2023-10-18

فيما تدفقات الهجرة غير النظامية تواصل مسارها تونس تكافح… وسط خذلان أوروبي..!

تعتبر‭ ‬الهجرة‭ ‬غير‭ ‬النظامية‭ ‬في‭ ‬تونس‭ ‬تعبيرا‭ ‬عن‭ ‬رفض‭ ‬المواطنين‭ ‬للوضعية‭ ‬السياسية‭ ‬والاقتصادية‭ ‬والاجتماعية‭ ‬للبلاد‭ ‬إذ‭ ‬تمثل‭ ‬االحرقةب‭ ‬حلا‭ ‬للهروب‭ ‬من‭ ‬مختلف‭ ‬المشاكل‭ ‬المتعلقة‭ ‬بالبطالة‭ ‬وتردي‭ ‬الأوضاع‭ ‬المعيشية‭ ‬وخلاصا‭ ‬فرديا‭ ‬منها‭ ‬وبحثا‭ ‬عن‭ ‬مستقبل‭ ‬أفضل‭ ‬وجودة‭ ‬حياة‭ ‬أفضل‭ ‬ورغم‭ ‬ما‭ ‬تخلفه‭ ‬هذه‭ ‬الرحلات‭ ‬من‭ ‬مآس‭ ‬الا‭ ‬ان‭ ‬ركوب‭ ‬البحر‭ ‬والوصول‭ ‬الى‭ ‬السواحل‭ ‬الإيطالية‭ ‬ظل‭ ‬الى‭ ‬اليوم‭ ‬حلما‭ ‬يراود‭ ‬الكبير‭ ‬والصغير‭ ‬والنساء‭ ‬والرجال‭ .‬

ماتزال‭ ‬تدفقات‭ ‬المهاجرين‭ ‬غير‭ ‬النظاميين‭ ‬على‭ ‬امتداد‭ ‬السواحل‭ ‬التونسية‭ ‬باتجاه‭ ‬سواحل‭ ‬إيطاليا‭ ‬تشهد‭ ‬تصاعدا‭ ‬مستمرا‭ ‬خلال‭ ‬الفترة‭ ‬الاخيرة‭ ‬وماتزال‭ ‬معها‭ ‬مجهودات‭ ‬التصدي‭ ‬التي‭ ‬تبذلها‭ ‬قوات‭ ‬الحرس‭ ‬الوطني‭ ‬البحري‭ ‬على‭ ‬أشدها‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬اعتراض‭ ‬المهاجرين‭ ‬حيث‭ ‬تعلن‭  ‬وبوتيرة‭ ‬تكاد‭ ‬تكون‭  ‬أسبوعية‭ ‬وحدات‭ ‬الحرس‭ ‬البحري‭ ‬عن‭ ‬،‭ ‬إحباط‭ ‬محاولات‭ ‬هجرة‭ ‬إلى‭ ‬سواحل‭ ‬أوروبا،‭ ‬وضبط‭ ‬مئات‭ ‬المهاجرين،‭ ‬من‭ ‬جنسيات‭ ‬تونسية‭  ‬أومن‭ ‬دول‭ ‬إفريقية‭ ‬أخرى‭ ‬وذلك‭ ‬تبعا‭ ‬للتعليمات‭ ‬الرئاسية‭ ‬القاضية‭ ‬بتكثيف‭ ‬الجهود‭ ‬على‭ ‬المستوى‭ ‬البري‭ ‬والبحري‭ ‬في‭ ‬التصدي‭ ‬لظاهرة‭ ‬الاجتياز‭ ‬ومنع‭ ‬التسلل‭. ‬

وقد‭ ‬تم‭ ‬في‭ ‬الإطار‭  ‬خلال‭ ‬الفترة‭ ‬الممتدة‭ ‬بين‭ ‬15‭ ‬سبتمبر‭ ‬و15‭ ‬أكتوبر‭ ‬2023‭  ‬التصدي‭  ‬لـ‭ ‬668‭ ‬عملية‭ ‬اجتياز‭ ‬للحدود‭ ‬البحرية‭ ‬حيث‭ ‬كان‭ ‬عدد‭ ‬محاولي‭ ‬الإبحار‭ ‬خلسة‭ ‬9580‭ (‬6094‭ ‬أجانب‭ ‬و3486‭ ‬جنسية‭ ‬تونسية‭) ‬كما‭ ‬تم‭ ‬إلقاء‭ ‬القبض‭ ‬على‭ ‬346‭ ‬بين‭ ‬منظم‭ ‬ووسيط‭. ‬كذلك‭ ‬وفي‭ ‬سياق‭ ‬متصل‭ ‬تم‭ ‬تسجيل‭ ‬643‭ ‬ضبطية‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬الحدود‭ ‬البرية‭ ‬و‭ ‬تم‭ ‬منع‭ ‬تسلل‭ ‬12459‭ ‬من‭ ‬جنسيات‭ ‬إفريقيا‭ ‬جنوب‭ ‬الصحراء‭ ‬وإلقاء‭ ‬القبض‭ ‬على‭ ‬114‭ ‬بين‭ ‬منظم‭ ‬ووسيط‭ ‬وذلك‭ ‬بحسب‭ ‬ما‭ ‬أعلنت‭ ‬عنه‭ ‬إدارة‭ ‬الحرس‭ ‬الوطني‭ ‬البحري‭ ‬مشيرة‭ ‬أيضا‭ ‬إلى‭ ‬حجز‭  ‬113‭ ‬مركب‭ ‬و85‭ ‬زورقا‭ ‬وتحطيم‭ ‬182‭ ‬مركب‭ ‬حديدي،‭ ‬إضافة‭ ‬إلى‭ ‬حجز‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬100‭ ‬سيارة‭ ‬و30‭ ‬شاحنة‭ ‬و76‭ ‬دراجة‭ ‬نارية‭ ‬يتم‭ ‬اعتمادها‭ ‬في‭ ‬نقل‭ ‬المجتازين‭ ‬أو‭ ‬كشف‭ ‬المسالك‭.‬كما‭ ‬تم‭ ‬في‭ ‬سياق‭ ‬الحملة‭ ‬حجز‭ ‬قرابة‭ ‬375‭ ‬ألف‭ ‬دينار‭ ‬عملة‭ ‬تونسية‭ ‬وقرابة‭ ‬11‭ ‬ألف‭ ‬أورو‭ ‬وعملات‭ ‬أجنبية‭ ‬أخرى‭.‬

وكثفت‭ ‬السلطات‭ ‬الأمنية‭ ‬التونسية‭ ‬تحركاتها‭ ‬في‭ ‬مواجهة‭ ‬ظاهرة‭ ‬الهجرة‭ ‬غير‭ ‬النظامية‭ ‬خصوصا‭ ‬في‭ ‬سواحل‭ ‬مدينتي‭  ‬صفاقس‭ ‬والمهدية‭ ‬وذلك‭ ‬باعتبارها‭ ‬،‭ ‬منصات‭ ‬انطلاق‭ ‬رئيسية‭ ‬نحو‭ ‬الشواطئ‭ ‬الإيطالية‭ ‬كما‭ ‬تم‭ ‬خلال‭ ‬الآونة‭ ‬الأخيرة‭ ‬تنظيم‭ ‬عمليات‭ ‬إنزال‭ ‬جوي‭ ‬في‭ ‬جزيرة‭ ‬قرقنة‭ ‬التي‭ ‬تشهد‭ ‬منذ‭ ‬أشهر‭ ‬إجراءات‭ ‬أمنية‭ ‬مشددة‭ ‬للحيلولة‭ ‬دون‭ ‬تسلل‭ ‬مهاجرين‭ ‬محتملين‭ ‬هذا‭ ‬علاوة‭ ‬على‭ ‬تنظيم‭ ‬حملة‭ ‬أمنية‭  ‬استهدفت‭ ‬المهاجرين‭ ‬غير‭ ‬النظاميين‭ ‬المتواجدين‭ ‬في‭ ‬وسط‭ ‬مدينة‭ ‬صفاقس‭ ‬،‭ ‬تم‭ ‬على‭ ‬إثرها‭ ‬نقل‭ ‬المئات‭ ‬منهم‭ ‬إلى‭ ‬مناطق‭ ‬غابية‭  ‬مجاورة‭. ‬

ورغم‭ ‬الاتفاق‭ ‬المبرم‭ ‬مؤخرا‭ ‬بين‭ ‬الاتحاد‭ ‬الأوروبي‭ ‬وتونس‭ ‬لوقف‭ ‬مغادرة‭ ‬المهاجرين‭ ‬من‭ ‬الدولة‭ ‬الأفريقية‭ ‬إلى‭ ‬أوروبا‭ ‬الذي‭ ‬بموجبه‭ ‬سيقدم‭ ‬الاتحاد‭ ‬الأوروبي‭ ‬أموالا‭ ‬لتونس‭ ‬مقابل‭ ‬تشديد‭ ‬الرقابة‭ ‬على‭ ‬الحدود‭ ‬الا‭ ‬ان‭ ‬روائح‭ ‬الخذلان‭ ‬بدأت‭ ‬تظهر‭ ‬بعد‭  ‬الإخلال‭ ‬بالتعهدات‭ ‬المالية‭ ‬التي‭ ‬تم‭ ‬الاتفاق‭ ‬عليها‭ ‬وضمن‭ ‬مذكرة‭ ‬التفاهم‭ ‬الأخيرة‭ ‬ورفضا‭ ‬لهذا‭ ‬الإخلال‭  ‬أعادت‭ ‬تونس‭  ‬مبلغ‭ ‬60‭ ‬مليون‭ ‬أورو‭ ‬إلى‭ ‬الاتحاد‭ ‬الأوروبي‭ ‬كان‭ ‬قد‭ ‬قدمها‭ ‬ضمن‭ ‬خططه‭ ‬لدعم‭ ‬جهود‭ ‬تونس‭ ‬في‭ ‬مكافحة‭ ‬الهجرة‭ ‬غير‭ ‬النظامية‭ ‬وإنعاش‭ ‬الاقتصاد،لتعكس‭ ‬بذلك‭ ‬هذه‭ ‬الخطوة‭ ‬حجم‭ ‬الخلاف‭ ‬المتزايد‭ ‬بين‭ ‬الشريكين‭ ‬وتكشف‭ ‬ممارسات‭ ‬التضليل‭ ‬وحجم‭  ‬الضغوطات‭ ‬التي‭ ‬تفرضها‭ ‬السياسات‭ ‬الأوروبية‭ ‬على‭ ‬الجانب‭ ‬التونسي‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬أن‭ ‬يتحمل‭ ‬لوحده‭ ‬تداعيات‭ ‬أزمة‭ ‬الهجرة‭ ‬غير‭ ‬النظامية‭. ‬

وتشكك‭ ‬منظمات‭ ‬حقوقية‭ ‬تونسية‭ ‬في‭ ‬نوايا‭ ‬الاتحاد‭ ‬الأوروبي‭ ‬وخاصة‭ ‬إيطاليا‭ ‬في‭ ‬تعاملها‭ ‬مع‭ ‬ملف‭ ‬الهجرة،‭ ‬حيث‭ ‬اعتبر‭ ‬رمضان‭ ‬بن‭ ‬عمر،‭ ‬المتحدث‭ ‬باسم‭ ‬االمنتدى‭ ‬التونسي‭ ‬للحقوق‭ ‬الاقتصادية‭ ‬والاجتماعيةب‭ (‬منظمة‭ ‬حقوقية‭ ‬مستقلة‭)‬،في‭ ‬تصريحاته‭ ‬الصحفية‭  ‬أن‭ ‬تواتر‭ ‬زيارات‭ ‬المسؤولين‭ ‬الأوروبيين‭ ‬إلى‭ ‬تونس‭ ‬وتصريحاتهم،‭ ‬جزء‭ ‬من‭ ‬مسار‭ ‬قديم‭ ‬متجدد‭ ‬لـاابتزاز‭ ‬تونس‭ ‬وانتهاز‭ ‬الهشاشة‭ ‬السياسية‭ ‬والاقتصادية‭ ‬والاجتماعية‭ ‬الداخلية؛‭ ‬وذلك‭ ‬لمزيد‭ ‬التعاون‭ ‬في‭ ‬سياسات‭ ‬تصدير‭ ‬الحدود‭ ‬وجعل‭ ‬البلاد‭ ‬التونسية‭ ‬رهينة‭ ‬سياسات‭ ‬التبعيةبوأضاف‭ ‬بن‭ ‬عمر‭ ‬أن‭ ‬أوروبا‭ ‬الا‭ ‬تنظر‭ ‬إلى‭ ‬تونس‭ ‬منذ‭ ‬سنوات‭ ‬كدولة‭ ‬تحتاج‭ ‬إلى‭ ‬تعاون،‭ ‬بل‭ ‬فقط‭ ‬يعدّونها‭ ‬نقطة‭ ‬حدودية‭ ‬متقدمة‭ ‬تحتاج‭ ‬إلى‭ ‬مزيد‭ ‬من‭ ‬التجهيزات‭ ‬لاحتواء‭ ‬الهجرة،‭ ‬والهدف‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬كله‭ ‬منع‭   ‬الوصول‭ ‬إلى‭ ‬أوروبا‭ ‬ولو‭ ‬كان‭ ‬المصير‭ ‬هو‭ ‬الموتب‭.‬

ووفق‭ ‬إحصائيات‭ ‬المنتدى‭ ‬التونسي‭ ‬للحقوق‭ ‬الاقتصادية‭ ‬والاجتماعية‭ ‬بلغ‭ ‬عدد‭ ‬التونسيين‭ ‬الواصلين‭ ‬إلى‭ ‬أوروبا‭ ‬بطريقة‭ ‬غير‭ ‬نظامية‭ ‬خلال‭ ‬الأشهر‭ ‬الثمانية‭ ‬الأولى‭ ‬من‭ ‬العام‭ ‬الجاري‭ ‬9283‭ ‬مهاجر‭ ‬مقابل‭ ‬11742‭ ‬مهاجر‭ ‬في‭ ‬الفترة‭ ‬ذاتها‭ ‬من‭ ‬العام‭ ‬السابق‭ ‬كما‭ ‬رصد‭ ‬المنتدى‭ ‬نحو958‭ ‬أشخاص‭ ‬بين‭ ‬مفقودين‭ ‬وقتلى‭ ‬في‭ ‬رحلات‭ ‬الهجرة‭ ‬غير‭ ‬النظامية‭ ‬التي‭ ‬تنطلق‭ ‬معظمها‭ ‬من‭ ‬مدن‭ ‬الساحل‭ ‬الشرقي‭ ‬للبلاد‭.‬

‭ ‬يذكر‭ ‬أن‭ ‬تونس‭ ‬قد‭ ‬وقّعت‭ ‬مذكرة‭ ‬تفاهم‭ ‬مع‭ ‬الاتحاد‭ ‬الأوروبي‭ ‬في‭ ‬منتصف‭ ‬جويلية‭ ‬الماضي‭ ‬تشمل‭ ‬تمويلات‭ ‬بأكثر‭ ‬من‭ ‬مليار‭ ‬أورو‭ ‬على‭ ‬المدى‭ ‬الطويل‭ ‬لمكافحة‭ ‬موجات‭ ‬الهجرة‭ ‬غير‭ ‬النظامية‭ ‬وإنعاش‭ ‬الاقتصاد‭ ‬ودفع‭ ‬التنمية،‭ ‬من‭ ‬بينها‭ ‬150‭ ‬مليون‭ ‬أورو‭ ‬لدعم‭ ‬موازنة‭ ‬الدولة‭ ‬و100‭ ‬مليون‭ ‬أورو‭ ‬لخفر‭ ‬السواحل‭.‬

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

وسط‭ ‬منظومة‭ ‬صحية‭ ‬متدهورة: هل‭ ‬يكون‭ ‬قانون‭ ‬المسؤولية‭ ‬الطبية‭ ‬بداية‭ ‬لتصحيح‭ ‬الأوضاع‭ ..‬؟

تطمح‭ ‬التنسيقية‭ ‬الوطنية‭  ‬لإطارات‭ ‬وأعوان‭ ‬الصحة‭ ‬ومنظوريها‭ ‬من‭ ‬طواقم‭ ‬الصحة‭ ‬…