2023-10-06

تحسبا من تسرّب «حشرة البق» إلى تونس : حالة تأهب قُصوى وإحداث خلية مراقبة على المعابر الحدودية

‭ ‬حالة‭ ‬من‭ ‬التأهب‭ ‬القصوى‭ ‬والفزع‭ ‬أطلقتها‭ ‬مختلف‭ ‬دول‭ ‬العالم‭ ‬وخاصة‭ ‬البلدان‭ ‬المغاربية‭ ‬على‭ ‬غرار‭ ‬تونس‭ ‬والجزائر‭ ‬والمغرب‭ ‬التي‭ ‬تربطها‭ ‬علاقات‭ ‬تجارية‭ ‬مع‭ ‬دولة‭ ‬فرنسا‭ ‬وذلك‭  ‬اثر‭ ‬غزو‭ ‬احشرة‭ ‬البقب‭ ‬عاصمة‭ ‬الأنوار‭.‬

وقد‭ ‬أثار‭ ‬انتشار‭ ‬حشرة‭ ‬بق‭ ‬الفراش‭ ‬بالجمهورية‭ ‬الفرنسية‭ ‬مخاوف‭ ‬التونسيين‭ ‬من‭ ‬إمكانية‭ ‬انتقال‭ ‬هذه‭ ‬الآفة‭ ‬الصحية‭ ‬إلى‭ ‬تونس‭ ‬عبر‭ ‬السلع‭ ‬والأفراد‭ ‬القادمين‭ ‬من‭ ‬البؤر‭ ‬التي‭ ‬سجلت‭ ‬انتشارا‭ ‬كبيرا‭ ‬لهذه‭ ‬الحشرة‭ .‬

وقد‭ ‬تتالت‭ ‬دعوات‭ ‬المواطنين‭ ‬عبر‭ ‬مواقع‭ ‬التواصل‭ ‬الاجتماعي‭ ‬إلى‭ ‬تكثيف‭ ‬المراقبة‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬الموانئ‭ ‬التجارية‭ ‬البحرية‭ ‬والجوية‭ .‬

وسعيا‭ ‬منها‭ ‬لمنع‭ ‬دخول‭ ‬حشرة‭ ‬البق‭ ‬إلى‭ ‬التراب‭ ‬التونسي‭ ‬تعكف‭ ‬وزارة‭ ‬الصحة‭ ‬على‭ ‬تشكيل‭ ‬خلية‭ ‬يقظة‭ ‬قارة‭ ‬بالتعاون‭ ‬مع‭ ‬عدد‭ ‬الوزارات‭ ‬ذات‭ ‬الصلة‭ ‬،‭ ‬مع‭ ‬العلم‭ ‬وانه‭ ‬لم‭ ‬يتم‭ ‬تسجيل‭ ‬انتقال‭ ‬حشرة‭ ‬البق‭ ‬عبر‭ ‬اي‭ ‬بوابة‭ ‬حدودية‭ .‬

إجراءات‭ ‬للتوقي‭ ‬من‭ ‬مخاطر‭ ‬حشرة‭ ‬البق‭ ‬

وحفاظا‭ ‬على‭ ‬سلامة‭ ‬الأفراد‭ ‬والممتلكات‭ ‬من‭ ‬حشرة‭ ‬البق‭ ‬دعت‭ ‬وزارة‭ ‬الصحة‭ ‬عموم‭ ‬المواطنين‭ ‬إلى‭ ‬اتخاذ‭ ‬جملة‭ ‬من‭ ‬الإجراءات‭ ‬الوقائية‭ ‬منها‭ ‬تنظيف‭ ‬جميع‭ ‬لوازم‭ ‬الفراش‭ ‬بماء‭ ‬ساخن‭ ‬عند‭ ‬درجة‭ ‬حرارة‭ ‬تتجاوز‭ ‬55‭ ‬درجة‭ ‬مائوية‭  ‬فوق‭ ‬الصفر‭ ‬حيث‭ ‬أن‭ ‬الحرارة‭ ‬المرتفعة‭ ‬تقضي‭ ‬على‭ ‬هذه‭ ‬الحشرة‭ . ‬

كما‭ ‬أكدت‭ ‬وزارة‭ ‬الصحة‭ ‬على‭ ‬ضرورة‭ ‬المداومة‭ ‬على‭ ‬تنظيف‭ ‬المنزل‭ ‬بشكل‭ ‬جيد‭ ‬وخاصة‭ ‬الأماكن‭ ‬الني‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬يختبئ‭ ‬فيها‭ ‬بق‭ ‬الفراش‭ ‬وإتلاف‭ ‬الأثاث‭ ‬والمعدات‭ ‬الخشبية‭ ‬القديمة‭ ‬غير‭ ‬الصالحة‭ ‬للاستعمال‭ ‬،‭ ‬وفي‭ ‬حال‭ ‬ظهور‭ ‬هذه‭ ‬الحشرة‭ ‬بالمنزل‭ ‬أوصت‭ ‬سلطة‭ ‬الإشراف‭ ‬المواطنين‭ ‬بالاتصال‭ ‬بالمصالح‭ ‬المعنية‭ ‬المختصة‭ ‬المركزية‭ ‬أو‭ ‬الجهوية‭ ‬للقيام‭ ‬بالإجراءات‭ ‬اللازمة‭.‬

توقيت‭ ‬خاطئ‭ …‬ومخاطر‭ ‬صحية‭ ‬

‭ ‬وفي‭ ‬الوقت‭ ‬الذي‭ ‬تنصب‭ ‬جهود‭ ‬مختلف‭ ‬الإطارات‭ ‬الصحية‭ ‬في‭ ‬مكافحة‭ ‬انتشار‭ ‬حشرة‭ ‬البق‭ ‬ومنعها‭ ‬من‭ ‬دخول‭ ‬بلادنا‭ ‬والتأكيد‭ ‬على‭ ‬عنصر‭ ‬النظافة‭ ‬كأحد‭ ‬أهم‭ ‬الإجراءات‭ ‬الوقائية‭ ‬،‭ ‬نفذ‭ ‬أعوان‭ ‬النفايات‭ ‬الصلبة‭ ‬والسائلة‭ ‬إضرابا‭ ‬عن‭ ‬العمل‭ ‬يومي‭ ‬4‭ ‬و5‭ ‬أكتوبر‭ .‬

‭ ‬ووفق‭ ‬تأكيد‭ ‬كاتب‭ ‬عام‭ ‬الجامعة‭ ‬العامة‭ ‬للعمال‭ ‬البلديين‭ ‬مكرم‭ ‬عمايرية‭ ‬لـ‭ ‬ا‭ ‬الصحافة‭ ‬اليومب‭ ‬فان‭ ‬تنفيذ‭ ‬الإضراب‭ ‬جاء‭ ‬على‭ ‬خلفية‭ ‬عدم‭ ‬استجابة‭ ‬سلطة‭ ‬الإشراف‭ ‬لمطالبهم‭ ‬المتمثلة‭ ‬في‭ ‬صرف‭ ‬منحة‭ ‬العودة‭ ‬المدرسية‭ ‬لعمال‭ ‬المصبات‭ ‬والمقدرة‭ ‬بـ‭ ‬85‭ ‬دينارا‭ ‬صافي‭ ‬للفترة‭ ‬الممتدة‭ ‬من‭ ‬ماي‭ ‬2020‭ ‬إلى‭ ‬غاية‭ ‬30‭ ‬نوفمبر‭ ‬2021‭ ‬تبعا‭ ‬لمحضر‭ ‬اجتماع‭ ‬بوزارة‭ ‬المالية‭ ‬بتاريخ‭ ‬13‭ ‬ماي‭ ‬2020‭ ‬والمفعول‭ ‬الرجعي‭ ‬للملحق‭ ‬التعديلي‭ ‬عدد‭ ‬3‭ ‬للاتفاقية‭ ‬القطاعية‭. 

وأشار‭ ‬عمايرية‭ ‬الى‭ ‬انه‭ ‬وقع‭ ‬تأجيل‭ ‬الإضراب‭ ‬عديد‭ ‬المرات‭ ‬أملا‭ ‬في‭ ‬التوصل‭ ‬إلى‭ ‬اتفاق‭ ‬مع‭ ‬سلطة‭ ‬الإشراف‭ ‬،‭ ‬لكن‭ ‬مع‭ ‬مواصلة‭ ‬الطرف‭ ‬الإداري‭  ‬اعتماد‭ ‬سياسة‭ ‬التسويف‭ ‬والمماطلة‭ ‬تمسك‭ ‬الطرف‭ ‬النقابي‭ ‬بتنفيذ‭ ‬الاضراب‭. ‬

وقد‭ ‬خلق‭ ‬إضراب‭ ‬عمال‭ ‬المصبات‭ ‬اضطرابا‭ ‬وتعطيلا‭ ‬في‭ ‬عملية‭ ‬رفع‭ ‬الفضلات‭ ‬المنزلية‭ ‬بمختلف‭ ‬الدوائر‭ ‬البلدية‭ ‬وتعطل‭ ‬العمل‭ ‬بالمصب‭ ‬المراقب‭ ‬ببرج‭ ‬شاكير‭ ‬،‭ ‬مما‭ ‬أدى‭ ‬الى‭ ‬تراكم‭ ‬الفضلات‭ ‬وانتشار‭ ‬الروائح‭ ‬الكريهة‭ ‬والحشرات‭ ‬خاصة‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬ارتفاع‭ ‬درجات‭ ‬الحرارة‭.‬

تجدر‭ ‬الإشارة‭ ‬الى‭ ‬ان‭ ‬حشرة‭ ‬البق‭ ‬تتغذى‭ ‬على‭ ‬الدم‭ ‬ولا‭ ‬تنقل‭ ‬الأمراض‭ ‬او‭ ‬تنشرها‭ ‬وعادة‭ ‬ما‭ ‬يضع‭ ‬البق‭ ‬البيض‭ ‬بشكل‭ ‬غير‭ ‬مرئي‭ ‬،‭ ‬ويوازي‭ ‬وزن‭ ‬البيضة‭ ‬ذرة‭ ‬من‭ ‬الغبار‭ ‬ما‭ ‬يجعل‭ ‬من‭ ‬الصعب‭ ‬إيجادها‭ ‬والقضاء‭ ‬عليها‭ .‬

‭ ‬ويمكن‭ ‬أن‭ ‬تسبب‭ ‬حشرة‭ ‬بق‭ ‬الفراش‭ ‬حكة‭ ‬وحساسية‭ ‬جلدية‭ ‬شديدة‭ ‬لدى‭ ‬البعض‭ ‬،‭ ‬وتمثل‭ ‬التغيرات‭ ‬المناخية‭ ‬من‭ ‬ابرز‭ ‬أسباب‭ ‬انتشار‭ ‬الحشرات‭ ‬،‭ ‬حيث‭ ‬تنتشر‭ ‬في‭ ‬الأرضية‭ ‬الخصبة‭ ‬وتتكاثر‭ ‬في‭ ‬غياب‭ ‬الأمطار‭. ‬

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

مع تواصل موجة الحر : تذمّر في بعض الولايات على خلفية الانقطاعات المتكرّرة للماء

رغم هطول كميات هامة نسبيا من الأمطار في شتاء 2023 / 2024 فان مخزون السدود لم يتجاوز ٪35 خل…