2023-12-02

خلال يوم دراسي حول مؤسسة الزواج ارتفاع حالات الطلاق.. وعزوف عن الزواج

تحت‭ ‬عنوان تعهد‭ ‬متعدد‭ ‬الابعاد‭ ‬والتمكين‭ ‬الاقتصادي‭ ‬لمعالجة‭ ‬العنف‭ ‬أيضابتتواصل‭  ‬خلال‭ ‬هذه‭ ‬الفترة‭ ‬حملة‭ ‬الـ16‭ ‬يوما‭ ‬من‭ ‬النشاط‭ ‬لمناهضة‭ ‬العنف‭ ‬ضد‭ ‬المرأة‭ ‬التي‭ ‬تنظّمها‭ ‬وزارة‭ ‬الأسرة‭ ‬والمرأة‭ ‬والطفولة‭ ‬وكبار‭ ‬السنّ‭ ‬وتنطلق‭ ‬سنويا‭ ‬من‭ ‬يوم‭ ‬25‭ ‬نوفمبر‭ ‬الموافق‭ ‬لليوم‭ ‬العالمي‭ ‬للقضاء‭ ‬على‭ ‬العنف‭ ‬ضد‭ ‬المراة‭ ‬والى‭ ‬غاية‭ ‬يوم‭ ‬10‭ ‬ديسمبر‭ ‬تزامنا‭ ‬مع‭ ‬اليوم‭ ‬العالمي‭ ‬لحقوق‭ ‬الإنسان‭ ‬وفي‭ ‬هذا‭ ‬الصدد‭ ‬تم‭ ‬أمس‭ ‬الخميس‭  ‬تنظيم‭ ‬يوم‭ ‬دراسي‭ ‬حول‭ ‬ا‭ ‬مؤسسة‭ ‬الزواج‭ ‬في‭ ‬تونس‭ ..‬سبل‭ ‬الدعم‭ ‬والحماية‭ ‬ب‭. ‬

وكشفت‭  ‬وزيرة‭ ‬الاسرة‭ ‬والمرأة‭ ‬والطفولة‭ ‬وكبار‭ ‬السن‭ ‬امال‭ ‬بالحاج‭ ‬موسى‭ ‬خلال‭ ‬اليوم‭ ‬الدراسي‭ ‬ان‭ ‬تونس‭ ‬تعرف‭ ‬تراجعا‭ ‬في‭ ‬نسبة‭ ‬عقود‭ ‬الزّواج‭ ‬وارتفاعا‭ ‬في‭ ‬نسب‭ ‬حالات‭ ‬الطّلاق‭ ‬وتأخّرا‭ ‬في‭ ‬سنّ‭ ‬الزّواج‭ ‬وعزوفا‭ ‬عنه‭ ‬و‭ ‬ذلك‭ ‬وفق‭ ‬بيانات‭ ‬المعهد‭ ‬الوطني‭ ‬للإحصاء‭ ‬لسنة‭ ‬2022‭ ‬مبينة‭ ‬أيضا‭ ‬بأن‭ ‬الإحصائيات‭ ‬الاخيرة‭ ‬للمعهد‭ ‬كشفت‭  ‬تراجعا‭ ‬في‭ ‬نسبة‭ ‬الزّواج‭ ‬عند‭ ‬الفئة‭ ‬العمريّة‭ ‬بين‭ ‬30‭ ‬و34‭ ‬سنة‭ ‬وهي‭ ‬الفئة‭ ‬الأكثر‭ ‬زواجا‭ ‬للذّكور‭ ‬ما‭ ‬بين‭ ‬سنتي‭ ‬2013‭ ‬و2021،‭ ‬من‭ ‬36459‭ ‬إلى‭ ‬23444‭ ‬حالة‭ ‬زواج‭. ‬لذلك‭ ‬تراهن‭ ‬الوزارة‭  ‬على‭ ‬آليّة‭ ‬تأهيل‭ ‬الشّباب‭ ‬للحياة‭ ‬الزّوجيّة‭ ‬باعتبارها‭ ‬آليّة‭ ‬تساهم‭ ‬عمليّا‭ ‬في‭ ‬تعزيز‭ ‬قدرات‭ ‬الشّباب‭ ‬المقبل‭ ‬على‭ ‬الزّواج‭ ‬وتنميتها‭ ‬لخوض‭ ‬تجربة‭ ‬الزّواج‭ ‬بعيدا‭ ‬عن‭ ‬الإشكاليّات‭ ‬التي‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬تؤدّي‭ ‬لانهيار‭ ‬مؤسّسة‭ ‬الزواج‭. ‬

كما‭ ‬بينت‭ ‬بالتوازي‭ ‬مع‭ ‬ذلك‭ ‬ممثلة‭ ‬وزارة‭ ‬العدل‭ ‬بأن‭ ‬الأحكام‭ ‬الصادرة‭ ‬في‭ ‬مادّة‭ ‬الطلاق‭ ‬خلال‭ ‬السنة‭ ‬القضائية‭ ‬2022-2021،‭ ‬بلغت‭ ‬14706‭ ‬أحكام،‭ ‬مقابل‭ ‬12598‭ ‬حكم‭ ‬في‭ ‬السنة‭ ‬القضائية‭ ‬2021-2020‭ ‬و13302‭ ‬في‭ ‬السنة‭ ‬القضائية‭ ‬2020-2019‭ ‬وانّ‭ ‬عدد‭ ‬الأحكام‭ ‬الصادرة‭ ‬بالطلاق‭ ‬بالتراضي‭ ‬في‭ ‬السنة‭ ‬القضائية2022-2021،‭ ‬يعد‭ ‬الأعلى‭ ‬من‭ ‬إجمالي‭ ‬عدد‭ ‬الأحكام‭ ‬حيث‭ ‬بلغ‭ ‬5708‭ ‬أحكام‭ ‬تليه‭ ‬أحكام‭ ‬الطلاق‭ ‬إنشاء‭ ‬من‭ ‬الزوج‭ ‬التي‭ ‬بلغت‭ ‬4299‭ ‬حكم،‭ ‬مقابل‭ ‬3399‭ ‬حكم‭ ‬صادرة‭ ‬بالطلاق‭ ‬بموجب‭ ‬رغبة‭ ‬خاصة‭ ‬من‭ ‬الزوجة‭ ‬في‭ ‬السنة‭ ‬نفسها‭.‬

  ‬وللإشارة‭ ‬تتضمن‭ ‬الـ16‭ ‬يوما‭ ‬من‭ ‬الحملة‭ ‬الدولية‭ ‬لمناهضة‭ ‬العنف‭ ‬ضدّ‭ ‬المرأة‭ ‬أيضا‭ ‬تقديم‭ ‬التقرير‭ ‬الوطني‭ ‬للتنسيقيات‭ ‬الجهوية‭ ‬لمقاومة‭ ‬العنف‭ ‬ضد‭ ‬المرأة‭ ‬إضافة‭ ‬الى‭ ‬تسليم‭ ‬اشعارات‭ ‬موافقة‭ ‬الانتفاع‭ ‬ببرنامج‭ ‬ا‭ ‬صامدة‭ ‬ب‭ ‬للتمكين‭ ‬الاقتصادي‭ ‬للنساء‭ ‬ضحايا‭ ‬العنف‭ ‬والمهددات‭ ‬به‭ ‬وفي‭ ‬ختام‭ ‬هذه‭ ‬الحملة‭ ‬سيقع‭ ‬تنظيم‭ ‬تظاهرة‭ ‬مشتركة‭ ‬بين‭ ‬وزارتي‭ ‬الاسرة‭ ‬والمراة‭ ‬والطفولة‭ ‬وكبار‭ ‬السن‭ ‬والداخلية‭ ‬بشارع‭ ‬الحبيب‭ ‬بورقيبة‭ ‬وافتتاح‭ ‬مركز‭ ‬االأمانب‭ ‬الجديد‭ ‬لايواء‭ ‬النساء‭ ‬ضحايا‭ ‬العنف‭ ‬بتونس‭. ‬كما‭ ‬تتضمن‭ ‬الحملة‭ ‬نشر‭ ‬ارساليات‭ ‬قصيرة‭ ‬توعوية‭ ‬على‭ ‬الملايين‭ ‬من‭ ‬المشتركين‭ ‬بشبكات‭ ‬الهاتف‭ ‬الجوال‭ ‬وبث‭ ‬شريط‭ ‬وثائقي‭ ‬للغرض‭.‬

وتضمن‭ ‬الإعلان‭ ‬عن‭ ‬انطلاق‭ ‬حملة‭ ‬الـ16‭ ‬تقديم‭ ‬عرض‭ ‬لأهم‭ ‬مخرجات‭ ‬االتقرير‭ ‬الوطني‭ ‬الخامس‭ ‬حول‭ ‬مقاومة‭ ‬العنف‭ ‬ضد‭ ‬المرأة‭ ‬في‭ ‬تونسب‭ ‬الذي‭ ‬شمل‭ ‬عدة‭ ‬توصيات‭ ‬منها‭ ‬بالخصوص‭ ‬تكثيف‭ ‬البرامج‭ ‬التكوينية‭ ‬والحملات‭ ‬التحسيسية‭ ‬حول‭ ‬القانون‭ ‬عدد‭ ‬58‭ ‬لسنة‭ ‬2017‭ ‬وآليات‭ ‬التعهد‭ ‬بالضحايا‭ ‬مع‭ ‬إيلاء‭ ‬الأهمية‭ ‬للتكوين‭ ‬حول‭ ‬تقييم‭ ‬المخاطر‭ ‬والعمل‭ ‬على‭ ‬ادراج‭ ‬مادة‭ ‬حقوق‭ ‬الانسان‭ ‬ضمن‭ ‬البرنامج‭ ‬التربوي‭ ‬في‭ ‬مختلف‭ ‬المراحل‭ ‬التعليمية‭ ‬لتغيير‭ ‬العقليات‭.‬

كما‭  ‬أوصى‭  ‬أيضا‭ ‬بتشريك‭ ‬الشباب‭ ‬من‭ ‬كلا‭ ‬الجنسين‭ ‬في‭ ‬التوعية‭ ‬بمخاطر‭ ‬العنف‭ ‬ضد‭ ‬المرأة‭ ‬وانعكاساته‭ ‬ووضع‭ ‬خطة‭ ‬وطنية‭ ‬تشاركية‭ ‬للوقاية‭ ‬من‭ ‬العنف‭ ‬ضد‭ ‬النساء‭ ‬وإنتاج‭ ‬دعائم‭ ‬اتصالية‭ ‬على‭ ‬محامل‭ ‬مختلفة‭ ‬وتبسيط‭ ‬المعلومات‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬المجال‭ ‬فضلا‭ ‬عن‭ ‬دعم‭ ‬قدرات‭ ‬المتدخلين‭ ‬بالموارد‭ ‬البشرية‭ ‬والامكانيات‭ ‬اللوجستية‭ ‬الضرورية‭ ‬للتعهد‭ ‬بالنساء‭ ‬ضحايا‭ ‬العنف‭ ‬والأطفال‭ ‬المرافقين‭.‬

كما‭ ‬تجدر‭ ‬الإشارة‭ ‬إلى‭ ‬ان‭  ‬التقرير‭ ‬الوطنيّ‭ ‬السنوي‭ ‬حول‭ ‬مقاومة‭ ‬العنف‭ ‬ضدّ‭ ‬المرأة‭ ‬لسنة‭ ‬2022‭ ‬رصد‭ ‬تدخلات‭ ‬الوزارة‭ ‬ومختلف‭ ‬المتدخلين‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬مقاومة‭ ‬العنف‭ ‬وأبرزها‭ ‬تلقّي‭ ‬8332‭ ‬إشعار‭ ‬عبر‭ ‬الخط‭ ‬الأخضر‭ ‬1899‭ ‬وتعهّد‭ ‬المندوبيات‭ ‬الجهويّة‭ ‬لشؤون‭ ‬المرأة‭ ‬والأسرة‭ ‬بـ‭ ‬3368‭ ‬امرأة‭ ‬ضحية‭ ‬عنف‭ ‬وتعهّد‭ ‬مراكز‭ ‬الإيواء‭ ‬بـ‭ ‬627‭ ‬امرأة‭ ‬وطفل‭ ‬وتمكين‭ ‬133‭ ‬امرأة‭ ‬ضحيّة‭ ‬عنف‭ ‬من‭ ‬الانتفاع‭ ‬بقروض‭ ‬في‭ ‬إطار‭ ‬برنامج‭ ‬رائدات‭ ‬ذات‭ ‬أولوية‭ ‬باعتمادات‭ ‬2‭ ‬مليون‭ ‬دينار‭ ‬وتمكين‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬النساء‭ ‬من‭ ‬الانتفاع‭ ‬بموارد‭ ‬رزق‭ ‬في‭ ‬إطار‭ ‬برنامج‭ ‬صامدة‭ ‬للتمكين‭ ‬الاقتصادي‭ ‬للنساء‭ ‬ضحايا‭ ‬العنف‭ ‬والمهدّدات‭ ‬به‭ ‬باعتمادات‭ ‬1‭ ‬مليون‭ ‬دينار‭.‬

كما‭ ‬شملت‭  ‬مجهودات‭  ‬الوزارة‭  ‬تسجيل‭ ‬76896‭ ‬شكاية‭ ‬لدى‭ ‬الفرق‭ ‬المختصّة‭ ‬في‭ ‬البحث‭ ‬في‭ ‬جرائم‭ ‬العنف‭ ‬ضدّ‭ ‬المرأة‭ ‬والطّفل‭ ‬وإصدار‭ ‬4051‭ ‬قرار‭ ‬حماية‭ ‬لفائدة‭ ‬النّساء‭ ‬ضحايا‭ ‬العنف‭ ‬و622‭ ‬قرار‭ ‬إعانة‭ ‬عدليّة‭ ‬و1343‭ ‬حكم‭ ‬بالتّعويض‭ ‬لفائدة‭ ‬النّساء‭ ‬ضحايا‭ ‬العنف‭ ‬ويبلغ‭ ‬عدد‭ ‬القضايا‭ ‬المفصولة‭ ‬والمتعلقة‭ ‬بالعنف‭ ‬4036‭ ‬قضية‭ ‬عنف‭ ‬وتسليم‭ ‬23803‭ ‬شهادة‭ ‬طبّيّة‭ ‬أوّليّة‭ ‬مجانيّة‭ ‬لفائدة‭ ‬النّساء‭ ‬ضحايا‭ ‬العنف‭.‬

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

انتحار الأطفال : ظاهرة غريبة …وأرقام مفزعة تستدعي معالجة فورية..!

أقدمت تلميذة ما تزال في مرحلة التعليم الإعدادي على وضع حد قاس لحياتها عن طريق ارتكابها لفع…