2023-12-28

حول انتشار مرض الحمى القلاعية شديد العدوى : عميد البياطرة يدعو إلى اتخاذ الإجراءات اللازمة ..

كشف  عميد البياطرة مؤخرا احمد رجب عن انتشار مرض الحمى القلاعية في صفوف الماشية في عدة بؤر تتمركز بالتحديد في ولايات نابل والمنستير والقصرين وتوزر … داعيا السلطات الى ضرورة كشف الحقيقة للرأي العام وفرض الحجر الصحي في المناطق الموبوءة بهذا المرض واتخاذ الإجراءات اللازمة من ضمنها غلق أسواق بيع المواشي مؤقتا وتنفيذ حملة تلقيح تستهدف المواشي لحمايتها من خطر الإصابة بالمرض.

كما أكد أيضا بأن هذا المرض شديد العدوى ويمكن أن ينتقل إلى الإنسان بنسبة ضعيفة لا تشكل خطرا عليه لكنه  في مقابل ذلك يمكن ان يتسبب في خسائر اقتصادية كبيرة ابرزها نقص الحليب وتضرر اللحوم  والوفيات بأعداد كبيرة في صفوف الابقار والماعز والاغنام وخاصة الصغيرة منها بنسبة 50 بالمائة.

ويصنف هذا المرض كمرض فيروسي شديد العدوى وينتشر في صفوف الماشية ويتسبب في ارتفاع درجات الحرارة وظهور حصيلات في الفم والساق ويمكن للعدوى ان تنتقل إلى الإنسان بحسب ما صرح به عميد البياطرة. كما أوضح عميد الأطباء البياطرة بأن لحوم الماشية المصابة بالحمى لا   يمكن أن تؤكل  اذا وقع ذبحها انما يقع مواراتها بين طبقتين من الجير بينما يقع تجنب العدوى بالمرض عن طريق حملات التلقيح والتي لم تشمل خلال العام الماضي عدة مناطق ما تسبب في ظهور الاصابات.

وتفاديا لانتشار العدوى ذكرت وسائل إعلام جزائرية ان السلطات المحلية أمرت  في عدد من الولايات الجزائرية، بغلق أسواق الماشية بشكل مؤقت ومنع التجمع للحيوانات.وأصدر الولاة، قرارات تتضمن الغلق المؤقت لأسواق الماشية ومنع التجمع للحيوانات، ويأتي هذا القرار بعد تأكد إصابة مواشي بالحمى القلاعية، ووصول تنبيه من وزارة الفلاحة الجزائرية في 6 ديسمبر الجاري، تنبه إلى تسجيل حالات للحمى القلاعية بالتراب التونسي مبينة بأن عملية تنقل الحيوانات ستخضع ـ خاصة منها الحساسة ـ (أبقار- ماعز–غنم) لشروط من بينها حيازة شهادة صحية تثبت سلامة الماشية من الحمى القلاعية.

وتجدر الإشارة الى ان وزارة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري كانت أصدرت العام الفارط بلاغا حول انطلاق الحملات الوطنية للتلقيح ضد الأمراض الحيوانية لسنة 2022 بكافة ولايات الجمهورية ابتداء من الأسبوع الأول من شهر فيفري 2022 لتتواصل إلى موفى شهر أفريل 2022. على أن تشمل هذه الحملات التلقيح ضد مرض الحمى القلاعية عند الأبقار والأغنام والماعز وضد مرض الجدري عند الإبل والأغنام وضد مرض الحمى المالطية عند الأغنام والماعز. مؤكدة بأن هذه الحملات مجانية وإجبارية وأن فرق العمل الميداني تتنقل في جميع جهات الجمهورية للقيام بعمليات التلقيح سواء في مراكز تجميع الحيوانات أو بالاتجاه مباشرة إلى التجمعات السكنية حسب رزنامة جهوية حددت في الغرض.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

عودة الجالية بالخارج : امتيازات جبائيّة جديدة دخلت حيز النفاذ بداية من يوم أمس

استبشرت الجالية التونسية المقيمة بالخارج بالعديد من الامتيازات الجبائية التي ستتمتع بها وذ…