2023-11-16

الطبوبي يدعو المستثمرين الأوروبيين الى زيادة حجم استثماراتهم بتونس: تطمينات للشركاء في انتظار الإنجازات العملية

يعود‭ ‬تراجع‭ ‬حجم‭ ‬الاستثمار‭ ‬في‭ ‬بلادنا‭ ‬في‭ ‬السنوات‭ ‬الأخيرة‭ ‬الى‭ ‬عدة‭ ‬عوامل‭ ‬ابرزها‭: ‬غياب‭ ‬الاستقرار‭ ‬السياسي‭ ‬والبيروقراطية‭ ‬والجباية‭ ‬المرتفعة‭ ‬ونسب‭ ‬الفائدة‭ ‬في‭ ‬القروض‭ ‬البنكية‭ ‬المرتفعة‭ ‬وحتى‭ ‬التصنيف‭ ‬في‭ ‬المؤسسات‭ ‬الدولية‭ ‬إضافة‭ ‬إلى‭ ‬تشريعات‭ ‬الاستثمار‭ ‬المعقدة‭ ‬جدا‭ ‬التي‭ ‬لا‭ ‬تسمح‭ ‬بمرونة‭ ‬العمل‭ ‬لان‭ ‬المنظمات‭ ‬الاجتماعية‭ ‬صلبة،‭ ‬ولكن‭ ‬عندما‭ ‬يعطي‭ ‬الأمين‭ ‬العام‭ ‬للمنظمة‭ ‬الشغيلة‭ ‬نور‭ ‬الدين‭ ‬الطبوبي‭ ‬تطمينات‭ ‬للمستثمر‭ ‬الأجنبي‭ ‬بتحسن‭ ‬مناخ‭ ‬الاعمال‭ ‬فهذا‭ ‬أمر‭ ‬إيجابي‭.‬

حيث‭ ‬دعا‭ ‬نور‭ ‬الدين‭ ‬الطبوبي‭ ‬الامين‭ ‬العام‭ ‬للاتحاد‭ ‬العام‭ ‬التونسي‭ ‬للشغل،‭ ‬الثلاثاء‭ ‬الماضي‭ ‬المستثمرين‭ ‬الاوروبيين‭ ‬الى‭ ‬زيادة‭ ‬وتطوير‭ ‬حجم‭ ‬استثماراتهم‭ ‬في‭ ‬تونس‭ ‬مؤكدا‭ ‬انهم‭ ‬سيجدون‭ ‬كل‭ ‬ظروف‭ ‬النجاح‭.‬

وخلال‭ ‬لقاء‭ ‬جمعه‭ ‬بأحمد‭ ‬كامل‭ ‬سكرتير‭ ‬الشرق‭ ‬الأوسط‭ ‬وشمال‭ ‬افريقيا‭ ‬لاتحاد‭ ‬الصناعات‭ ‬العالمي‭ ‬وجيران‭ ‬ايسات‭ ‬ممثلة‭ ‬شركة‭ ‬اايزوسب‭ ‬العالمية‭ ‬أكد‭ ‬الطبوبي‭ ‬أن‭ ‬تونس‭ ‬وجهة‭ ‬جيدة‭ ‬للاستثمار‭ ‬وانه‭ ‬توجد‭ ‬بها‭ ‬يد‭ ‬عاملة‭ ‬مختصة‭ ‬وماهرة‭ ‬وتتأقلم‭ ‬مع‭ ‬كل‭ ‬التغيرات‭ ‬التكنولوجية‭ ‬كما‭ ‬أبرز‭  ‬ان‭ ‬الشعب‭ ‬التونسي‭ ‬متسامح‭ ‬ومنفتح‭ ‬ومتحضر‭.‬

ولفت‭ ‬الى‭ ‬ان‭ ‬قطاع‭ ‬صناعة‭ ‬السيارات‭ ‬في‭ ‬تونس‭ ‬مثلا‭ ‬أثبت‭ ‬كفاءة‭ ‬اليد‭ ‬العاملة‭ ‬التونسية‭ ‬كما‭ ‬أبرز‭ ‬انه‭ ‬ستكون‭ ‬لرفع‭ ‬حجم‭ ‬الإستثمار‭ ‬الأوروبي‭ ‬في‭ ‬تونس‭ ‬انعكاساته‭ ‬الاجتماعية‭ ‬بما‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬خفض‭ ‬منسوب‭ ‬الهجرة‭.‬

وأكد‭ ‬الطبوبي،‭ ‬ان‭ ‬تونس‭ ‬تتوفر‭ ‬على‭ ‬أوفر‭ ‬شروط‭ ‬النجاح‭ ‬لكل‭ ‬الاستثمارات‭ ‬نظرا‭ ‬لما‭ ‬لها‭ ‬من‭ ‬رصيد‭ ‬وكفاءات‭.‬

كما‭ ‬اعتبر‭ ‬الطبوبي‭ ‬ان‭ ‬تطوير‭ ‬الاستثمار‭ ‬يفترض‭ ‬توفر‭ ‬عدة‭ ‬شروط‭ ‬ذاكرا‭ ‬منها‭ ‬المناخ‭ ‬الاجتماعي‭ ‬السليم‭ ‬وبناء‭ ‬الثقة‭ ‬واحترام‭ ‬الحقوق‭ ‬الاقتصادية‭ ‬والاجتماعية‭ ‬للعمال‭ ‬مؤكدا‭ ‬ان‭ ‬االعمال‭ ‬ينتجون‭ ‬ويبدعون‭ ‬كلما‭ ‬توفرت‭ ‬الظروف‭ ‬الملائمة‭ ‬للعمل‭ ‬وخاصة‭ ‬احترام‭ ‬حقوقهمب‭.‬وشدد‭ ‬على‭ ‬ان‭ ‬التجربة‭ ‬التونسية‭ ‬أثبتت‭ ‬ان‭ ‬كل‭ ‬الشركات‭ ‬التي‭ ‬تعمل‭ ‬في‭ ‬إطار‭ ‬الشفافية‭ ‬والشراكة‭ ‬حققت‭ ‬نتائج‭ ‬باهرة‭ ‬وتمكنت‭ ‬من‭ ‬تجاوز‭ ‬كل‭ ‬الصعوبات‭.‬

ولكن‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الفاعلين‭ ‬الاقتصاديين‭ ‬في‭ ‬تونس‭ ‬يشكون‭ ‬مناخ‭ ‬الأعمال‭ ‬الذي‭ ‬يشهد‭ ‬معوقات‭ ‬وصعوبات‭ ‬كثيرة‭ ‬أبرزها‭ ‬الإجراءات‭ ‬الإدارية‭ ‬المكبلة‭ ‬والمعقدة،‭ ‬لذلك‭ ‬من‭ ‬المنتظر‭ ‬ان‭ ‬تصادق‭ ‬الحكومة‭ ‬على‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬مشاريع‭ ‬القوانين،‭ ‬التي‭ ‬من‭ ‬شأنها‭ ‬إدخال‭ ‬حركية‭ ‬على‭ ‬بيئة‭ ‬الأعمال‭ ‬والاستثمار‭ ‬في‭ ‬البلاد‭.‬

ومن‭ ‬أهم‭ ‬هذه‭ ‬المشاريع‭ ‬قانون‭ ‬دفع‭ ‬الاستثمار‭ ‬وتغيير‭ ‬قانون‭ ‬الصرف،‭ ‬فضلا‭ ‬عن‭ ‬قانون‭ ‬الإدماج‭ ‬المالي‭.‬

حجم‭ ‬الاستثمارات‭ ‬الاجنبية

وكشفت‭ ‬البيانات‭ ‬الاخيرة‭ ‬أن‭ ‬نمو‭ ‬الاستثمارات‭ ‬الأجنبية‭ ‬الجديدة‭ ‬في‭ ‬تونس‭ ‬ظل‭ ‬في‭ ‬مستوى‭ ‬تصاعدي‭ ‬منذ‭ ‬بداية‭ ‬العام‭ ‬الجاري‭.‬

وتعكس‭ ‬الأرقام‭ ‬بشأن‭ ‬نمو‭ ‬الاستثمارات‭ ‬الجديدة‭ ‬خلال‭ ‬الأشهر‭ ‬التسعة‭ ‬الأولى‭ ‬من‭ ‬2023‭ ‬أن‭ ‬ثمة‭ ‬ما‭ ‬يغري‭ ‬أصحاب‭ ‬رؤوس‭ ‬الأموال‭ ‬بالمضي‭ ‬في‭ ‬توسيع‭ ‬أعمالهم‭ ‬رغم‭ ‬التقييمات‭ ‬السلبية‭ ‬الدولية‭ ‬التي‭ ‬تعطي‭ ‬نظرة‭ ‬غير‭ ‬مطمئنة‭ ‬للمستثمرين‭ ‬وخاصة‭ ‬الدوليين‭.‬

ووفق‭ ‬بيانات‭ ‬وكالة‭ ‬النهوض‭ ‬بالاستثمار‭ ‬الخارجي،‭ ‬فقد‭ ‬جذبت‭ ‬السوق‭ ‬المحلية‭ ‬في‭ ‬الفترة‭ ‬المذكورة‭ ‬1.86‭ ‬مليار‭ ‬دينار‭ (‬590‭ ‬مليون‭ ‬دولار‭)‬،‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬يعني‭ ‬نموا‭ ‬بمقدار‭ ‬13.1‭ ‬في‭ ‬المائة‭ ‬على‭ ‬أساس‭ ‬سنوي‭.‬

وتوزعت‭ ‬الاستثمارات‭ ‬الأجنبية‭ ‬إلى‭ ‬43.3‭ ‬مليون‭ ‬دولار‭ ‬لاستثمارات‭ ‬الحافظة‭ ‬المالية‭ ‬مقابل‭ ‬1.78‭ ‬مليون‭ ‬دولار‭ ‬بمقارنة‭ ‬سنوية‭.‬

وبالنسبة‭ ‬إلى‭ ‬توزيع‭ ‬تدفق‭ ‬الاستثمارات‭ ‬الأجنبية‭ ‬على‭ ‬تونس‭ ‬حسب‭ ‬الدول،‭ ‬فقد‭ ‬أظهرت‭ ‬محافظة‭ ‬الاستثمارات‭ ‬الوافدة‭ ‬من‭ ‬فرنسا‭ ‬على‭ ‬موقع‭ ‬الصدارة‭ ‬بمشاريع‭ ‬قيمتها‭ ‬134.7‭ ‬مليون‭ ‬يورو،‭ ‬تليها‭ ‬قطر‭ ‬باستثمارات‭ ‬ناهزت‭ ‬نحو‭ ‬89.7‭ ‬مليون‭ ‬دولار‭ ‬وخاصة‭ ‬في‭ ‬السياحة‭.‬

واحتلت‭ ‬إيطاليا‭ ‬المركز‭ ‬الثالث‭ ‬بتدفقات‭ ‬استثمارية‭ ‬بلغت‭ ‬حوالي‭ ‬55‭ ‬مليون‭ ‬يورو،‭ ‬في‭ ‬ما‭ ‬حلت‭ ‬ألمانيا‭ ‬رابعة‭ ‬باستثمارات‭ ‬وصلت‭ ‬إلى‭ ‬35.5‭ ‬مليون‭ ‬يورو‭.‬

تبسيط‭ ‬الاجراءات

وفي‭ ‬توقعاته‭ ‬لآفاق‭ ‬الاستثمار‭ ‬للاشهر‭ ‬القادمة،‭ ‬بين‭ ‬الخبير‭ ‬المالي‭ ‬بسام‭ ‬النيفر‭ ‬ان‭ ‬ميزانية‭ ‬الدولة‭ ‬لسنة‭ ‬2024‭  ‬ستكتفي‭ ‬بالتشجيعات‭ ‬لدفع‭ ‬النمو‭ ‬والتي‭ ‬لا‭ ‬تستوجب‭ ‬تمويلات،‭ ‬عبر‭ ‬تنقيح‭ ‬القوانين‭ ‬لتحسين‭ ‬مناخ‭ ‬الاستثمار‭ ‬والأعمال،‭ ‬وتبسيط‭ ‬كل‭ ‬الإجراءات‭ ‬ليصبح‭ ‬الاستثمار‭ ‬خطوة‭ ‬سهلة‭ ‬في‭ ‬تونس‭ ‬للمقيم‭ ‬والاجنبي‭.‬

واعتبر‭ ‬بسام‭ ‬النيفر‭ ‬في‭ ‬تصريح‭ ‬لـاالصحافة‭ ‬اليومب،‭ ‬أنّ‭ ‬هذه‭ ‬السياسة‭ ‬قد‭ ‬تكون‭ ‬ناجحة‭ ‬وبإمكان‭ ‬نتائجها‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬إيجابية‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬خلق‭ ‬إطار‭ ‬جيّد‭ ‬للعمل‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬يجذب‭ ‬المستثمر،‭ ‬وفق‭ ‬تقديره‭.‬

وذكر‭ ‬محدثنا‭ ‬ان‭ ‬الحكومة‭ ‬خصصت‭ ‬10.6‭ ‬مليار‭ ‬دينار‭ ‬كنفقات‭ ‬ذات‭ ‬صبغة‭ ‬تنموية‭ ‬خاصة‭ ‬بالاستثمار‭ ‬الداخلي‭ ‬العمومي‭.‬

لكن‭ ‬بالنسبة‭ ‬للاستثمار‭ ‬الخارجي‭ ‬فحققت‭ ‬تونس‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬السنة،‭ ‬1.7‭ ‬مليار‭ ‬دينار‭ ‬وهو‭ ‬رقم‭ ‬ضعيف‭ ‬جدا،‭ ‬مشيرا‭ ‬الى‭ ‬انه‭ ‬رغم‭ ‬تحسن‭ ‬مناخ‭ ‬الاعمال‭ ‬في‭ ‬الأربع‭ ‬سنوات‭ ‬الأخيرة،‭ ‬لكنه‭ ‬مازال‭ ‬يتطلب‭ ‬مزيدا‭ ‬من‭ ‬التحسين‭.‬

ولفت‭ ‬محدثنا‭ ‬الى‭ ‬ان‭ ‬التشريع‭ ‬لا‭ ‬يمثل‭ ‬اشكالا،‭ ‬وانما‭ ‬التعقيدات‭ ‬الإدارية‭ ‬والمشكل‭ ‬اللوجستي‭ ‬المتعلق‭ ‬بالنقل‭ ‬البري‭ ‬والبحري‭ ‬هي‭ ‬العوائق‭ ‬الأساسية‭ ‬امام‭ ‬الاستثمار‭ ‬الأجنبي‭.‬

ودعا‭ ‬الخبير‭ ‬المالي‭ ‬الى‭ ‬ضرورة‭ ‬انفتاح‭ ‬الاقتصاد‭ ‬على‭ ‬الطاقات‭ ‬النظيفة‭ ‬والمتجددة،وبدأت‭ ‬تونس‭ ‬تعتمد‭ ‬هذا‭ ‬التمشي،بالإضافة‭ ‬الى‭ ‬قطاع‭ ‬النقل‭ ‬على‭ ‬غرار‭ ‬المغرب‭.‬

ويرى‭ ‬ان‭ ‬استقرار‭ ‬المناخ‭ ‬الاجتماعي‭ ‬في‭ ‬الفترة‭ ‬القادمة‭ ‬مسألة‭ ‬أساسية،‭ ‬فضلا‭ ‬عن‭ ‬ضرورة‭ ‬اعلان‭ ‬الحكومة‭ ‬لمصادر‭ ‬تمويل‭ ‬العجز‭ ‬المالي‭ ‬لسنة‭ ‬2024‭ ‬حتى‭ ‬تتحسن‭ ‬التصنيفات‭ ‬الدولية‭.‬

اما‭ ‬بخصوص‭ ‬الاستقرار‭ ‬السياسي،‭ ‬فابرز‭ ‬النيفر‭ ‬ان‭ ‬هناك‭ ‬مدّا‭ ‬وجزرا‭ ‬داخليا،اما‭ ‬بالنظر‭ ‬للوضع‭ ‬خارجيا‭ ‬فهناك‭ ‬تركيز‭ ‬حاليا‭ ‬على‭ ‬الاحداث‭ ‬في‭ ‬غزة،ومع‭ ‬تقييم‭ ‬الموقف‭ ‬الغربي‭ ‬لم‭ ‬يعد‭ ‬ممكنا‭ ‬اليوم‭ ‬ممارسة‭ ‬الضغوطات‭ ‬على‭ ‬تونس‭ ‬باسم‭ ‬حقوق‭ ‬الانسان‭.‬

وتابع‭ ‬محدثنا‭: ‬االدول‭ ‬الأجنبية‭ ‬تتعامل‭ ‬بمصالح‭ ‬ولا‭ ‬يوجد‭ ‬مؤشر‭ ‬على‭ ‬تقدم‭ ‬ملف‭ ‬الهجرة‭ ‬بين‭ ‬تونس‭  ‬أوروبا‭ ‬والذي‭ ‬سيكون‭ ‬محور‭ ‬التعاون‭ ‬مستقبلا،‭ ‬لذلك‭ ‬يجب‭ ‬إتمام‭ ‬الاتفاق‭ ‬حتى‭ ‬لا‭ ‬يتم‭ ‬التدخل‭ ‬في‭ ‬الشأن‭ ‬الداخلي‭ ‬بشكل‭ ‬كبيرب‭. ‬

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

نائب رئيس البنك الدولي في تونس لمناقشة أولويات التنمية: فرصة لدفع الاستثمار وتدعيم الشراكة الإستراتيجية

يؤكد البنك الدولي باستمرار على التزامه بدعم تونس في تنفيذ برامجها الإصلاحية ومشروعاتها الت…