2023-12-27

مقابل العودة المرتقبة لديالو : غياب بارز للكوني خلفة

يرنو اتحاد تطاوين إلى إيقاف نزيف الخسائر المتتالية والتي بلغت أربع على التوالي حيث تبدو الفرصة مواتية من أجل تحقيق الفوز الثاني في الموسم والابقاء على حظوظ إنهاء المرحلة الأولى في المركز الرابع في ثاني مباريات المدرب محمد علي معالج والذي سعى في التدريبات الأخيرة إلى الرفع من الجاهزية البدنية للمجموعة التي تأثرت كثيرا بالاضرابات المتتالية ما جعلها تنهار في الأشواط الثانية وهو ما تجلى بالخصوص ضد الاتحاد المنستيري والترجي الرياضي عندما فشل الفريق في الصمود.

وعلاوة على النواحي البدنية، يواجه اتحاد تطاوين مشاكل كبيرة على الصعيد الفني حيث يحتل المركز قبل الأخير في ترتيب خطوط الدفاع بقبول 15 هدفا كما صام عن التسجيل في آخر أربع مباريات ليبقى في المركز قبل الأخير أيضا في ترتيب خطوط الهجوم برصيد أربعة أهداف ليحاول الاطار الفني تعديل الأوتار وخاصة من الناحية الدفاعية في انتظار التعزيزات التي أصبحت ضرورية في الميركاتو الشتوي.

ولا يستبعد أن يعرف الخط الخلفي تحويرا من خلال الاعتماد على ايهاب خفشة في الرواق الأيسر مقابل التعويل على عزيز دياو في المحور صحبة رفيق المدنيني في حين لا يملك المدرب معالج حلا في الجهة اليمنى ليواصل الاعتماد على حازم بن حامد في الوقت الذي سيعمل فيه الحارس علي الفريوي على توظيف خبرته من أجل المحافظة على عذارة شباكه وقيادة  زملائه إلى نتيجة إيجابية من شأنها تحسين الأجواء.

من يعاضد سانغاري؟

يغيب متوسط الميدان الكوني خلفة بسبب عقوبة الانذار الثالث ليخسر الفريق واحدا من أهم ركائزه في غياب بديل مناسب رغم أن غسان خلفة بدأ يستعيد نسق المباريات ليكون مرشحا للعب منذ البداية رفقة مامي صانغاري في صورة  الاعتماد على عزيز دياو في المحور كما تبقى فرضية التعويل على وائل الشايب واردة، ومقابل غياب الكوني تعرف تشكيلة الاتحاد عـــودة السينغالي محمود ديالو الذي يقوم بدور كبير على مستوى الربط بين الدفاع والهجوم ليحمل الآمال في مهمة صنع اللعب وخلق التفوق العددي إذ يعتبر من أبرز الحلول عند انهاء الهجمة ليحتل طليعة الهدافين برصيد هدفين مقابل هدف لفابيان وايلي وآخر من نيران صديقة.

ولا يبدو ظهور معتز النوراني مؤكدا لتتعزّز حظوظ آدم بن فجرية أو آدم بوليلة في اللعب على يمين الهجوم مقابل تثبيت فابيان والياي في الجهة اليسرى، وسيقود أحمد الحاضري الخط الأمامي في انتظار تسجيل أول أهدافه في الموسم وتفادي خسارة مكانه الأساسي قبل دخول فترة الانتقالات الشتوية والتي ستحمل في طياتها الجديد في صورة انفراج الوضع المالي والذي سيحدّد توجهات المرحلة القادمة بما أن صبر اللاعبين قد ينفد من جديد ويعود الفريق إلى مربع الإضرابات وهو ما يخشاه الجميع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

لحسم مصير اللقب : هل يتخلى كاردوزو عن الحذر؟

يلاحق الترجي الرياضي في مواجهة الغد ضد الاتحاد المنستيري لقبه الأول بعد انتظار دام قرابة ا…