفة الانجاز تقدر ب50 مليون دينار.
وأضاف في سياق متصل أن طاقة استيعاب سدّ “بولعابة”، المبرمج إحداثه على مصب “وادي الحطب”، تتراوح ما بين 40 و45 مليون متر مكعب من سيول الوادي الذي يمتد على حوالي 120 ألف هكتار، واشار إلى أنه سيتم احداث منطقة سقوية حولة، بالمنطقة العليا للسدّ تابعة لمعتمدية سبيطلة على مساحة تقدر بحوالي 400 هكتار، ومنطقة سقوية ثانية تابعة لمناطق بولعابة وسيدي حراث والعريش، بمعتمدية القصرين الشمالية على مساحة تتجاوز ال500 هكتار .

ولفت ذات المصدر الانتباه إلى أن سدّ “بولعابة “ سيمكن عند إحداثه، من حسن استغلال مياه السيلان غير المتحكم فيها بالولاية، والمقدرة بـ50 مليون متر مكعب في السنة، وتغذية الموائد المائية بمدينتي القصرين وسبيطلة السطحية والعميقة، وحماية سهول مناطق سيدي بولعابة ووادي الحطب وسيدي حراث من الفيضانات، فضلا عن ري حوالي 2400 هكتار بسهول هذه المناطق الواقعة أسفله، وري 300 هكتار بمعتمدية فوسانة الواقعة أعلاه، وتزويد المنطقة الصناعية بالقصرين بحوالي 3 ملايين متر مكعب من المياه، الى جانب توفير مخزون لإطفاء حرائق الغابات خاصة بجبلي الشعانبي وسمامة الواقع وسطهما.
وبين الطرابلسي بالمناسبة أن ولاية القصرين تتوفر على 19 سدّا تليا وسدّين كبيرين مع 99 بحيرة جبلية أحدثوا جميعهم بغاية التحكم في مياه السيلان بالجهة المقدرة بحوالي 27 مليون متر مكعب سنويا، وابرز أنه وفي ظل التغيرات المناخية الصعبة والشح المائي، تلعب كل منشأة مائية دورا كبيرا في الولاية التي تعتبر من المناطق شبه الجافة بالبلاد، وهو ما دعا الى برمجة احداث السدّ الذي يعتبر “بديلا لسدّ خنقة الجازية بمعتمدية حاسي الفريد الذي تم التخلي عنه بعد أن تبين أن المائدة المائية متضرّرة من مصنع عجين الحلفاء والورق بالقصرين”، وفق قوله.
يذكر أن مشروع سدّ “بولعابة “ بولاية القصرين، هو مقترح من طرف مصالح قسم التشجير وحماية الأراضي الفلاحية بالمندوبية الجهوية للتنمية الفلاحية بالقصرين، وقد تمت برمجته من قبل الإدارة العامة للسدود وأشغال المياه الكبرى بوزارة الفلاحة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

ترقب وخوف من كارثة في الأفق: الاحتلال يستكمل قصف النصيرات ويستعدّ لعملية رفح

الصحافة اليوم (وكالات الأنباء) يتواصل حديث المسؤولين الصهاينة عن العملية العسكرية المتوقّع…