2023-10-11

هيئة الانتخابات تنظم حملات تحسيسية : تشجيعا لمشاركة الشباب والمرأة في الانتخابات المحلية

تسعى‭ ‬الهيئة‭ ‬العليا‭ ‬المستقلة‭ ‬للانتخابات‭ ‬الى‭ ‬تشريك‭ ‬كل‭ ‬الفئات‭ ‬المعنية‭ ‬بالانتخابات‭ ‬المحلية‭ ‬والجهوية‭ ‬وبدرجة‭ ‬اولى‭ ‬استقطاب‭ ‬فئتي‭ ‬الشباب‭ ‬والمرأة‭ ‬كرهان‭ ‬يتجدد‭ ‬من‭ ‬موعد‭ ‬انتخابي‭ ‬الى‭ ‬آخر،‭ ‬على‭ ‬اعتبار‭ ‬ضعف‭ ‬المشاركة‭ ‬في‭ ‬اغلب‭ ‬المواعيد‭ ‬الانتخابية‭ ‬التي‭ ‬خاضتها‭ ‬تونس‭ ‬بعد‭ ‬الثورة‭.‬

ومنذ‭ ‬أسبوعين‭ ‬دعت‭ ‬الهيئة‭ ‬العليا‭ ‬المستقلة‭ ‬للانتخابات‭ ‬الراغبين‭ ‬في‭ ‬الترشح‭ ‬لعضوية‭ ‬المجالس‭ ‬المحلية،‭ ‬إلىالانطلاق‭ ‬في‭ ‬إعداد‭ ‬ملفاتهم‭ ‬وتجميع‭ ‬التزكيات‭ ‬المطلوبة‭ ‬دون‭ ‬حاجة‭ ‬للتعريف‭ ‬بالإمضاءوطلبت‭ ‬منهم،‭  ‬إيداع‭ ‬ملفات‭ ‬ترشحاتهم‭ ‬في‭ ‬الفترة‭ ‬الممتدة‭ ‬بين‭ ‬23‭ ‬أكتوبر‭ ‬و‭ ‬1‭ ‬نوفمبر‭ ‬2023‭ ‬بجميع‭ ‬مقرات‭ ‬الهيئات‭ ‬الفرعية‭.‬

وقد‭ ‬صادق‭ ‬مجلس‭ ‬الهيئة‭ ‬العليا‭ ‬المستقلة‭ ‬للانتخابات،‭ ‬أمس‭ ‬الثلاثاء،‭ ‬على‭ ‬جملة‭ ‬من‭ ‬المسائل‭ ‬المالية،‭ ‬وناقش‭ ‬أعضاء‭ ‬مجلس‭ ‬الهيئة‭ ‬القرار‭ ‬الترتيبي‭ ‬الخاص‭ ‬بقواعد‭ ‬وإجراءات‭ ‬الترشح‭ ‬للانتخابات‭ ‬المحلية‭ ‬وتم‭ ‬خلال‭ ‬الاجتماع‭ ‬عرض‭ ‬المخطط‭ ‬الاعلامي‭ ‬للهيئة‭ ‬لهذه‭ ‬المحطة‭ ‬الانتخابية‭ ‬المقبلة‭.‬

وتدور‭ ‬الانتخابات‭ ‬المحلية‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬العمادات،‭ ‬التي‭ ‬تنتخب‭ ‬ممثلاً‭ ‬واحداً‭ ‬عنها،‭ ‬ثم‭ ‬يتم‭ ‬اختيار‭ ‬المجلس‭ ‬الجهوي‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬الولاية،‭ ‬عبر‭ ‬القرعة‭ ‬بين‭ ‬أعضاء‭ ‬المجلس‭ ‬المحلي‭.‬

أما‭ ‬مجلس‭ ‬الإقليم،‭ ‬فيتم‭ ‬الترشح‭ ‬له‭ ‬من‭ ‬الأعضاء‭ ‬المنتخبين‭ ‬في‭ ‬المجالس‭ ‬الجهوية،‭ ‬وكل‭ ‬مجلس‭ ‬جهوي‭ ‬ينتخب‭ ‬ممثلا‭ ‬واحداً‭ ‬له‭ ‬بمجلس‭ ‬الإقليم،‭ ‬كما‭ ‬ينتخب‭ ‬كل‭ ‬مجلس‭ ‬جهوي‭ ‬3‭ ‬أعضاء‭ ‬لتمثيل‭ ‬جهتهم‭ ‬في‭ ‬المجلس‭ ‬الوطني‭ ‬للجهات‭ ‬والأقاليم‭ ‬وهو‭ ‬الغرفة‭ ‬الثانية‭ ‬للبرلمان‭.‬

تمثيلية‭ ‬المرأة

وقد‭ ‬مثّل‭ ‬دعم‭ ‬وتعزيز‭ ‬مشاركة‭ ‬المرأة‭ ‬في‭ ‬الانتخابات‭ ‬المحلية‭ ‬المقبلة‭ ‬محور‭ ‬جلسة‭ ‬عمل‭ ‬جمعت،‭ ‬الجمعة‭ ‬الفارط،‭ ‬رئيس‭ ‬الهيئة‭ ‬العليا‭ ‬المستقلة‭ ‬للانتخابات،‭ ‬فاروق‭ ‬بوعسكر،‭ ‬برئيسة‭ ‬الاتحاد‭ ‬الوطني‭ ‬للمرأة‭ ‬التونسية‭ ‬راضية‭ ‬الجريبي‭.‬

وتم‭ ‬التطرق‭ ‬خلال‭ ‬هذا‭ ‬اللقاء‭ ‬إلى‭ ‬أهمية‭ ‬الحملات‭ ‬التحسيسية‭ ‬لتحفيز‭ ‬وتشجيع‭ ‬المرأة‭ ‬التونسية‭ ‬على‭ ‬المشاركة‭ ‬كناخبة‭ ‬وكمترشحة‭ ‬في‭ ‬الانتخابات‭ ‬المحلية‭ ‬القادمة‭ ‬التي‭ ‬ستجرى‭ ‬يوم‭ ‬24‭ ‬ديسمبر‭ ‬القادم،‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬التصويت‭ ‬على‭ ‬الأفراد‭ ‬في‭ ‬2155‭ ‬دائرة‭ ‬انتخابية‭.‬

من‭ ‬جهتها‭ ‬أكدت‭ ‬رئيسة‭ ‬الاتحاد‭ ‬الوطني‭ ‬للمرأة‭ ‬التونسية‭ ‬راضية‭ ‬الجريبي‭ ‬استعداد‭ ‬الاتحاد‭ ‬للتعاون‭ ‬مع‭ ‬الهيئة‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬انجاح‭ ‬هذا‭ ‬الاستحقاق‭ ‬الانتخابي‭ ‬والشروع‭ ‬في‭ ‬عقد‭ ‬لقاءات‭ ‬جهوية‭ ‬في‭ ‬قادم‭ ‬الأيام‭ ‬وشددت‭ ‬على‭ ‬ضرورة‭ ‬العمل‭ ‬المشترك‭ ‬بين‭ ‬الجانبين‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬تبسيط‭ ‬شروط‭ ‬وإجراءات‭ ‬الترشح‭ ‬للانتخابات‭ ‬المحلية‭ ‬بالنسبة‭ ‬للمرأة‭ ‬الريفية‭ ‬والتي‭ ‬سيكون‭ ‬لها‭ ‬دور‭  ‬كبير‭  ‬في‭ ‬التنمية‭ ‬و‭ ‬في‭ ‬إيصال‭ ‬صوتها‭ ‬و‭ ‬مشاغلها‭.‬

وكانت‭ ‬أسفرت‭ ‬نتائج‭ ‬الانتخابات‭ ‬التشريعية‭ ‬2022‭ ‬في‭ ‬دورتيها‭ ‬الأولى‭ ‬والثانية‭ ‬عن‭ ‬صعود‭ ‬25‭ ‬امرأة‭ ‬و129‭ ‬رجل‭ ‬إلى‭ ‬مجلس‭ ‬النواب،‭ ‬فكانت‭ ‬نسبة‭ ‬النساء‭ ‬في‭ ‬البرلمان‭ ‬16‭ ‬في‭ ‬المئة،‭ ‬وهي‭ ‬النسبة‭ ‬الأضعف‭ ‬منذ‭ ‬انتخابات‭ ‬2011،‭ ‬مما‭ ‬أكد‭ ‬مخاوف‭ ‬المنظمات‭ ‬النسوية‭ ‬التي‭ ‬نددت‭ ‬بإلغاء‭ ‬قانون‭ ‬التناصف‭ ‬في‭ ‬دستور‭ ‬25جويلية‭ ‬2022،‭ ‬الأمر‭ ‬الذي‭ ‬أثر‭ ‬في‭ ‬تمثيل‭ ‬المرأة‭ ‬التونسية‭ ‬في‭ ‬البرلمان‭ ‬الجديد،‭ ‬لكن‭ ‬بعض‭ ‬المراقبين‭ ‬يرى‭ ‬أن‭ ‬النساء‭ ‬اللاتي‭ ‬فزن‭ ‬بمقاعد‭ ‬في‭ ‬البرلمان‭ ‬الجديد‭ ‬صعدن‭ ‬عن‭ ‬جدارة‭.‬

كما‭ ‬تشير‭ ‬أرقام‭ ‬تركيبة‭ ‬مجلس‭ ‬النواب‭ ‬إلى‭ ‬حصول‭ ‬الفئة‭ ‬العمرية‭ ‬أقل‭ ‬من‭ ‬45‭ ‬سنة‭ ‬على‭ ‬73‭ ‬مقعداً،‭ ‬بنسبة‭ ‬47.4‭ ‬في‭ ‬المئة‭ ‬من‭ ‬مقاعد‭ ‬المجلس،‭ ‬وهي‭ ‬نسبة‭ ‬مضاعفة‭ ‬مقارنة‭ ‬مع‭ ‬البرلمانات‭ ‬السابقة،‭ ‬وأيضاً‭ ‬حصول‭ ‬25‭ ‬امرأة‭ ‬من‭ ‬أصل‭ ‬34‭ ‬مرشحة‭ ‬على‭ ‬مقاعد‭ ‬في‭ ‬البرلمان‭ ‬بنسبة‭ ‬16.2‭ ‬في‭ ‬المئة،‭ ‬مقابل‭ ‬23‭ ‬في‭ ‬المئة‭ ‬في‭ ‬برلمان‭ ‬2019‭.‬

غياب‭ ‬الضمانات‭ ‬القانونية

وفي‭ ‬نفس‭ ‬الاطار،عقد‭ ‬رئيس‭ ‬الهيئة‭ ‬العليا‭ ‬المستقلة‭ ‬للانتخابات‭ ‬فاروق‭ ‬بوعسكر،‭  ‬جلسة‭ ‬عمل‭ ‬مع‭ ‬وفد‭ ‬من‭ ‬الغرفة‭ ‬الفتية‭ ‬الاقتصادية‭ ‬التونسية‭ ‬يتقدمه‭ ‬رئيسها‭ ‬مراد‭ ‬الحيدري،‭ ‬وشارك‭ ‬فيها‭ ‬عن‭ ‬بعد‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬أعضاء‭ ‬المكتب‭ ‬الوطني‭ ‬للغرفة‭.‬

وأبرز‭ ‬رئيس‭ ‬هيئة‭ ‬الانتخابات‭ ‬خلال‭ ‬جلسة‭ ‬العمل،‭ ‬أهمية‭ ‬الدور‭ ‬الذي‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬تلعبه‭ ‬الغرفة‭ ‬الفتية،‭ ‬بحكم‭ ‬تجربتها‭ ‬الرائدة‭ ‬وانتشارها‭ ‬الواسع‭ ‬في‭ ‬كافة‭ ‬تراب‭ ‬الجمهورية،‭ ‬في‭ ‬تشجيع‭ ‬الشباب‭ ‬على‭ ‬المشاركة‭ ‬في‭ ‬الحياة‭ ‬السياسية،‭ ‬وخاصة‭ ‬الترشح‭ ‬لانتخابات‭ ‬المجالس‭ ‬المحلية،‭ ‬التي‭ ‬ستضطلع‭ ‬مستقبلا‭ ‬بدور‭ ‬أساسي‭ ‬في‭ ‬ضبط‭ ‬واعداد‭ ‬المشاريع‭ ‬التنموية‭ ‬والاقتصادية‭ ‬على‭ ‬المستوى‭ ‬المحلي‭.‬

من‭ ‬جهته،‭ ‬عبر‭ ‬وفد‭ ‬الغرفة‭ ‬الفتية،‭ ‬عن‭ ‬الاستعداد‭ ‬لدعم‭ ‬التعاون‭ ‬والعمل‭ ‬المشترك‭ ‬مع‭ ‬هيئة‭ ‬الانتخابات،‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬تحسيس‭ ‬الشباب‭ ‬وتوعيتهم‭ ‬بضرورة‭ ‬المشاركة‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الاستحقاق‭ ‬الانتخابي،‭ ‬باعتبار‭ ‬الفرصة‭ ‬التي‭ ‬تتيحها‭ ‬هذه‭ ‬الانتخابات‭ ‬لهذه‭ ‬الفئة‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬دفع‭ ‬التشغيل‭ ‬والاستثمار‭. ‬

وترتبط‭ ‬نسبة‭ ‬مشاركة‭ ‬الشباب‭ ‬والمرأة‭ ‬بنسبة‭ ‬المشاركة‭ ‬العامة‭ ‬في‭ ‬الانتخابات‭ ‬ككل‭. ‬حيث‭ ‬عبرت‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬السياق‭ ‬أحزاب‭ ‬داعمة‭ ‬لمسار‭ ‬25‭ ‬جويليةعن‭ ‬تخوفها‭ ‬من‭ ‬ضعف‭ ‬الإقبال‭ ‬وعزوف‭ ‬الناخبين‭ ‬في‭ ‬الانتخابات‭ ‬المحلية‭ ‬المقررة‭ ‬في‭ ‬24‭ ‬ديسمبر‭ ‬المقبل،‭ ‬خاصة‭ ‬وان‭ ‬نسبة‭ ‬المشاركة‭ ‬في‭ ‬الانتخابات‭ ‬التشريعية‭ ‬كانت‭ ‬ضعيفة‭ ‬وفي‭ ‬حدود‭ ‬11‭ ‬بالمائة‭.‬

وحول‭ ‬رهانات‭ ‬الانتخابات‭ ‬المحلية‭ ‬في‭ ‬علاقة‭ ‬بمشاركة‭ ‬المراة‭ ‬والشباب،‭ ‬أفاد‭ ‬رئيس‭ ‬شبكة‭ ‬مراقبون‭ ‬سليم‭ ‬بوزيد‭ ‬بأن‭ ‬القانون‭ ‬الانتخابي‭ ‬السابق‭ ‬كان‭ ‬يتضمن‭ ‬فصولا‭ ‬تنص‭ ‬علىالتمييز‭ ‬الإيجابي‭ ‬للشباب‭ ‬والمراة‭ ‬ولكن‭ ‬بعد‭ ‬تنقيح‭ ‬القانون‭ ‬الانتخابي‭ ‬السنة‭ ‬الفارطة‭ ‬تم‭ ‬حذف‭ ‬كل‭ ‬هذه‭ ‬المعطيات‭….‬

وبين‭ ‬سليم‭ ‬بوزيد‭ ‬في‭ ‬تصريح‭ ‬لـاالصحافة‭ ‬اليومب‭ ‬أنه‭ ‬في‭ ‬المجالس‭ ‬النيابية‭ ‬القديمة‭ ‬كانت‭ ‬معدلات‭ ‬تونس‭ ‬من‭ ‬حيث‭ ‬تمثيلية‭ ‬المراة‭ ‬محترمة‭ ‬لهذه‭ ‬الفئة‭ ‬ولكن‭ ‬اليوم‭ ‬اصبحنا‭ ‬في‭ ‬المعدلات‭ ‬المتأخرة‭ ‬عن‭ ‬المعدلات‭ ‬العالمية‭ ‬التي‭ ‬تبلغ‭ ‬26‭ ‬بالمائة‭.‬

ولفت‭ ‬محدثنا‭ ‬الى‭ ‬ان‭ ‬المواعيد‭ ‬الانتخابية‭ ‬ذات‭ ‬البعد‭ ‬المحلي‭ ‬تكون‭ ‬اقل‭ ‬اهتماما‭ ‬من‭ ‬الناخبين‭ ‬مقارنة‭ ‬بالانتخابات‭ ‬الوطنية،‭ ‬إضافة‭ ‬الى‭ ‬ان‭ ‬كل‭ ‬العوامل‭ ‬الحالية‭ ‬تحذّر‭ ‬من‭ ‬ضعف‭ ‬المشاركة‭ ‬في‭ ‬الانتخابات‭ ‬المحلية‭ ‬رغم‭ ‬أهمية‭ ‬بعدها‭ ‬الاقتصادي‭ ‬والتنموي،‭ ‬ومساهمة‭ ‬المراة‭ ‬والشباب‭ ‬مهمة‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬الانتخابات‭ ‬ولكن‭ ‬لا‭ ‬توجد‭ ‬حوافز‭ ‬لتشجيع‭ ‬مشاركتهم‭.‬

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

يعقد اليوم جلسته العامة الافتتاحية : المجلس الوطني للجهات والأقاليم، آخر مراحل المسار السياسي

يعقد المجلس الوطني للجهات والأقاليم، اليوم الجمعة 19 أفريل 2024، الجلسة العامة الافتتاحية …