2024-01-05

اسمه ارتبط بالترجي : بكار يقترب من المغادرة.. ووفاق سطيف يدخل على الخط

من الوارد بشدة أن يشهد الميركاتو الشتوي خلال بداية هذا العام مغادرة أحد العناصر البارزة في تشكيلة الاتحاد المنستيري، والحديث هنا يتعلق بالظهير الأيسر الشاب هشام بكار الذي ما انفك يقدّم عروضا مقنعة ومميزة جعلته محل اهتمام بعض الأندية وفي مقدمتها الترجي الرياضي، حيث تشير المعطيات الراهنة إلى أن إدارة الاتحاد منفتحة على كل العروض الجدية من أجل التعاقد مع هذا اللاعب، غير أن الإشكال الرئيسي الذي يتعلق بمستقبل هشام بكار يكمن أساسا في اشتراط المسؤولين على النادي الحصول على مبلغ مالي هام قد يتجاوز مليون دينار حتى تحصل الموافقة على التفويت في احد أبرز ركائز الفريق.

وفي هذا السياق تظل فرضية رحيله خلال هذا الميركاتو إلى فريق باب سويقة محتملة خاصة وأن الجميع مقتنع بأن هذا اللاعب قادر على تقديم الإضافة وانتزاع مكان ضمن الأساسيين في الفريق الذي يبدو بحاجة إلى ظهير أيسر إضافي حتى يمكنه تدعيم قدراته وبالتالي ضمان المنافسة بقوة سواء في البطولة المحلية أو في رابطة الأبطال، لكن رغم ذلك لا نعتقد أن إدارة الترجي مستعدة لدفع مبلغ مالي كبير للغاية، لذلك يمكن القول إن هذه الصفقة إن حصلت قد تتضمن تسريح لاعب أو اثنين لفائدة الاتحاد المنستيري.

فريق ثالث على الخط

بعد الحديث خلال فترة سابقة عن وجود اهتمام مبدئي من قبل بعض الأطراف التي تربطها علاقة قوية بإدارة الأهلي المصري من أجل إقناع إدارة هذا النادي بالتعاقد مع هشام بكار، فإن المعطيات الأخيرة أوضحت وجود اهتمام من قبل بعض الفرق العربية الأخرى بهذا اللاعب وأبرزها وفاق سطيف الجزائري، حيث أشارت بعض المصادر إلى أن بكار كان محل متابعة من قبل هذا النادي الذي سيكون أمام تحد كبير من أجل إقناع اللاعب بجدوى خوض تجربة في البطولة الجزائرية، وكذلك إقناع إدارة الاتحاد المنستيري من خلال تقديم عرض مالي  يستجيب للشروط التي وقع تحديدها سلفا.

تراوري غير مرتاح

على صعيد آخر، يبدو أن الهداف المالي بوبكر تراوري بدأ يفكر جديا في خوض تجربة جديدة، وهو بصدد مناقشة بعض العروض التي قد تقوده إلى الرحيل منتصف هذا الموسم، ولعل تراجع أداء هذا اللاعب خلال الفترة الأخيرة قد يفسر حالة عدم ارتياح هذا اللاعب ورغبته في الرحيل قبل نهاية الموسم، لكن يبدو أن إدارة الاتحاد غير مستعدة حاليا للتفريط في أكثر من لاعب خلال الميركاتو الشتوي خاصة وأن الفريق سيكون معنيا بالمشاركة في «البلاي أوف» والمنافسة على مركز يؤهل الاتحاد للمشاركة من جديد على الصعيد القاري.

كما يتردد أيضا وجود رغبة من قبل الترجي الرياضي بالتعاقد مع لاعب الوسط الهجومي فيصل المناعي الذي قد يكون خيارا أساسيا خلال الميركاتو الشتوي في صورة تعثر المفاوضات بشأن هشام بكار، لكن يمكن القول أيضا إن إدارة الاتحاد غير مستعدة حاليا للتفويت في هذا اللاعب ما لم يتم تقديم عرض مالي محترم يستجيب لحاجيات النادي ويجعله يضمن الحصول على عائدات مالية جيدة للغاية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

الفريق شرع في التحضيرات الدّو يعد بمشروع متميز.. فهل يتحقق مبتغاه؟

عندما تأكد رحيل المدرب حمادي الدّو عن الملعب التونسي مباشرة بعد نهائي كأس تونس، وقع ربط هذ…