2023-12-28

العلمي يبحث عن بديل للسايبي : الكوكي خيار أول والدريدي مطلب الجماهير

انهزام النادي الإفريقي أمام الملعب التونسي بنتيجة 1ـ2، دفع رئيس النادي يوسف العلمي، إلى تعجيل قرار التخلي عن المدرب والذي كان مفترضا أن يتم إعلانه بعد نهاية المرحلة الأولى من البطولة، ولكن الأداء المخيب الذي رافق الفريق في المقابلة الأخيرة جعل العلمي يعجّل بالقرار خاصة وأن المدرب نفسه لم يعد قادرا على الاستمرار في المهمة وهو يعلم ما كان ينتظره يوم السبت القادم أمام مستقبل سليمان حيث كان سيدفع ثمن غضب الجماهير وبالتالي ساعد قرار الإقالة في احتواء الموقف وبدل أن يجد الإفريقي نفسه تحت ضغط الجماهير الغاضبة فإنه سارع بتحويل الاهتمام من أسباب الفشل إلى الاهتمام باسم المدرب البديل.

ويُحيط العلمي تحرّكاته بسرية في الفترة الأخيرة فهو لا يأتمن إلا عضوا وحيدا من هيئته المديرة ويتواصل مع بعض الأطراف التي أصبحت محل ثقة بالنسبة إليه، حيث يبدو أنه مازال يأمل في التعامل مجدداً مع نبيل الكوكي مدرب النادي الصفاقسي الذي بات قريبا من الرحيل عن الفريق (إدارة عاصمة الجنوب تفاوضت في الأسبوع الماضي مع مدرب برتغالي)، وبالتالي فإنه قد يصبح حرا في أي ساعة خاصة في حال تعثر الفريق أمس أمام الترجي الرياضي، حيث تؤكد عديد الأطراف أن الهيئة القادمة لنادي عاصمة الجنوب تريد فتج صفحة جديدة مع مدرب أجنبي وقرارها محسوم بخصوص التعامل مع نبيل الكوكي الذي لا يبدو بدوره مستعدا للتضحية بسجله التدريبي في حال توفر خيارات بديلة في الفريق على مستوى الرصيد البشري.

ولئن لم يحصل التعاقد مع الكوكي، فإن لسعد الدريدي يلوح الخيار الثاني حيث يجد دعما قويا من قبل الجماهير لا سيما وأنه كان وراء بروز عديد الأسماء في الفريق الحالي مثل حمدي العبيدي وآدم قرّب وغيث الزعلوني والطيب المزياني (مع النجم) ولكنه مازال مرتبطا بعقد مع فريقه الليبي الذي لا يريد التخلي عنه في الوقت الحالي وعليه فإن قدومه قد يكون صعبا، ولكن في كل الحالات فإنه مرحب به في الفريق والجماهير تساند عودته مجددا لا سيما وأن الفريق في حاجة إلى مدرب بشخصية قوية ولن يحتاج إلى وقت طويل للتأقلم مع الفريق، ورغم هذا فإن الملف يبدو صعبا للغاية.

ولا يبدو العلمي متحمسا لفكرة التعاقد مع لسعد الشابي في الوقت الحالي، ولكنه قد يجد نفسه مضطراً إلى التعامل معه في حال فشل في الحصول على توقيع نبيل الكوكي أو لسعد الدريدي وهو أمر منطقي بما أن معظم الأسماء التونسية الأخرى مرتبطة بعقود مع أنديتها ولن يكون من السهل إقناع البعض منها بالرحيل في الوقت الحالي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

البنزرتي يـَترك بصمته منذ اللقاء الأول: تعديل تكتيكي ناجح وشخصيـّة أقوى

من‭ ‬الصعب‭ ‬القول‭ ‬أن‭ ‬النادي‭ ‬الإفريقي‭ ‬تعافى‭ ‬منذ‭ ‬اللقاء‭ ‬الأول‭ ‬له‭ ‬بقيادة‭ …