2023-12-08

كانت مبرمجة من 5 إلى 17 ديسمبر الجاري : وفد صندوق النقد الدولي يؤجّل زيارته بطلب من تونس لأسباب غير واضحة..!

أعلن‭ ‬صندوق‭ ‬النقد‭ ‬الدولي‭ ‬أنه‭ ‬تم‭ ‬تأجيل‭ ‬زيارة‭ ‬لفريق‭ ‬الصندوق‭ ‬إلى‭ ‬تونس‭ ‬كانت‭ ‬مبرمجة‭ ‬من‭ ‬5‭ ‬إلى‭ ‬17‭ ‬ديسمبر‭ ‬2023‭. ‬وجاء‭ ‬ذلك‭ ‬وفق‭ ‬مصدر‭ ‬من‭ ‬صندوق‭ ‬النقد‭ ‬الدولي‭ ‬بطلب‭ ‬من‭ ‬السلطات‭ ‬التونسيّة‭. ‬ليشير‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬الصندوق‭ ‬يبقى‭ ‬على‭ ‬استعداد‭ ‬لإجراء‭ ‬المشاورات‭ ‬السنوية‭ ‬في‭ ‬إطار‭ ‬المادّة‭ ‬الرابعة‭ ‬له‭ ‬والمتعلّقة‭ ‬بمراجعة‭ ‬الأداء‭ ‬الاقتصادي‭ ‬التونسي‭.‬

وإن‭ ‬كانت‭ ‬الأسباب‭ ‬المباشرة‭ ‬لتأجيل‭ ‬هذه‭ ‬الزيارة‭ ‬غير‭ ‬معلنة،‭ ‬فإن‭ ‬كثيرا‭ ‬من‭ ‬التأويلات‭ ‬تذهب‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬ذلك‭ ‬مردّه‭ ‬عدم‭ ‬تفاعل‭ ‬تونس‭ ‬إيجابيا‭ ‬مع‭ ‬شروط‭ ‬صندوق‭ ‬النقد‭ ‬الدولي‭ ‬في‭ ‬علاقة‭ ‬برفع‭ ‬الدعم‭ ‬والتفويت‭ ‬في‭ ‬المؤسسات‭ ‬العمومية‭ ‬التي‭ ‬تعاني‭ ‬صعوبات،‭ ‬إلى‭ ‬جانب‭ ‬اشتراطه‭ ‬مراجعة‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬المجلات‭ ‬كمجلة‭ ‬الصرف‭ ‬ومجلة‭ ‬الاستثمار‭ ‬وعديد‭ ‬النصوص‭ ‬الأخرى‭ ‬التي‭ ‬من‭ ‬شأنها‭ ‬أن‭ ‬تؤدي‭ ‬إلى‭ ‬إصلاحات‭ ‬هيكلية‭ ‬في‭ ‬عديد‭ ‬المجالات،‭ ‬التي‭ ‬من‭ ‬شأنها‭ ‬وفق‭ ‬تقديراته‭ ‬تحقق‭ ‬النمو‭ ‬المطلوب‭.‬

كما‭ ‬تذهب‭ ‬هذه‭ ‬التأويلات‭ ‬إلى‭ ‬التعامل‭ ‬السياسي‭ ‬التونسي‭ ‬مع‭ ‬هذه‭ ‬المؤسسة‭ ‬المالية‭ ‬الدولية‭ ‬منذ‭ ‬حصول‭ ‬تونس‭ ‬على‭ ‬الاتفاق‭ ‬المبدئي‭ ‬أو‭ ‬الاتفاق‭ ‬مع‭ ‬لجنة‭ ‬الخبراء‭ ‬في‭ ‬أكتوبر‭ ‬2022‭ ‬والتصريحات‭ ‬الصادرة‭ ‬عن‭ ‬السلطة‭ ‬بشأن‭ ‬قرض‭ ‬1.9‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭. ‬وتوجهت‭ ‬هذه‭ ‬التصريحات‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬تونس‭ ‬غير‭ ‬معنية‭ ‬بشروط‭ ‬الصندوق‭ ‬أو‭ ‬اإملاءاتهب‭ ‬وأنها‭ ‬ستعوّل‭ ‬على‭ ‬إمكانياتها‭ ‬الذاتية‭. ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬لم‭ ‬ينعكس‭ ‬فعليا‭ ‬في‭ ‬مناقشة‭ ‬مشروع‭ ‬ميزانية‭ ‬2024‭ ‬الذي‭ ‬اكتسى‭ ‬صبغة‭ ‬اإقراضيةب‭ ‬بامتياز‭ ‬حيث‭ ‬تعوّل‭ ‬الميزانية‭ ‬على‭ ‬قروض‭ ‬خارجية‭ ‬بلغت‭ ‬14.4‭ ‬مليار‭ ‬دينار‭.‬

كما‭ ‬يرى‭ ‬بعض‭ ‬المسؤولين‭ ‬في‭ ‬تونس‭ ‬أن‭ ‬صندوق‭ ‬النقد‭ ‬الدولي‭ ‬ومن‭ ‬ورائه‭ ‬القوى‭ ‬الاقتصادية‭ ‬والسياسية‭ ‬الكبرى‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬تعمل‭ ‬على‭ ‬الضغط‭ ‬على‭ ‬تونس‭ ‬من‭ ‬عدة‭ ‬جوانب‭ ‬لمراجعة‭ ‬مواقفها‭ ‬في‭ ‬عديد‭ ‬المسائل‭ ‬الإقليمية‭ ‬والدولية‭ ‬بما‭ ‬ذلك‭ ‬موقفها‭ ‬من‭ ‬القضية‭ ‬الفلسطينية‭ ‬وهو‭ ‬تقريبا‭ ‬ما‭ ‬ذهب‭ ‬إليه‭ ‬وزير‭ ‬التربية‭ ‬محمد‭ ‬علي‭ ‬البوغديري‭ ‬لدى‭ ‬مناقشته‭ ‬لمشروع‭ ‬ميزانية‭ ‬وزارة‭ ‬التربية‭ ‬تحت‭ ‬قبة‭ ‬البرلمان‭ ‬حيث‭ ‬تحدث‭ ‬عن‭ ‬محاولات‭ ‬لجرّ‭ ‬تونس‭ ‬لمربع‭ ‬التطبيع‭ ‬وتغيير‭ ‬مواقفها‭ ‬من‭ ‬القضية‭ ‬وتحويل‭ ‬قرض‭ ‬صندوق‭ ‬النقد‭ ‬والإسناد‭ ‬المالي‭ ‬لتونس‭ ‬إلى‭ ‬وسيلة‭ ‬للضغط‭ ‬عليها‭ ‬وعلى‭ ‬سياستها‭ ‬الخارجية‭.‬

وقد‭ ‬تكون‭ ‬هذه‭ ‬المعطيات‭ ‬وغيرها‭ ‬مجتمعة‭ ‬سببا‭ ‬في‭ ‬اتريثب‭ ‬صندوق‭ ‬النقد‭ ‬الدولي‭ ‬في‭ ‬إتمام‭ ‬الاتفاق‭ ‬النهائي‭ ‬وتسريح‭ ‬الدفعة‭ ‬الأولى‭ ‬من‭ ‬القرض‭ ‬الذي‭ ‬يجمع‭ ‬عديد‭ ‬المختصين‭ ‬أنها‭ ‬لم‭ ‬تعد‭ ‬كافية‭ ‬لسداد‭ ‬احتياجات‭ ‬تونس‭ ‬من‭ ‬العملة‭ ‬الصعبة‭ ‬للتزود‭ ‬من‭ ‬السوق‭ ‬العالمية‭ ‬بمختلف‭ ‬متطلباتها‭ ‬لاستعادة‭ ‬عجلة‭ ‬الاقتصاد‭ ‬لسالف‭ ‬حركتها‭.‬

كما‭ ‬توقعت‭ ‬بعض‭ ‬الأطراف‭ ‬أن‭ ‬هناك‭ ‬رغبة‭ ‬من‭ ‬صندوق‭ ‬النقد‭ ‬لمزيد‭ ‬التثبت‭ ‬من‭ ‬رؤية‭ ‬تونس‭ ‬المستقبلية‭ ‬وخياراتها‭ ‬الإصلاحية‭ ‬للمرحلة‭ ‬القادمة‭ ‬والتي‭ ‬قد‭ ‬تتضح‭ ‬خاصة‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬مناقشة‭ ‬ميزانية‭ ‬2024‭. ‬وبالرغم‭ ‬من‭ ‬التعثر‭ ‬الذي‭ ‬أصاب‭ ‬المحادثات‭ ‬مع‭ ‬الصندوق‭ ‬فإن‭ ‬القائمين‭ ‬عليه‭ ‬لم‭ ‬يصرحوا‭ ‬ولو‭ ‬لمرة‭ ‬واحدة‭ ‬أنهم‭ ‬عدلوا‭ ‬عن‭ ‬منح‭ ‬تونس‭ ‬القرض‭ ‬المنتظر‭.‬

ومن‭ ‬جهة‭ ‬أخرى‭ ‬أكّد‭ ‬مصدر‭ ‬من‭ ‬البنك‭ ‬المركزي‭ ‬التونسي‭ ‬على‭ ‬تأجيل‭ ‬هذه‭ ‬الزيارة‭ ‬موضحا‭ ‬أنّ‭ ‬السلطات‭ ‬التونسيّة‭ ‬وصندوق‭ ‬النقد‭ ‬الدولي‭ ‬اتفقا‭ ‬على‭ ‬تأجيل‭ ‬الزيارة‭ ‬إلى‭ ‬موعد‭ ‬لاحق‭ ‬سيتم‭ ‬تحديده‭ ‬بالتشاور‭ ‬بين‭ ‬الطرفين‭. ‬وكان‭ ‬مدير‭ ‬إدارة‭ ‬الشرق‭ ‬الأوسط‭ ‬وآسيا‭ ‬الوسطى‭ ‬بالصندوق‭ ‬جهاد‭ ‬أزعور‭ ‬قد‭ ‬أعلن‭ ‬عن‭ ‬زيارة‭ ‬فريق‭ ‬صندوق‭ ‬النقد‭ ‬الدولي‭ ‬التي‭ ‬كانت‭ ‬مرتقبة‭ ‬إلى‭ ‬بلادنا،‭ ‬وذلك‭ ‬خلال‭ ‬الاجتماعات‭ ‬السنوية‭ ‬2023‭ ‬لمجموعة‭ ‬البنك‭ ‬والصندوق‭ ‬الدوليين،‭ ‬التّي‭ ‬انعقدت‭ ‬بين‭ ‬9‭ ‬و15‭ ‬أكتوبر‭ ‬الماضي‭ ‬بمراكش‭ ‬بالمغرب‭. ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬أكده‭ ‬محافظ‭ ‬البنك‭ ‬المركزي‭ ‬التونسي‭ ‬مروان‭ ‬العبّاسي‭ ‬خلال‭ ‬الاجتماعات‭ ‬ذاتها‭. ‬

وللتذكير‭ ‬فإنّ‭ ‬المحادثات‭ ‬بين‭ ‬تونس‭ ‬وصندوق‭ ‬النقد‭ ‬الدولي‭ ‬بشأن‭ ‬برنامج‭ ‬تمويل‭ ‬جديد‭ ‬في‭ ‬إطار‭ ‬آلية‭ ‬تسهيل‭ ‬الصندوق‭ ‬الممدد‭ ‬مازالت‭ ‬معلّقة‭ ‬منذ‭ ‬ما‭ ‬يزيد‭ ‬عن‭ ‬السنة‭. ‬وكان‭ ‬الصندوق‭ ‬والسلطات‭ ‬التونسيّة‭ ‬قد‭ ‬توصلا‭ ‬في‭ ‬أكتوبر‭ ‬2022‭ ‬لاتفاق‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬الخبراء‭ ‬لدعم‭ ‬السياسات‭ ‬الاقتصادية‭ ‬لتونس‭ ‬ببرنامج‭ ‬يمتد‭ ‬على‭ ‬48‭ ‬شهرا‭ ‬بعنوان‭ ‬آلية‭ ‬تسهيل‭ ‬الصندوق‭ ‬الممدد‭ ‬بقيمة‭ ‬تناهز1،9‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭ ‬لكن‭ ‬لم‭ ‬يعرض‭ ‬ملف‭ ‬تونس‭ ‬على‭ ‬مجلس‭ ‬إدارة‭ ‬الصندوق‭ ‬منذ‭ ‬ذلك‭ ‬التاريخ‭.‬

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

رئيس الجمهورية يؤكد على أهمية دور مجلس الأقاليم والجهات ..ويدعو إلى الاستئناس بالتجارب المقارنة لتحديد صلاحياته..!

في انتظار المصادقة على القانون المحدد لصلاحياته ولعلاقته بمجلس نواب الشعب انتهى المجلس الو…