2023-12-21

76 يوما من العدوان على غزة: ..و20 ألف شهيد من بينهم 8 آلاف طفل وأكثر من 6 آلاف إمرأة

الصحافة اليوم (وكالات الانباء) –  في اليوم الـ75 من الحرب على غزة، تواصل القصف الصهيوني على قطاع غزة واندلعت معارك عنيفة بين قوات الاحتلال وعناصر من حركة «حماس» في شوارع مدينة خان يونس، ثاني أكبر مدينة في غزة، الأربعاء، في وقت انقطعت الاتصالات بشكل كامل عن جنوب  قطاع غزة.

وأفادت وكالة الأنباء الفلسطينية «وفا» بأن «عدداً من المواطنين، بينهم أطفال ونساء، استشهدوا وأصيب العشرات بجروح ودُمرت عشرات المنازل والبنايات والشقق السكنية والممتلكات العامة والخاصّة في القصف الإسرائيلي المتواصل برّاً وبحراً وجوّاً».

وذكرت أن «عشرات المواطنين استشهدوا بقصف استهدف محيط المستشفى الميداني الأردني بمدينة خان يونس جنوب قطاع غزة. واستُشهد عدد من المواطنين، ووقع عشرات الجرحى، جراء قصف استهدف نازحين بمدرسة المستقبل في حي الصبرة، شرق مدينة غزة».

وحاصرت قوّات الاحتلال مركز إسعاف جباليا، الذي يؤوي 127 شخص بين مسعفين ونازحين.

وأوضح الهلال الأحمر الفلسطيني أن «طائرات الاحتلال قصفت مقر الجمعية وحي الأمل بخان يونس، ما أدّى إلى إصابة 12 من طواقمها، بالإضافة إلى عدد من النازحين».

وفق «وفا» أيضاً، «استهدفت طائرات الاحتلال منزلاً قرب مستشفى شهداء الأقصى في دير البلح وسط قطاع غزة، ما أدّى إلى تدميره بالكامل، وارتقاء عدد من الشهداء، وإصابة آخرين بجروح، ولا يزال هناك مفقودون تحت الأنقاض.

وواصلت طائرات جيش الاحتلال ومدفعيته قصفها المكثّف على جباليا وتحاصر طواقم الهلال الأحمر الفلسطيني في منطقة زمّو شرق جباليا البلد.

وأفاد سكّان خان يونس أمسالأربعاء بوقوع اشتباكات عنيفة بين مقاتلي «حماس» والقوات الصهيونية في وسط المدينة وشرقها.

وأستشهد أيضاً 12 شخصاً على الأقل وأصيب العشرات في سلسلة غارات جوية صهيونية على مدينة رفح في جنوب قطاع غزة قرب الحدود مع مصر، على ما أعلنت وزارة الصحة التابعة لحركة «حماس».

وأفاد مراسلو وكالة «فرانس براس» وشهود عيان في المدينة عن وقوع أكثر من عشر غارات جوية متتالية أصابت منازل عدّة.

وأعلنت وزارة الصحّة «انتشال 12 شهيداً وعشرات المصابين بينهم أطفال ونساء من تحت الأنقاض باستهداف منزل ومسجد على بعد مئات الأمتار من مستشفى الكويت».

وأظهرت لقطات «فرانس براس» تصاعد أعمدة من الدخان الكثيف وجثة واحدة على الأقل ملقاة على الأرض وأشخاص ينادون طلباً للإسعاف وآخرين يحاولون إنقاذ من هم تحت الركام.

وأدّى العدوان الإسرائيلي إلى تدمير غزة ومقتل نحو 20 ألفاً من سكان غزة، وفق وزارة الصحة في القطاع الفلسطيني. وتسبّبت في جوع ونزوح واسعي النطاق.

«سرايا القدس» و«كتائب القسّام»

بدورها، أعلنت «سرايا القدس»، الجناح العسكري لحرة «الجهاد الإسلامي»، «استهداف آليتين عسكريتين صهيونيتين بقذائف تاندوم في منطقة المغراقة وسط قطاع غزة».

أمّا «كتائب القسام» فأفادت عن «استهداف دبّابة ميركافا صهيونية بقذيفة الياسين 105 شرق مدينة خان يونس».

وفقدت إسرائيل 132 جندياً في القتال داخل غزة منذ غزوها للقطاع عقب الهجوم الذي شنّته «حماس» في السابع من أكتوبر، والذي تقول دولة الاحتلال إنه أدّى إلى مقتل 1200 شخص واحتجاز 240 أسيراً.

إلى ذلك، أشارت وزارة الصحّة الفلسطينية إلى أن «عدد النازحين في قطاع غزة داخلياً يقدّر بحوالي 1.9 مليون شخص، أي نحو 90% من السكّان، وقد تم تسجيل نحو 1.2 مليون من هؤلاء النازحين في 154 منشأة تابعة للأونروا في جميع أنحاء القطاع، بينهم مليون شخص مسجل في 94 مركز إيواء للأونروا في الجنوب».

وبيّنت الوزارة أن أكثر من 60% (280 ألف وحدة سكنية تقريبا) مدمّرة في قطاع غزة، كلّياً وجزئياً، مشيرةً إلى أن العدد النهائي للوحدات والمباني المدمّرة غير متوفّر بسبب استمرار القصف الصهيوني.

ولفتت الوزارة إلى أن «نفاد مخزون اللقاحات أدّى لتداعيات صحية كارثية، خاصّة بين النازحين في مراكز الإيواء المكتظمة، مؤكّدة توثيق 360 ألف حالة إصابة بالأمراض المعدية، بما فيها التهاب السحايا واليرقان والقوباء وجدري الماء والتهاب الجهاز التنفسي والجدري والإسهال والانفلونزا وهم بحاجة فورية للعلاج، كذلك لمقوّمات الحياة من بطانيات وملابس دافئة».

وتحدثّت عن تدهور الأمن الغذائي في الجنوب، حيث أفادت بأن «44% من الأسر تعاني من جوع شديد، ويفتقر الرضع إلى الحليب الصناعي، ما يسهم في تعميق الأزمة في الصحّة العامة».

وأوضحت أن «عدم إمكانية الوصول إلى الإمدادات الطبية والعاملين في مستشفى كمال عدوان، إلى جانب الهجمات الإسرائيلية على المرافق الطبية يهددان الذين يحتاجون إلى رعاية طبية عاجلة، ويساهم إغلاق المستشفيات ونقص الامدادات الطبية في حدوث أزمة حادة في الصحّة العامة، ما يؤثر على الفئات الضعيفة».

دخول مساعدات من الأردن

في السياق، أعلن برنامج الأغذية العالمي أمس الأربعاء أن قافلة مساعدات إنسانية دخلت غزة آتية من الأردن، هي الأولى تصل مباشرة من المملكة إلى القطاع منذ اندلاع الحرب بين إسرائيل وحركة «حماس».

وأورد البرنامج في بيان «قامت قافلة مكوّنة من 46 شاحنة، نظّمها برنامج الأغذية العالمي والهيئة الخيرية الأردنية الهاشمية، يوم الأربعاء، بنقل أكثر من 750 طن متري  من المواد الغذائية الضرورية إلى غزة».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

حرب غزة في يومها الـ252 : قصف صهيوني متواصل.. ومعارك ضارية في رفح

الصحافة اليوم (وكالات الأنباء) تواصلت حرب غزة لليوم الـ252 على التوالي، وسط قصف عنيف لقوات…