2023-12-16

انتاج الزيتون يبلغ 1,05 مليون طن ستوفر حوالي 210 ألف طن من الزيت هل تنجح صادرات زيت الزيتون في تقليص العجز التجاري ؟

يعد‭ ‬قطاع‭ ‬زيت‭ ‬الزيتون‭ ‬أحد‭ ‬القطاعات‭ ‬الاستراتيجية‭ ‬الداعمة‭ ‬للاقتصاد‭ ‬الوطني‭ ‬رغم‭ ‬تراجع‭ ‬مردوديته‭ ‬في‭ ‬السنوات‭ ‬الأخيرة‭ ‬بسبب‭ ‬تتالي‭ ‬سنوات‭ ‬الجفاف‭ ‬الذي‭ ‬أثر‭ ‬سلبا‭ ‬على‭ ‬عديد‭ ‬النشاطات‭ ‬الفلاحية‭. ‬ومع‭ ‬انطلاق‭ ‬موسم‭ ‬جني‭ ‬الزيتون‭ ‬بداية‭ ‬الشهر‭ ‬الفارط،‭ ‬يراهن‭ ‬بعض‭ ‬المسؤولين‭ ‬والمختصين‭ ‬في‭ ‬المجال‭ ‬الفلاحي‭ ‬على‭ ‬الدور‭ ‬الفعال‭ ‬لصادرات‭ ‬هذا‭ ‬القطاع‭ ‬في‭ ‬التقليص‭ ‬من‭ ‬العجز‭ ‬التجاري‭ ‬الذي‭ ‬تفاقم‭ ‬بشكل‭ ‬كبير‭ ‬في‭ ‬السنوات‭ ‬السبع‭ ‬الماضية،‭ ‬لاسيما‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬وجود‭ ‬مؤشرات‭ ‬واعدة‭. ‬ووفقا‭ ‬لبيانات‭ ‬الديوان‭ ‬الوطني‭ ‬للزيت،‭ ‬تتوقع‭ ‬تونس‭ ‬انتاج‭ ‬حوالي‭ ‬1,05‭ ‬مليون‭ ‬طن‭ ‬من‭ ‬الزيتون‭ ‬ستوفر‭ ‬حوالي‭ ‬210‭ ‬آلاف‭ ‬طن‭ ‬من‭ ‬الزيت‭ ‬في‭ ‬وقت‭ ‬سجلت‭ ‬فيه‭ ‬أسعار‭ ‬الزيتون‭ ‬ارتفاعا،‭ ‬بنسبة‭ ‬48‭ ‬بالمائة‭ ‬مؤكدا‭ ‬ان‭ ‬تقديرات‭ ‬الإنتاج‭ ‬ستبقى‭ ‬في‭ ‬مستوى‭ ‬الموسم‭ ‬الفارط،‭ ‬والبالغة‭ ‬210‭ ‬آلاف‭ ‬طن‭ ‬ونفس‭ ‬مستوى‭ ‬المعدل‭ ‬العام‭ ‬للانتاج‭ ‬210‭ ‬آلاف‭ ‬طن‭ ‬من‭ ‬الزيت‭.‬

وتتصدر‭ ‬جهة‭ ‬الوسط‭ ‬الغربي،‭ ‬سيدي‭ ‬بوزيد‭ ‬والقيروان‭ ‬والقصرين‭ ‬،‭ ‬المرتبة‭ ‬الأولى‭ ‬بإنتاج‭ ‬في‭ ‬حدود‭ ‬74‭ ‬الف‭ ‬طن‭ ‬من‭ ‬الزيت،‭ ‬اي‭ ‬بنسبة‭ ‬35‭ ‬بالمائة‭ ‬من‭ ‬الانتاج‭ ‬الوطني‭ . ‬وتساهم‭ ‬جهة‭ ‬الجنوب‭ ‬بنسبة‭ ‬28‭ ‬بالمائة‭ ‬من‭ ‬الانتاج‭ ‬الوطني‭ ‬والشمال‭ ‬بـ18بالمائة‭ ‬وكذلك‭ ‬الوسط‭ ‬الشرقي،‭ ‬18‭ ‬بالمائة،‭ ‬من‭ ‬الانتاج‭ ‬الوطني‭. ‬وتتراوح‭ ‬نسبة‭ ‬استخراج‭ ‬الزيت،‭ ‬خلال‭ ‬الأسبوع‭ ‬الأول‭ ‬من‭ ‬شهر‭ ‬ديسمبر‭ ‬2023،‭ ‬ما‭ ‬بين‭ ‬11‭ ‬بالمائة‭ ‬و25‭ ‬بالمائة‭.‬

ورغم‭ ‬استقرار‭ ‬الإنتاج‭ ‬في‭ ‬حدود‭ ‬210‭ ‬آلاف‭ ‬طن‭ ‬الا‭ ‬انها‭ ‬تبقى‭ ‬نتائج‭ ‬مشجعة‭ ‬لاسيما‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬التغيرات‭ ‬المناخية‭ ‬التي‭ ‬تعيشها‭ ‬تونس‭ ‬المتميزة‭ ‬بالأساس‭ ‬بتواصل‭ ‬الجفاف‭ ‬الذي‭ ‬ضرب‭ ‬البلاد‭ ‬في‭ ‬المواسم‭ ‬الأخيرة،‭ ‬الأمر‭ ‬الذي‭ ‬أدى‭ ‬إلى‭ ‬ارتفاع‭ ‬سعر‭ ‬اللتر‭ ‬من‭ ‬الزيت‭ ‬في‭ ‬السوق‭ ‬المحلية‭ ‬ليتجاوز‭ ‬20‭ ‬دينارا‭.‬

وفي‭ ‬حقيقة‭ ‬الأمر،‭ ‬ليس‭ ‬وحده‭ ‬الجفاف‭ ‬الذي‭ ‬أثر‭ ‬على‭ ‬مردودية‭ ‬القطاع،‭ ‬بل‭ ‬شكل‭ ‬ارتفاع‭ ‬كلفة‭ ‬الإنتاج‭ ‬وتدهور‭ ‬سعر‭ ‬صرف‭ ‬الدينار‭ ‬أمام‭ ‬العملات‭ ‬الرئيسية‭ ‬أحد‭ ‬تلك‭ ‬الأسباب،‭ ‬وبالتالي‭ ‬فإن‭ ‬كل‭ ‬تلك‭ ‬العوامل‭ ‬مجتمعة‭ ‬كانت‭ ‬كفيلة‭ ‬للتأثير‭ ‬على‭ ‬منظومة‭ ‬زيت‭ ‬الزيتون‭ ‬سواء‭ ‬المعد‭ ‬للاستهلاك‭ ‬الوطني‭ ‬أو‭ ‬التصدير‭.‬

وبالعودة‭ ‬إلى‭ ‬مؤشرات‭ ‬القطاع،‭ ‬ارتفعت‭ ‬عائدات‭ ‬صادرات‭ ‬زيت‭ ‬الزيتون‭ ‬منذ‭ ‬انطلاق‭ ‬الموسم‭ ‬في‭ ‬نهاية‭ ‬سبتمبر‭ ‬2023‭ ‬بنسبة‭ ‬56٫6‭ ‬بالمائة‭ ‬لتبلغ‭ ‬3188٫4‭ ‬مليون‭ ‬دينار،‭ ‬وفق‭ ‬نشرية‭ ‬نشرها‭ ‬المرصد‭ ‬الوطني‭ ‬الفلاحي،‭ ‬وتراجعت‭ ‬صادرات‭ ‬زيت‭ ‬الزيتون،على‭ ‬مستوى‭ ‬الحجم،‭ ‬بنسبة‭ ‬1٫7‭ ‬بالمائة‭ ‬لتبلغ‭ ‬185‭ ‬ألف‭ ‬طن،‭ ‬مقارنة‭ ‬بالفترة‭ ‬ذاتها‭ ‬خلال‭ ‬موسم‭ ‬2021-2022‭ ‬على‭ ‬أمل‭ ‬أن‭ ‬يتحسن،‭ ‬حجم‭ ‬الصادرات‭ ‬مع‭ ‬انتهاء‭ ‬الموسم‭. ‬

وأوضح‭ ‬المرصد،‭ ‬أن‭ ‬معدل‭ ‬السعر‭ ‬المسجل‭ ‬خلال‭ ‬الأحد‭ ‬عشر‭ ‬شهرا‭ ‬الأولى‭ ‬من‭ ‬الموسم،‭ ‬ارتفع‭ ‬بنسبة‭ ‬59٫3‭ ‬بالمائة‭ ‬ليبلغ‭ ‬مستوى‭ ‬17٫24‭ ‬د‭/‬كغ‭ ‬مقابل‭ ‬10٫82‭ ‬د‭/‬كغ‭ ‬خلال‭ ‬الفترة‭ ‬ذاتها‭ ‬من‭ ‬الموسم‭ ‬الفارط‭. ‬

ويقول‭ ‬خبراء‭ ‬القطاع‭ ‬إن‭ ‬الارتفاع‭ ‬المتوقع‭ ‬في‭ ‬الصادرات‭ ‬من‭ ‬الزيت‭ ‬يعود‭ ‬للنقص‭ ‬الكبير‭ ‬في‭ ‬صابة‭ ‬الزيتون‭ ‬في‭ ‬إسبانيا‭ ‬أكبر‭ ‬منتج‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬للزيت،‭ ‬علاوة‭ ‬على‭ ‬اقتحام‭ ‬المصدرين‭ ‬التونسيين‭ ‬أسواقا‭ ‬جديدة‭ ‬لا‭ ‬سيما‭ ‬كندا‭ ‬والولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬والصين‭ ‬واليابان‭ ‬والهند‭.‬

هذا‭ ‬وقدر‭ ‬معدل‭ ‬الصادرات‭ ‬السنوية‭ ‬من‭ ‬زيت‭ ‬الزيتون‭ ‬خلال‭ ‬العقد‭ ‬الأخير‭ ‬بما‭ ‬لا‭ ‬يقل‭ ‬عن‭ ‬145‭ ‬ألف‭ ‬طن،‭ ‬معظمها‭ ‬يذهب‭ ‬إلى‭ ‬الأسواق‭ ‬الأوروبية‭ ‬حيث‭ ‬تمثل‭ ‬الصادرات‭ ‬قرابة‭ ‬80‭ ‬بالمئة‭ ‬من‭ ‬الإنتاج‭. ‬الأمر‭ ‬الذي‭ ‬ساعد‭ ‬على‭ ‬تقلّص‭ ‬العجز‭ ‬التجاري‭ ‬الذي‭ ‬تراجع‭ ‬خلال‭ ‬الأشهر‭ ‬11‭ ‬الأولى‭ ‬من‭ ‬سنة‭ ‬2023‭ ‬إلى‭ ‬نحو‭ ‬16،543‭ ‬مليار‭ ‬دينار‭ ‬مقابل‭ ‬23،296‭ ‬مليار‭ ‬دينار‭ ‬خلال‭ ‬الفترة‭ ‬ذاتها‭ ‬من‭ ‬سنة‭ ‬2022،‭ ‬بحسب‭ ‬مؤشرات‭ ‬تعلّقت‭ ‬بالتجارة‭ ‬الخارجية‭ ‬بالأسعار‭ ‬الجارية‭ ‬لشهر‭ ‬نوفمبر‭ ‬2023‭ ‬أصدرها‭ ‬المعهد‭ ‬الوطني‭ ‬للإحصاء‭. ‬

وبيّن‭ ‬معهد‭ ‬الإحصاء‭ ‬أنّ‭ ‬تقلّص‭ ‬العجز‭ ‬يعود‭ ‬إلى‭ ‬زيادة‭ ‬الصادرات‭ ‬بنسبة‭ ‬7،6‭ ‬بالمائة‭ ‬مقابل‭ ‬زيادة‭ ‬بـ24‭ ‬بالمائة‭ ‬في‭ ‬2022‭ ‬موضحا‭ ‬أن‭ ‬تحسّن‭ ‬مستوى‭ ‬التصدير‭ ‬يعود‭ ‬بالأساس‭ ‬إلى‭ ‬إرتفاع‭ ‬الصادرات‭ ‬الفلاحية‭ ‬والغذائية(‬14،1‭ ‬بالمائة)‬،‭ ‬وعادة‭ ‬ما‭ ‬تمثل‭ ‬صادرات‭ ‬زيت‭ ‬الزيتون‭ ‬نسبة‭ ‬هامة‭ ‬من‭ ‬جملة‭ ‬الصادرات‭ ‬الجملية‭. ‬

وهذه‭ ‬السنة‭ ‬وفي‭ ‬ظل‭ ‬نقص‭ ‬الموارد‭ ‬المالية،‭ ‬تعول‭ ‬الدولة‭ ‬على‭ ‬ارتفاع‭ ‬نسق‭ ‬الصادرات‭ ‬ولا‭ ‬سيما‭ ‬زيت‭ ‬الزيتون‭ ‬لسد‭ ‬ثغرة‭ ‬ميزانية‭ ‬الدولة‭ ‬خاصة‭ ‬مع‭ ‬تراجع‭ ‬إنتاج‭ ‬البلدان‭ ‬المنافسة‭ ‬من‭ ‬جهة‭ ‬وارتفاع‭ ‬سعره‭ ‬في‭ ‬الأسواق‭ ‬العالمية‭ ‬من‭ ‬جهة‭ ‬أخرى‭. ‬

يذكر‭ ‬ان‭ ‬في‭ ‬تونس،‭ ‬يوجد‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬مائة‭ ‬مليون‭ ‬شجرة‭ ‬زيتون‭ ‬ممتدة‭ ‬على‭ ‬مساحة‭ ‬1.8‭ ‬مليون‭ ‬هكتار،‭ ‬من‭ ‬المنتظر‭ ‬أن‭ ‬يصل‭ ‬إنتاجها‭ ‬خلال‭ ‬السنوات‭ ‬القادمة‭ ‬إلى‭ ‬ما‭ ‬بين‭ ‬400‭ ‬و500‭ ‬ألف‭ ‬طن‭ ‬من‭ ‬زيت‭ ‬الزيتون‭.‬

وخلال‭ ‬المواسم‭ ‬العادية‭ ‬تحل‭ ‬تونس‭ ‬عادة‭ ‬في‭ ‬المرتبة‭ ‬الثامنة‭ ‬عالميا‭ ‬في‭ ‬إنتاج‭ ‬زيت‭ ‬الزيتون‭ ‬بعد‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬إسبانيا‭ ‬وإيطاليا‭ ‬وتركيا‭ ‬والمغرب‭ ‬والبرتغال‭ ‬ومصر‭ ‬والجزائر‭. ‬وفي‭ ‬المقابل،‭ ‬تفوق‭ ‬صادرات‭ ‬تونس‭ ‬من‭ ‬زيت‭ ‬الزيتون‭ ‬صادرات‭ ‬باقي‭ ‬الدول‭ ‬العربية‭ ‬مجتمعة‭ ‬وهي‭ ‬سوريا‭ ‬والمغرب‭ ‬ولبنان‭ ‬والأردن‭ ‬والجزائر‭ ‬وفلسطين‭ ‬بعدة‭ ‬مرات‭.‬

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

من 3 % الى %2,4 : البنك الدولي يعدل توقعاته لنمو الاقتصاد التونسي

تحت عنوان «الصراع والمديونية» أصدر البنك الدولي بداية الأسبوع الجاري تقريرا خاص بنسب النمو…