2023-11-13

بسبب خيبة الأمل والخذلان من الحكومة قريبا تحرك احتجاجي وطني لعمال الحضائر …

عبر‭ ‬مجمع‭ ‬التنسيقيات‭ ‬الجهوية‭ ‬لعمال‭ ‬الحضائر‭ ‬بكامل‭ ‬الولايات‭ ‬عن‭ ‬رفضه‭ ‬لسياسة‭ ‬اللامبالاة‭ ‬والتهميش‭ ‬المعتمدة‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬الحكومة‭ ‬حيث‭ ‬أن‭ ‬التحركات‭ ‬الاحتجاجية‭ ‬التي‭ ‬نفذها‭ ‬عمال‭ ‬الحضائر‭ ‬لم‭ ‬تولها‭ ‬الأطراف‭ ‬المعنية‭ ‬أي‭ ‬اهتمام‭ ‬على‭ ‬حد‭ ‬تعبيرهم‭ ‬ولم‭ ‬تمكن‭ ‬من‭ ‬التقدم‭ ‬في‭ ‬ملفهم‭ ‬ولو‭ ‬قيد‭ ‬أنملة‭  ‬ومازالت‭ ‬معاناتهم‭ ‬متواصلة‭ ‬خاصة‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬غياب‭ ‬أي‭ ‬بوادر‭ ‬انفراج‭  ‬وحلحلة‭ ‬لملفهم‭ .‬

  ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الإطار‭ ‬من‭ ‬المنتظر‭ ‬أن‭ ‬ينفذ‭ ‬عمال‭ ‬الحضائر‭ ‬غدا‭ ‬الاثنين‭ ‬13‭ ‬نوفمبر‭ ‬2023‭  ‬وقفة‭ ‬احتجاجية‭ ‬وطنية‭ ‬للمطالبة‭ ‬بالاستجابة‭ ‬لمطالبهم‭ ‬وايلاء‭ ‬ملفهم‭ ‬الأهمية‭ ‬اللازمة‭ ‬حيث‭ ‬أكد‭ ‬عمال‭ ‬الحضائر‭ ‬انه‭ ‬وبعد‭ ‬الوقفة‭ ‬الوطنية‭ ‬التي‭ ‬نفذوها‭ ‬يوم‭ ‬12‭ ‬أكتوبر‭ ‬2023‭ ‬تملّكهم‭ ‬الشعور‭ ‬بخيبة‭ ‬أمل‭ ‬كبيرة‭ ‬من‭ ‬عدم‭ ‬تنفيذ‭ ‬مطالبهم‭ ‬أو‭ ‬حتى‭ ‬التقدم‭ ‬في‭ ‬احدها‭ ‬حيث‭ ‬مازالوا‭ ‬يعانون‭  ‬من‭ ‬نفس‭ ‬السياسة‭ ‬المنتهجة‭ ‬من‭ ‬طرف‭ ‬الحكومة‭ ‬منذ‭ ‬الانطلاق‭ ‬الوهمي‭ ‬في‭ ‬تسوية‭ ‬وضعية‭ ‬عمال‭ ‬الحضائر‭ ‬الأقل‭ ‬من‭ ‬45‭ ‬سنة‭ ‬الذي‭ ‬روجت‭ ‬له‭ ‬على‭ ‬حد‭ ‬تعبيرهم‭. ‬

والحال‭ ‬أنهم‭ ‬يرون‭ ‬مجموعة‭ ‬من‭ ‬المسؤولين‭ ‬عاجزين‭ ‬عن‭ ‬إنهاء‭ ‬إجراءات‭ ‬الدفعة‭ ‬الأولى‭ ‬التي‭ ‬انطلقت‭ ‬منذ‭ ‬جوان‭ ‬2022‭ ‬رغم‭ ‬أنهم‭ ‬أودعوا‭ ‬مطلبا‭ ‬في‭ ‬مكتب‭ ‬ضبط‭ ‬رئاسة‭ ‬الجمهورية‭ ‬بتاريخ‭ ‬10‭ ‬أكتوبر‭ ‬2023‭ ‬شرحوا‭ ‬فيه‭ ‬كل‭ ‬التفاصيل‭ ‬إلا‭ ‬أنهم‭ ‬لم‭ ‬يتلقوا‭ ‬ردا‭ ‬على‭ ‬ذلك‭ ‬إلى‭ ‬حد‭ ‬هذه‭ ‬اللحظة‭ .‬

‭ ‬لذلك‭ ‬فان‭ ‬عمال‭ ‬وعاملات‭ ‬الحضائر‭ ‬بجميع‭ ‬الولايات‭ ‬يندّدون‭ ‬بهذه‭ ‬الممارسات‭ ‬ويعلنون‭ ‬مواصلة‭ ‬نضالهم‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬تحقيق‭ ‬العيش‭ ‬الكريم‭ ‬ومن‭ ‬أجل‭ ‬إنهاء‭ ‬معاناة‭ ‬آلاف‭ ‬العمال‭  ‬من‭ ‬خلال‭ ‬عودتهم‭ ‬لساحة‭ ‬النضال،‭ ‬ساحة‭ ‬الحكومة‭ ‬بالقصبة‭ ‬في‭ ‬تحرك‭ ‬وطني‭ ‬يوم‭ ‬الاثنين‭. ‬

وذكّر‭ ‬عمال‭ ‬الحضائر‭ ‬بمطالبهم‭ ‬المتمثلة‭ ‬خاصة‭  ‬في‭ ‬مطالبة‭ ‬رئاسة‭ ‬الجمهورية‭ ‬بالتدخل‭ ‬العاجل‭ ‬والوقوف‭ ‬على‭ ‬إجراءات‭ ‬تفعيل‭ ‬اتفاق‭ ‬20‭ ‬أكتوبر‭ ‬2020‭ ‬وفتح‭ ‬قنوات‭ ‬التواصل‭ ‬مع‭ ‬ممثلي‭ ‬عمال‭ ‬الحضائر‭ ‬اقل‭ ‬من‭ ‬45‭ ‬سنة‭ ‬والاستماع‭ ‬لمقترحاتها‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬ما‭ ‬يخص‭ ‬تطبيق‭ ‬الاتفاق‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬الالتزام‭ ‬بإنهاء‭ ‬جميع‭ ‬إجراءات‭ ‬الدفعة‭ ‬الثانية‭ ‬بما‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬إرسال‭ ‬بطاقات‭ ‬المباشرة‭ ‬في‭ ‬أجل‭ ‬أقصاه‭ ‬ديسمبر‭ ‬2023والالتزام‭ ‬بالتواريخ‭ ‬المضبوطة‭ ‬في‭ ‬اتفاق‭ ‬20‭ ‬أكتوبر‭ ‬2020‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬موعد‭ ‬تسوية‭ ‬آخر‭ ‬دفعة‭  ‬سنة‭ ‬2025‭ ‬إضافة‭ ‬إلى‭ ‬الشروع‭ ‬في‭ ‬إجراءات‭ ‬الدفعة‭ ‬الثالثة‭ ‬بداية‭ ‬جانفي‭ ‬2024‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬لا‭ ‬تتجاوز‭ ‬مدتها‭ ‬6‭ ‬أشهر‭ ‬ثم‭ ‬الشروع‭ ‬مباشرة‭ ‬بعدها‭ ‬في‭ ‬إجراءات‭ ‬الدفعة‭ ‬الرابعة‭ ‬وبذلك‭ ‬تكون‭ ‬الحكومة‭ ‬قد‭ ‬التزمت‭ ‬بتاريخ‭ ‬2025‭ ‬الانتداب‭ ‬الدفعة‭ ‬الخامسة‭ ‬وتكون‭ ‬بذلك‭ ‬قد‭ ‬احترمت‭ ‬تواريخ‭ ‬الاتفاق،وتفعيل‭ ‬الزيادة‭ ‬التي‭ ‬تم‭ ‬إقرارها‭ ‬في‭ ‬الرائد‭ ‬الرسمي‭ ‬منذ‭ ‬أكتوبر‭ ‬2022‭ ‬وصرف‭ ‬المفعول‭ ‬الرجعي‭ ‬الخاص‭ ‬بها،والإسراع‭ ‬في‭ ‬النظر‭ ‬في‭ ‬الاعتراضات‭ ‬التي‭ ‬قدمها‭ ‬أصحاب‭ ‬الدفعة‭ ‬الأولى‭ ‬من‭ ‬ذوي‭ ‬الاحتياجات‭ ‬الخاصة‭ ‬والحالات‭ ‬الاجتماعية‭.‬

ويؤكد‭ ‬عمال‭ ‬الحضائر‭ ‬أن‭ ‬مطالبهم‭ ‬مشروعة‭  ‬ومن‭ ‬حقهم‭ ‬العيش‭ ‬بكرامة‭ ‬والقطع‭ ‬مع‭ ‬سياسة‭ ‬التهميش‭ ‬التي‭ ‬تعكسها‭ ‬يومياتهم‭ ‬الصعبة‭ ‬و‭ ‬لابد‭ ‬من‭ ‬الإشارة‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬السياق‭ ‬الى‭ ‬أن‭ ‬ملف‭ ‬عمال‭ ‬الحضائر‭ ‬ملف‭ ‬ثقيل‭ ‬فهو‭ ‬من‭ ‬بين‭ ‬أكثر‭ ‬الملفات‭ ‬التي‭ ‬تُعنون‭  ‬للتشغيل‭ ‬الهش‭ ‬في‭ ‬تونس‭  ‬وقد‭ ‬أسال‭ ‬هذا‭ ‬الملف‭ ‬انهارا‭ ‬من‭ ‬الحبر‭ ‬ولم‭ ‬يتم‭ ‬بعد‭  ‬تحقيق‭ ‬مطالب‭ ‬أهله‭ ‬المشروعة‭  .‬

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

الذكاء الاصطناعي : دوره في تنمية الاقتصاد وآفاق استعمالاته

في إطار التعاون التونسي البريطاني في مجال التعليم العالي والبحث العلمي، أشرف السيد منصف بو…