2023-10-06

القادري كشف أمس عن قائمة المنتخب : غابت المفاجآت وثلاثي يعود مجددا

اختار‭ ‬جلال‭ ‬القادري‭ ‬مواصلة‭ ‬العمل‭ ‬مع‭ ‬المجموعة‭ ‬التي‭ ‬كانت‭ ‬حاضرة‭ ‬في‭ ‬التربصات‭ ‬السابقة‭ ‬دون‭ ‬أن‭ ‬يقوم‭ ‬بتعديلات‭ ‬على‭ ‬الرصيد‭ ‬البشري‭ ‬في‭ ‬خطوة‭ ‬تؤكد‭ ‬أنه‭ ‬قرر‭ ‬المضي‭ ‬قدما‭ ‬في‭ ‬سياسته‭ ‬السابقة‭ ‬وهي‭ ‬تدعيم‭ ‬الاستقرار‭ ‬في‭ ‬المنتخب‭ ‬عبر‭ ‬تفادي‭ ‬المجازفات‭ ‬ليكون‭ ‬الانسجام‭ ‬نقطة‭ ‬قوة‭ ‬المجموعة‭ ‬ولهذا‭ ‬فإنه‭ ‬رفض‭ ‬مجددا‭ ‬منح‭ ‬فرصة‭ ‬إلى‭ ‬عناصر‭ ‬برزت‭ ‬في‭ ‬الفترة‭ ‬الماضية‭ ‬على‭ ‬اعتبار‭ ‬أن‭ ‬هذا‭ ‬التألق‭ ‬لم‭ ‬يكن‭ ‬كافيا‭ ‬من‭ ‬وجهة‭ ‬نظره‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬منحها‭ ‬فرصة‭ ‬المشاركة‭ ‬في‭ ‬التربص‭ ‬الجديد‭ ‬وعليه‭ ‬فإن‭ ‬الأسماء‭ ‬الجديدة‭ ‬تغيب‭ ‬عن‭ ‬التربص‭.‬

ولعل‭ ‬النقطة‭ ‬البارزة‭ ‬التي‭ ‬تتأكد‭ ‬من‭ ‬تربص‭ ‬إلى‭ ‬آخر‭ ‬هي‭ ‬عدم‭ ‬انفتاح‭ ‬المدرب‭ ‬الوطني‭ ‬على‭ ‬العناصر‭ ‬التي‭ ‬تنشط‭ ‬في‭ ‬البطولة‭ ‬الوطنية‭ ‬مفضلا‭ ‬العمل‭ ‬مع‭ ‬أسماء‭ ‬تنشط‭ ‬خارج‭ ‬تونس‭ ‬باستثناء‭ ‬عدد‭ ‬قليل‭ ‬من‭ ‬اللاعبين‭ ‬الذين‭ ‬كانوا‭ ‬حاضرين‭ ‬في‭ ‬التربصات‭ ‬السابقة‭ ‬مثل‭ ‬ياسين‭ ‬مرياح‭ ‬وهيثم‭ ‬الجويني‭ ‬وعلاء‭ ‬غرام‭ ‬وطبعا‭ ‬الحارس‭ ‬معز‭ ‬حسن‭ ‬وبشير‭ ‬بن‭ ‬سعيد‭.‬

ولا‭ ‬يبدو‭ ‬أن‭ ‬القادري‭ ‬مستعد‭ ‬لتغيير‭ ‬قناعاته‭ ‬خلال‭ ‬الفترة‭ ‬القريبة‭ ‬القادمة‭ ‬ولهذا‭ ‬فلا‭ ‬يتوقع‭ ‬تبعا‭ ‬لذلك‭ ‬أن‭ ‬تشهد‭ ‬تشكيلة‭ ‬المنتخب‭ ‬الوطني‭ ‬تغييرات‭ ‬خلال‭ ‬المقابلة‭ ‬الأولى‭ ‬أمام‭ ‬كوريا‭ ‬الجنوبية‭ ‬يوم‭ ‬13‭ ‬أكتوبر‭ ‬ثم‭ ‬مواجهة‭ ‬اليابان‭ ‬يوم‭ ‬18‭ ‬من‭ ‬الشهر‭ ‬نفسه‭.‬

وسجلت‭ ‬القائمة‭ ‬عودة‭ ‬بعض‭ ‬الأسماء‭ ‬بداية‭ ‬بمحمد‭ ‬دراغر‭ ‬الذي‭ ‬لم‭ ‬يكن‭ ‬حاضرا‭ ‬في‭ ‬التربصات‭ ‬السابقة‭ ‬إضافة‭ ‬إلى‭ ‬نعيم‭ ‬السليتي‭ ‬الذي‭ ‬يسجل‭ ‬حضوره‭ ‬مجددا‭ ‬وكذلك‭ ‬عصام‭ ‬الجبالي‭ ‬الذي‭ ‬يعود‭ ‬إلى‭ ‬المنتخب‭ ‬وهو‭ ‬أمر‭ ‬منطقي‭ ‬بما‭ ‬أنه‭ ‬يلعب‭ ‬في‭ ‬الدوري‭ ‬الكوري‭ ‬وحضوره‭ ‬يعتبرا‭ ‬اختيارا‭ ‬عاديا‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬المدرب‭.‬

الغندري‭ ‬مصاب

لم‭ ‬تشهد‭ ‬القائمة‭ ‬تعديلات‭ ‬جديدة‭ ‬وهي‭ ‬تقريبا‭ ‬القائمة‭ ‬التي‭ ‬كانت‭ ‬حاضرة‭ ‬في‭ ‬التربص‭ ‬السابق‭ ‬حيث‭ ‬يتضح‭ ‬أن‭ ‬القادري‭ ‬قرر‭ ‬إنهاء‭ ‬مسيرة‭ ‬بعض‭ ‬العناصر‭ ‬وعدم‭ ‬منحها‭ ‬فرصة‭ ‬الظهور‭ ‬مجددا‭ ‬مع‭ ‬المنتخب‭ ‬على‭ ‬غرار‭ ‬الفرجاني‭ ‬ساسي‭ ‬المبعد‭ ‬منذ‭ ‬نهائيات‭ ‬كأس‭ ‬العالم،‭ ‬وهي‭ ‬اختيارات‭ ‬لم‭ ‬تعد‭ ‬مفاجئة‭ ‬خاصة‭ ‬بعد‭ ‬الانتصار‭ ‬الذي‭ ‬حققه‭ ‬المنتخب‭ ‬الوطني‭ ‬في‭ ‬مصر‭ ‬والذي‭ ‬يؤكد‭ ‬مكتسبات‭ ‬المرحلة‭ ‬الحالية‭ ‬إذ‭ ‬يفضل‭ ‬المدرب‭ ‬الوطني‭ ‬العمل‭ ‬على‭ ‬مجموعة‭ ‬انسجمت‭ ‬بشكل‭ ‬كامل‭ ‬مع‭ ‬تصوراته‭ ‬الفنية‭ ‬والخطة‭ ‬التي‭ ‬يريد‭ ‬تطبيقها‭.‬

في‭ ‬الأثناء‭ ‬فإن‭ ‬غياب‭ ‬نادر‭ ‬الغندري‭ ‬عن‭ ‬التربص‭ ‬يعتبر‭ ‬مفاجئا‭ ‬باعتبار‭ ‬أنه‭ ‬كان‭ ‬مرشحا‭ ‬ليكون‭ ‬حاضرا‭ ‬مجددا‭ ‬ولكن‭ ‬المدرب‭ ‬الوطني‭ ‬وجد‭ ‬نفسه‭ ‬مجبرا‭ ‬على‭ ‬الاستغناء‭ ‬عنه‭ ‬حيث‭ ‬يبدو‭ ‬أنه‭ ‬يعاني‭ ‬من‭ ‬إصابة‭ ‬مع‭ ‬فريقه‭ ‬الإماراتي‭ ‬ولهذا‭ ‬لم‭ ‬توجه‭ ‬له‭ ‬الدعوة‭ ‬إضافة‭ ‬إلى‭ ‬تواضع‭ ‬مستواه‭ ‬في‭ ‬الفترة‭ ‬الأخيرة‭.‬

كما‭ ‬تخلى‭ ‬القادري‭ ‬عن‭ ‬خدمات‭ ‬أسامة‭ ‬الحدادي‭ ‬في‭ ‬اختيار‭ ‬مفاجئ‭ ‬نسبيا‭ ‬وعمر‭ ‬العيوني‭ ‬الذي‭ ‬لم‭ ‬يقدم‭ ‬الإضافة‭ ‬في‭ ‬آخر‭ ‬تربص‭ ‬وأضاع‭ ‬الفرصة‭ ‬على‭ ‬نفسه،‭ ‬إضافة‭ ‬إلى‭ ‬بعض‭ ‬الأسماء‭ ‬التي‭ ‬كانت‭ ‬حاضرة‭ ‬في‭ ‬التربص‭ ‬الماضي‭ ‬ولكنها‭ ‬لم‭ ‬تشارك‭ ‬مثل‭ ‬إلياس‭ ‬بن‭ ‬سعد‭.‬

زهيّر‭ ‬ورد

اختار‭ ‬جلال‭ ‬القادري‭ ‬مواصلة‭ ‬العمل‭ ‬مع‭ ‬المجموعة‭ ‬التي‭ ‬كانت‭ ‬حاضرة‭ ‬في‭ ‬التربصات‭ ‬السابقة‭ ‬دون‭ ‬أن‭ ‬يقوم‭ ‬بتعديلات‭ ‬على‭ ‬الرصيد‭ ‬البشري‭ ‬في‭ ‬خطوة‭ ‬تؤكد‭ ‬أنه‭ ‬قرر‭ ‬المضي‭ ‬قدما‭ ‬في‭ ‬سياسته‭ ‬السابقة‭ ‬وهي‭ ‬تدعيم‭ ‬الاستقرار‭ ‬في‭ ‬المنتخب‭ ‬عبر‭ ‬تفادي‭ ‬المجازفات‭ ‬ليكون‭ ‬الانسجام‭ ‬نقطة‭ ‬قوة‭ ‬المجموعة‭ ‬ولهذا‭ ‬فإنه‭ ‬رفض‭ ‬مجددا‭ ‬منح‭ ‬فرصة‭ ‬إلى‭ ‬عناصر‭ ‬برزت‭ ‬في‭ ‬الفترة‭ ‬الماضية‭ ‬على‭ ‬اعتبار‭ ‬أن‭ ‬هذا‭ ‬التألق‭ ‬لم‭ ‬يكن‭ ‬كافيا‭ ‬من‭ ‬وجهة‭ ‬نظره‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬منحها‭ ‬فرصة‭ ‬المشاركة‭ ‬في‭ ‬التربص‭ ‬الجديد‭ ‬وعليه‭ ‬فإن‭ ‬الأسماء‭ ‬الجديدة‭ ‬تغيب‭ ‬عن‭ ‬التربص‭.‬

ولعل‭ ‬النقطة‭ ‬البارزة‭ ‬التي‭ ‬تتأكد‭ ‬من‭ ‬تربص‭ ‬إلى‭ ‬آخر‭ ‬هي‭ ‬عدم‭ ‬انفتاح‭ ‬المدرب‭ ‬الوطني‭ ‬على‭ ‬العناصر‭ ‬التي‭ ‬تنشط‭ ‬في‭ ‬البطولة‭ ‬الوطنية‭ ‬مفضلا‭ ‬العمل‭ ‬مع‭ ‬أسماء‭ ‬تنشط‭ ‬خارج‭ ‬تونس‭ ‬باستثناء‭ ‬عدد‭ ‬قليل‭ ‬من‭ ‬اللاعبين‭ ‬الذين‭ ‬كانوا‭ ‬حاضرين‭ ‬في‭ ‬التربصات‭ ‬السابقة‭ ‬مثل‭ ‬ياسين‭ ‬مرياح‭ ‬وهيثم‭ ‬الجويني‭ ‬وعلاء‭ ‬غرام‭ ‬وطبعا‭ ‬الحارس‭ ‬معز‭ ‬حسن‭ ‬وبشير‭ ‬بن‭ ‬سعيد‭.‬

ولا‭ ‬يبدو‭ ‬أن‭ ‬القادري‭ ‬مستعد‭ ‬لتغيير‭ ‬قناعاته‭ ‬خلال‭ ‬الفترة‭ ‬القريبة‭ ‬القادمة‭ ‬ولهذا‭ ‬فلا‭ ‬يتوقع‭ ‬تبعا‭ ‬لذلك‭ ‬أن‭ ‬تشهد‭ ‬تشكيلة‭ ‬المنتخب‭ ‬الوطني‭ ‬تغييرات‭ ‬خلال‭ ‬المقابلة‭ ‬الأولى‭ ‬أمام‭ ‬كوريا‭ ‬الجنوبية‭ ‬يوم‭ ‬13‭ ‬أكتوبر‭ ‬ثم‭ ‬مواجهة‭ ‬اليابان‭ ‬يوم‭ ‬18‭ ‬من‭ ‬الشهر‭ ‬نفسه‭.‬

وسجلت‭ ‬القائمة‭ ‬عودة‭ ‬بعض‭ ‬الأسماء‭ ‬بداية‭ ‬بمحمد‭ ‬دراغر‭ ‬الذي‭ ‬لم‭ ‬يكن‭ ‬حاضرا‭ ‬في‭ ‬التربصات‭ ‬السابقة‭ ‬إضافة‭ ‬إلى‭ ‬نعيم‭ ‬السليتي‭ ‬الذي‭ ‬يسجل‭ ‬حضوره‭ ‬مجددا‭ ‬وكذلك‭ ‬عصام‭ ‬الجبالي‭ ‬الذي‭ ‬يعود‭ ‬إلى‭ ‬المنتخب‭ ‬وهو‭ ‬أمر‭ ‬منطقي‭ ‬بما‭ ‬أنه‭ ‬يلعب‭ ‬في‭ ‬الدوري‭ ‬الكوري‭ ‬وحضوره‭ ‬يعتبرا‭ ‬اختيارا‭ ‬عاديا‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬المدرب‭.‬

الغندري‭ ‬مصاب

لم‭ ‬تشهد‭ ‬القائمة‭ ‬تعديلات‭ ‬جديدة‭ ‬وهي‭ ‬تقريبا‭ ‬القائمة‭ ‬التي‭ ‬كانت‭ ‬حاضرة‭ ‬في‭ ‬التربص‭ ‬السابق‭ ‬حيث‭ ‬يتضح‭ ‬أن‭ ‬القادري‭ ‬قرر‭ ‬إنهاء‭ ‬مسيرة‭ ‬بعض‭ ‬العناصر‭ ‬وعدم‭ ‬منحها‭ ‬فرصة‭ ‬الظهور‭ ‬مجددا‭ ‬مع‭ ‬المنتخب‭ ‬على‭ ‬غرار‭ ‬الفرجاني‭ ‬ساسي‭ ‬المبعد‭ ‬منذ‭ ‬نهائيات‭ ‬كأس‭ ‬العالم،‭ ‬وهي‭ ‬اختيارات‭ ‬لم‭ ‬تعد‭ ‬مفاجئة‭ ‬خاصة‭ ‬بعد‭ ‬الانتصار‭ ‬الذي‭ ‬حققه‭ ‬المنتخب‭ ‬الوطني‭ ‬في‭ ‬مصر‭ ‬والذي‭ ‬يؤكد‭ ‬مكتسبات‭ ‬المرحلة‭ ‬الحالية‭ ‬إذ‭ ‬يفضل‭ ‬المدرب‭ ‬الوطني‭ ‬العمل‭ ‬على‭ ‬مجموعة‭ ‬انسجمت‭ ‬بشكل‭ ‬كامل‭ ‬مع‭ ‬تصوراته‭ ‬الفنية‭ ‬والخطة‭ ‬التي‭ ‬يريد‭ ‬تطبيقها‭.‬

في‭ ‬الأثناء‭ ‬فإن‭ ‬غياب‭ ‬نادر‭ ‬الغندري‭ ‬عن‭ ‬التربص‭ ‬يعتبر‭ ‬مفاجئا‭ ‬باعتبار‭ ‬أنه‭ ‬كان‭ ‬مرشحا‭ ‬ليكون‭ ‬حاضرا‭ ‬مجددا‭ ‬ولكن‭ ‬المدرب‭ ‬الوطني‭ ‬وجد‭ ‬نفسه‭ ‬مجبرا‭ ‬على‭ ‬الاستغناء‭ ‬عنه‭ ‬حيث‭ ‬يبدو‭ ‬أنه‭ ‬يعاني‭ ‬من‭ ‬إصابة‭ ‬مع‭ ‬فريقه‭ ‬الإماراتي‭ ‬ولهذا‭ ‬لم‭ ‬توجه‭ ‬له‭ ‬الدعوة‭ ‬إضافة‭ ‬إلى‭ ‬تواضع‭ ‬مستواه‭ ‬في‭ ‬الفترة‭ ‬الأخيرة‭.‬

كما‭ ‬تخلى‭ ‬القادري‭ ‬عن‭ ‬خدمات‭ ‬أسامة‭ ‬الحدادي‭ ‬في‭ ‬اختيار‭ ‬مفاجئ‭ ‬نسبيا‭ ‬وعمر‭ ‬العيوني‭ ‬الذي‭ ‬لم‭ ‬يقدم‭ ‬الإضافة‭ ‬في‭ ‬آخر‭ ‬تربص‭ ‬وأضاع‭ ‬الفرصة‭ ‬على‭ ‬نفسه،‭ ‬إضافة‭ ‬إلى‭ ‬بعض‭ ‬الأسماء‭ ‬التي‭ ‬كانت‭ ‬حاضرة‭ ‬في‭ ‬التربص‭ ‬الماضي‭ ‬ولكنها‭ ‬لم‭ ‬تشارك‭ ‬مثل‭ ‬إلياس‭ ‬بن‭ ‬سعد‭.‬

القائمة‭ ‬الجديدة

حراس‭ ‬المرمى‭: ‬أيمن‭ ‬دحمان‭ ‬وبشير‭ ‬بن‭ ‬سعيد‭ ‬ومعز‭ ‬حسن

الدفاع‭: ‬وجدي‭ ‬كشريدة‭ ‬ومحمد‭ ‬دراغر‭ ‬ويان‭ ‬فاليري‭ ‬وعلي‭ ‬معلول‭ ‬وعلي‭ ‬العابدي‭ ‬وياسين‭ ‬مرياح‭ ‬ومنتصر‭ ‬الطالبي‭ ‬وعلاء‭ ‬غرام‭.‬

الوسط‭:‬‭ ‬إلياس‭ ‬السخيري‭ ‬وعيسى‭ ‬العيدوني‭ ‬وحنبعل‭ ‬المجبري‭ ‬ومحمد‭ ‬علي‭ ‬بن‭ ‬رمضان‭ ‬وحمزة‭ ‬رفيع‭ ‬وأنيس‭ ‬بن‭ ‬سليمان‭ ‬ونعيم‭ ‬السليتي‭.‬

الهجوم‭:‬‭ ‬يوسف‭ ‬المساكني‭ ‬وإلياس‭ ‬العاشوري‭ ‬وهيثم‭ ‬الجويني‭ ‬وسيف‭ ‬الدين‭ ‬اللطيف‭ ‬وعصام‭ ‬الجبالي‭.‬

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

معز حسن يقترب من خوض تجربة جزائرية: وجواز سفر قد يـُـنهي علاقته بالنادي الإفريقي

يَملك‭ ‬الحارس‭ ‬معز‭ ‬حسن‭ ‬عرضاً‭ ‬من‭ ‬فريق‭ ‬مولديّة‭ ‬العاصمة‭ ‬الجزائري،‭ ‬للانضمام‭…