2023-12-30

الجولة قبل الأخيرة : صراع الصدارة يـُشعل المجموعتين

تبدو الجولة قبل الأخيرة، الأهم في هذا الموسم والأكثر تأثيرا في الترتيب العام، باعتبار أنها تضع وجها لوجه الأول والثاني في كل مجموعة وبالتالي فإن حسم الصدارة سيكون خلال هذه المقابلات إضافة إلى صراع المرتبة الرابعة في كل مجموعة، وهو صراع لا يقل قيمة عن المنافسة على المركز الأول باعتبار قيمة نقاط الحوافز التي ستحدد فرص كل فريق في ضمان البقاء.

10: سجلت مباريات الذهاب تسجيل 10 أهداف في كل المباريات، ونجح فريقان في تحقيق الانتصار خارج القواعد.

ويخوض الملعب التونسي مقابلته الأخيرة في هذا العام، باعتبار أنه سيكون معفياً خلال الجولة الأخيرة، والانتصار في سوسة سيكون بمثابة الإنجاز الكبير بالنسبة إلى الفريق الذي حصد العلامة الكاملة في مرحلة الإياب والانتصار على النجم يضمن له رسمياً الصدارة وبالتالي سينزل بكل ثقله من أجل خطف الفوز، في وقت يريد فيه النجم الساحلي استغلال تعثر النادي الإفريقي في اللقاء الماضي، وبالتالي تحقيق انتصار يبقيه معنيا بسباق الحصول على المركز الأول وتفادي عودة الإفريقي الذي يهدد النجم في مركزه الثاني، والفائز في هذه المقابلة سيضمن بنسبة كبيرة الصدارة وبالتالي التأهل بالعلامة الكاملة في المرحلة الثانية.

15: حصد الملعب التونسي 15 نقطة في آخر 5 مباريات في البطولة، وهو أفضل سلسلة في المجموعة الأولى، كما أن الفريق هزم كل منافسيه هذا الموسم باستثناء النجم الساحلي.

وبعد خسارتين تواليا أمام النجم الساحلي ثم الملعب التونسي، أصبح الإفريقي قريبا من الانتصار الذي يضمن له رسمياً التأهل ويبقيه معنيا بسباق الصدارة في حال قدّم له النجم هدية ولكن الهدف الأساسي للإفريقي في مواجهة مستقبل سليمان الذي فقد الأمل في حصد مرتبة أفضل من المركز الأخير، وهي مقابلة تبدو في اتجاه واحد لفائدة الإفريقي الذي يمكنه تدارك النتائج السلبية الأخيرة.

2: سجل مستقبل سليمان هدفين فقط في آخر 5 مباريات خارج ملعبه، وخلال هذه المباريات لم يحصد أية نقطة.

وتبدو أهداف قوافل قفصة والأولمبي الباجي مختلفة من المواجهة، فالتعادل مع الاتحاد أضاع آمال الأولمبي في التأهل إلى البلاي أوف وبات في حاجة إلى معجزة من أجل ضمان العبور إلى المرحلة الحاسمة غير أنه مطالب بالدفاع عن المركز الرابع الذي بات مهددا، في وقت يريد فيه القوافل تحقيق الانتصار الثالث هذا الموسم الذي سيغير الكثير في طموحات الفريق، في مواجهة بين مدربين شرعا في مهمتهما الجديدة في الجولة الماضية ولكن بنجاح مختلف.

2: حقق قوافل قفصة انتصارين فقط هذا الموسم، كانا أمام الفريق نفسه وهو مستقبل سليمان.

يريد الاتحاد المنستيري أن يلحق الهزيمة الأولى بالترجي الرياضي التي ستكون لها عديد الانعكاسات الإيجابية على الفريق في هذه المرحلة من الموسم، ولكن الأمر لن يكون سهلا على الاتحاد وهو يتحدى الترجي الذي استعاد توازنه وبدوره يقدم مستويات جيدة في البطولة ولهذا فإن المقابلة تبدو صعبة للغاية على الفريقين على حدّ سواء وفرص حصد النقاط الثلاثة قائمة من الجانبين، ذلك أن النتيجة سيكون لها انعكاس كبير على ترتيب المجموعة والهزيمة خاصة من جانب الترجي سيكون لها انعكاس كبير للغاية على مستقبل الفريق وخاصة مدربه طارق ثابت الذي سيحصل على صكّ ضمان الاستمرار مدربا للترجي من خلال هذه المقابلة.

1: الترجي الرياضي هو الفريق الوحيد الذي لم يخسر هذا الموسم، في وقت حقق فيه الاتحاد الانتصارات على ملعبه.

وستكون مقابلة النادي البنزرتي ونجم المتلوي مهمة في صراع الحصول على المركز الرابع، فالانتصار يضمن للبنزرتي تأمين هذا المركز رسمياً والفوز سيعيد للنجم الأمل من أجل الحصول على أربع نقاط تضمن لها فرصاً كبيرا في البقاء ولكن منطقيا يبدو البنزرتي في موقف أفضل من منافسه الذي شهدت نتائجه تراجعاً كبيرا في المقابلات الماضية وآخرها الهزيمة على ميدانه بعد عاد البنزرتي من بعيد بعد أن كان يبدو في موقف صعب للغاية.

7: لم يعرف نجم المتلوي الانتصار في البطولة، خلال آخر سبع مباريات خاضها الفريق توالياً.

ويوجد مستقبل المرسى أمام فرصة أخيرة قصد إنهاء هذه المرحلة بانتصار هو الأول وذلك عندما يستقبل اتحاد تطاوين، غير أن المهمة ستكون صعبة للغاية باعتبار أن المستقبل لا يقدم مستويات جيد وبالتالي فإنه قد يتعرض إلى صدمة جديدة في سباق السعي إلى إنهاء المرحلة الأولى من الباب الكبير، أمام اتحاد تطاوين، فإن الهزيمة الأخيرة أمام النادي البنزرتي أكدت حجم الصعوبات التي يمرّ بها الفريق في هذه الفترة وبالتالي فإنه مطالب برفع مستواه لتفادي خسارة جديدة قد تقوده إلى إنهاء المرحلة في المركز الأخير في المجموعة الثانية.

0: خلال آخر خمس مباريات في البطولة خارج ملعبه، فشل الاتحاد في تفادي الهزيمة كما أنه لم يقدر على تسجيل أي هدف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

البنزرتي يـَترك بصمته منذ اللقاء الأول: تعديل تكتيكي ناجح وشخصيـّة أقوى

من‭ ‬الصعب‭ ‬القول‭ ‬أن‭ ‬النادي‭ ‬الإفريقي‭ ‬تعافى‭ ‬منذ‭ ‬اللقاء‭ ‬الأول‭ ‬له‭ ‬بقيادة‭ …