2023-12-16

خلال عطلة نهاية الأسبوع بشائر بالغيث النافع بعد طول انتظار

بدأت‭ ‬بشائر‭ ‬الغيث‭ ‬النافع‭ ‬تهلّ‭ ‬على‭ ‬سماء‭ ‬تونس‭ ‬منذ‭ ‬يوم‭ ‬الجمعة‭  ‬المنقضي‭ ‬والتي‭ ‬من‭ ‬المتوقع‭ ‬أن‭ ‬تتواصل‭ ‬بحسب‭ ‬توقعات‭ ‬المعهد‭ ‬الوطني‭ ‬للرصد‭ ‬الجوي‭ ‬خلال‭ ‬عطلة‭ ‬نهاية‭ ‬الأسبوع‭ ‬وتعد‭ ‬هذه‭ ‬الأمطار‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬هامة‭ ‬لإنقاذ‭ ‬البلاد‭ ‬من‭ ‬شبح‭ ‬العطش‭ ‬والجفاف‭ ‬الذي‭ ‬دام‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬ثلاث‭ ‬سنوات‭ ‬مما‭ ‬تسبب‭ ‬في‭ ‬تراجع‭  ‬المخزون‭ ‬العام‭ ‬من‭ ‬المياه‭ ‬في‭ ‬مجمل‭ ‬السدود‭ ‬التونسيّة‭ ‬بـ30‭ ‬بالمائة‭ ‬وقدّر‭ ‬إلى‭ ‬حدود‭ ‬يوم‭ ‬7‭ ‬نوفمبر‭ ‬2023‭ ‬بـ533،103‭ ‬مليون‭ ‬متر‭ ‬مكعب‭ ‬مقارنة‭ ‬بمعدل‭ ‬الفترة‭ ‬خلال‭ ‬السنوات‭ ‬الثلاث‭ ‬الأخيرة‭ (‬762‭ ‬مليون‭ ‬متر‭ ‬مكعب‭)‬،‭ ‬وفق‭ ‬معطيات‭ ‬المرصد‭ ‬الوطني‭ ‬للفلاحة‭ ‬بخصوص‭ ‬الوضعية‭ ‬المائية‭.‬وبلغت‭ ‬الايرادات‭ ‬الجملية‭ ‬للسدود‭ ‬للموسم‭ ‬الحالي‭ ‬بـ18،446‭ ‬مليون‭ ‬متر‭ ‬مكعب‭ ‬أي‭ ‬بتراجع‭ ‬بـ184،412‭ ‬مليون‭ ‬متر‭ ‬مكعب،‭ ‬مقارنة‭ ‬بمعدل‭ ‬الإيرادات‭ ‬للفترة‭ ‬ذاتها‭ ‬المقدر‭ ‬بـ202،858‭ ‬مليون‭ ‬متر‭ ‬مكعب‭. ‬

وفي‭ ‬سياق‭ ‬متصل‭ ‬ولتجنب‭ ‬الانزلاق‭ ‬والحوادث‭ ‬دعت‭ ‬الإدارة‭ ‬الجهوية‭ ‬للحماية‭ ‬المدنية‭ ‬بجندوبة‭ ‬المواطنين‭ ‬إلى‭ ‬الحيطة‭ ‬والانتباه‭ ‬وعدم‭ ‬المجازفة‭ ‬أثناء‭ ‬السياقة‭ ‬والابتعاد‭ ‬عن‭ ‬مجاري‭ ‬الأودية،‭ ‬وذلك‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬توقعات‭ ‬بنزول‭ ‬أمطار‭ ‬بداية‭ ‬من‭ ‬يوم‭  ‬الجمعة‭ ‬وإلى‭ ‬غاية‭ ‬نهاية‭ ‬الأسبوع‭ ‬حيث‭  ‬ستكون‭ ‬غزيرة‭ ‬ومحليا‭ ‬هامة‭ ‬خاصة‭ ‬بمعتمديتي‭ ‬طبرقة‭ ‬وعين‭ ‬دراهم‭.‬كما‭  ‬دعتهم‭ ‬إلى‭ ‬عدم‭ ‬المجازفة‭ ‬بعبور‭ ‬مجاري‭ ‬الأودية‭ ‬ونقاط‭ ‬تجمع‭ ‬مياه‭ ‬الأمطار‭ ‬وتجنب‭ ‬لمس‭ ‬الأعمدة‭ ‬الكهربائية‭ ‬أثناء‭ ‬وبعد‭ ‬تهاطل‭ ‬الأمطار‭.‬

استعدادات‭ ‬

وفي‭ ‬إطار‭ ‬الاستعداد‭ ‬لموسم‭ ‬الأمطار‭ ‬ولمجابهة‭ ‬التقلبات‭ ‬المناخية‭ ‬والفيضانات،قامت‭ ‬وزارة‭ ‬التجهيز‭  ‬منذ‭ ‬شهر‭ ‬جانفي‭ ‬2023‭ ‬الى‭ ‬غاية‭ ‬موفى‭ ‬سبتمبر‭ ‬الماضي،‭ ‬بجهر‭ ‬1510‭ ‬كلم‭ ‬من‭ ‬قنوات‭ ‬الحماية‭ ‬من‭ ‬الفيضانات‭ ‬بأحجام‭ ‬مختلفة‭ ‬بالإضافة‭ ‬الى‭ ‬جهر‭ ‬مجاري‭ ‬مياه‭ ‬وأودية‭ ‬ذات‭ ‬صلة‭. ‬وجهر‭ ‬26‭ ‬الف‭ ‬كلم‭ ‬من‭ ‬القنوات‭ ‬على‭ ‬الطرقات‭ ‬المرقمة‭ ‬كما‭ ‬شملت‭ ‬التدخلات‭ ‬أيضا‭ ‬جهر‭ ‬26‭ ‬ألف‭ ‬كلم‭ ‬من‭ ‬القنوات‭ ‬على‭ ‬الطرقات‭ ‬المرقمة،‭.‬كما‭  ‬تمّ‭ ‬منذ‭ ‬مطلع‭ ‬العام‭ ‬الجاري‭ ‬الانطلاق‭ ‬في‭ ‬تنفيذ‭ ‬مشاريع‭ ‬حماية‭ ‬المناطق‭ ‬الشمالية‭ ‬والشرقية‭ ‬لتونس‭ ‬بكلفة‭ ‬جملية‭ ‬تقدر‭ ‬بحوالي‭ ‬180‭ ‬مليون‭ ‬دينار‭ ‬وكذلك‭ ‬تهيئة‭ ‬وادي‭ ‬قابس‭ ‬وانجاز‭ ‬جسرين‭ ‬على‭ ‬طريق‭ ‬الكرنيش‭ ‬وشارع‭ ‬باريس‭ ‬بمدينة‭ ‬قابس‭ ‬بكلفة‭ ‬حوالي‭ ‬50‭ ‬مليون‭ ‬دينار‭.‬ومن‭ ‬أهم‭ ‬المشاريع‭ ‬المنجزة‭ ‬تلك‭ ‬المتعلقة‭ ‬بحماية‭ ‬المدن‭ ‬من‭ ‬الفيضانات‭ ‬والبالغ‭ ‬عددها‭ ‬14‭ ‬بكلفة‭ ‬جملية‭ ‬مقدرة‭ ‬بـ‭ ‬148‭ ‬مليون‭ ‬دينار،‭ ‬وينتظر‭ ‬الانتهاء‭ ‬منها‭ ‬مع‭ ‬موفى‭ ‬2024‭ ‬وتهم‭ ‬عدة‭ ‬مناطق‭ ‬بعدد‭ ‬من‭ ‬الولايات‭ ‬إلى‭ ‬جانب‭ ‬برنامج‭ ‬لحماية‭ ‬الشريط‭ ‬الساحلي‭ ‬من‭ ‬الانجراف‭ ‬الى‭ ‬افق‭ ‬2050‭.‬

كما‭ ‬تعكف‭ ‬حاليا‭ ‬وزارة‭ ‬التجهيز‭ ‬على‭ ‬انجاز‭ ‬الدراسة‭ ‬الاستراتيجية‭ ‬للتصرف‭ ‬في‭ ‬مخاطر‭ ‬الفيضانات‭ ‬بقيمة‭ ‬12‭ ‬مليون‭ ‬دينار،وتجدر‭ ‬الإشارة‭ ‬الى‭ ‬ان‭  ‬الاستعدادات‭ ‬لموسم‭ ‬الأمطار‭ ‬تهم‭   ‬بالأساس‭ ‬وزارتي‭ ‬التجهيز‭ ‬والفلاحة‭ ‬والبلديات‭ ‬والديوان‭ ‬الوطني‭ ‬للتطهير،‭ ‬لكن‭ ‬مع‭ ‬وجود‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬المجهودات‭ ‬للتوقي‭ ‬من‭ ‬مخاطر‭ ‬الفيضانات‭ ‬الا‭ ‬ان‭ ‬عديد‭ ‬الإشكاليات‭ ‬ماتزال‭ ‬تتكرر‭ ‬من‭ ‬موسم‭ ‬الى‭ ‬اخر‭ ‬وتكمن‭ ‬في‭ ‬تقادم‭  ‬شبكات‭ ‬تصريف‭ ‬مياه‭ ‬الامطار،‭ ‬التي‭ ‬تعد‭ ‬غير‭ ‬قادرة‭ ‬على‭ ‬استيعاب‭ ‬كمية‭ ‬الامطار‭ ‬الغزيرة‭ ‬المتهاطلة‭ ‬في‭ ‬وقت‭ ‬وجيز‭. ‬

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

للتشجيع على البحث العلمي الملتزم بقضايا المجتمع : المنتدى التّونسي للحقوق الاقتصاديّة والاجتماعيّة يعلن عن تأسيس مجلسه العلمي

أعلن المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية مؤخرا عن تأسيس مجلسه العلمي  للعمل إلى …