2023-12-30

في مباراة العودة للانتصارات : التغييرات تفرض نفسها 

ستشهد تشكيلة النادي الإفريقي اليوم في مواجهة مستقبل سليمان الكثير من التعديلات قياسا بالمقابلة السابقة أمام الملعب التونسي. وهي تغييرات تفرض نفسها بحكم أن الفريق خسر آخر مقابلتين أمام النجم الساحلي والملعب التونسي، حيث من المفترض أن يعود عامر العمراني إلى محور الدفاع في غياب توفيق الشريفي المعاقب، وعدم تحمّس إسكندر العبيدي لخوض المباريات بعد أن استبعده المدرب السابق سعيد السايبي من حسابات الفريق في المباريات الماضية، وهو التغيير الوحيد الذي سيعرفه الدفاع بما أن الغيابات العديدة تحرم الثنائي محمد الحاج علي وأحمد الطويهري من القيام بالكثير من التحويرات في الخط الخلفي الذي بات يحتاج إلى المراجعة، حيث سيكون آدم الطاوس بدوره مرشحاً للظهور بما أن محمد أمين الحمروني، كان مستواه دون المأمول في المقابلة الأخيرة.

هل يعود العرفاوي؟

الأداء الهجومي في المباريات السابقة، لم يكن موفقا بالمرة وهو ما يدفع المدرب إلى المحافظة على الأسماء التي لعبت المباريات الأخيرة، ذلك أن الجزائري الطيب المزياني لا يبدو مستعدا لخوض المباريات حاليا وبالتالي فإنه سيكون غائبا عن هذه المقابلة مثلما حصل أمام الملعب التونسي، عندما خرج من حسابات المدرب في الدقائق الأخيرة قبل ضربة البداية بسبب آلام في الكاحل حسب ما ذكره اللاعب للإطار الفني، وقد اتضح أنه مازال غير قادر على خوض المباريات مجددا وبالتالي لن يكون ضمن قائمة الفريق اليوم.

وتبدو الفرصة مواتية أمام رشاد العرفاوي حتى يستعيد مكانه الأساسي في وسط الميدان، ذلك أن ظهور حسام السويسي في المقابلة السابقة لم يكن موفقا بالمرة وبالتالي فإن الإطار الفني مجبر على القيام بالتعديلات الضرورية في وسط الميدان حتى يستعيد الفاعلية التي كانت مفقودة وغابت عن الفريق في المقابلة الماضية، وطبعا فإن بسّام الصرارفي وكنغسلاي إيدوه وحمدي العبيدي سيحافظون على حضورهم منذ البداية، في غياب الحلول البديلة بما أن زهير الذوادي وعلي العمري مصابان وآدم قرّب غير قادر على اللعب أساسيا.

ومن الواضح أن الثنائي الجديد، الذي يقود الإفريقي لا يملك تصورات تساعد الفريق على العودة إلى الانتصارات ولحسن حظ الجميع أن الإفريقي سيواجه خصما فقد آماله في التأهل ولم يعد معنيا بسباق المنافسة على المركز الرابع وبالتالي فإن الإفريقي يمكنه تحقيق الانتصار الذي يضمن له عودة الهدوء في انتظار التعديلات الكبيرة التي يفترض أن يعرفها الفريق في المرحلة القادمة باعتبار أن الثنائي الحالي يعتبر شريكاً في الفشل الذي يعاني منه الإفريقي في البطولة في المباريات الأخيرة وجعل النادي يعاني في هذه المرحلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

“الفيفا” تمنح جليل تمديداً جديداً في انتظار تحديد موعد الانتخابات

من المتوقع أن تنظم الجامعة التونسية لكرة القدم، انتخابات خلال شهر ديسمبر القادم (منطقيا)، …