2023-08-23

مذكرة‭ ‬تفاهم‭ ‬وتنسيق‭ ‬مشترك‭ ‬بين‭ ‬وزارة‭ ‬الخارجية‭ ‬وهيئة‭ ‬الانتخابات : العمل‭ ‬على‭ ‬إنجاح‭ ‬المحطّات‭ ‬الانتخابية‭ ‬القادمة‭ ‬وتحيين‭ ‬السجل‭ ‬الانتخابي‭ ‬

تم‭ ‬أمس‭ ‬الثلاثاء‭ ‬إمضاء‭ ‬مذكرة‭ ‬تفاهم‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬الإعداد‭ ‬المادي‭ ‬واللوجيستي‭ ‬لمختلف‭ ‬المواعيد‭ ‬الانتخابية‭ ‬بالخارج‭ ‬بين‭ ‬وزير‭ ‬الشؤون‭ ‬الخارجية‭ ‬والهجرة‭ ‬والتونسيين‭ ‬بالخارج‭ ‬نبيل‭ ‬عمار‭ ‬ورئيس‭ ‬الهيئة‭ ‬العليا‭ ‬المستقلة‭ ‬للانتخابات‭ ‬فاروق‭ ‬بوعسكر‭.‬

ويعكس‭ ‬إمضاء‭ ‬هذه‭ ‬المذكرة‭ ‬استعداد‭ ‬الهيئة‭ ‬العليا‭ ‬المستقلة‭ ‬للانتخابات‭ ‬لإنجاح‭ ‬الاستحقاقات‭ ‬الانتخابية‭ ‬القادمة‭ ‬لوجستيّا‭ ‬في‭ ‬الداخل‭ ‬وفي‭ ‬الخارج‭ ‬بما‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬تحيين‭ ‬السجل‭ ‬الانتخابي‭ ‬والتعرف‭ ‬على‭ ‬عناوين‭ ‬التونسيين‭ ‬بالخارج‭ ‬لتحديد‭ ‬مواقعها‭ ‬ومدى‭ ‬قربها‭ ‬لمراكز‭ ‬الاقتراع‭.‬

وفي‭ ‬تصريحه‭ ‬لـ‭ ‬االصحافة‭ ‬اليومب‭ ‬أكد‭ ‬الناطق‭ ‬الرسمي‭ ‬باسم‭ ‬الهيئة‭ ‬العليا‭ ‬المستقلة‭ ‬للانتخابات‭ ‬محمد‭ ‬التليلي‭ ‬المنصري‭ ‬أنه‭ ‬في‭ ‬إطار‭ ‬استعدادات‭ ‬الهيئة‭ ‬لانتخابات‭ ‬المجلس‭ ‬الوطني‭ ‬للجهات‭ ‬والأقاليم‭ ‬فإن‭ ‬التونسيين‭ ‬بالخارج‭ ‬غير‭ ‬معنيين‭ ‬بهذه‭ ‬الانتخابات‭ ‬حيث‭ ‬أن‭ ‬المرسوم‭ ‬المنظم‭ ‬لها‭ ‬يشترط‭ ‬إقامة‭ ‬الناخبين‭ ‬في‭ ‬العمادات‭ ‬التي‭ ‬تم‭ ‬ترسيمها‭ ‬مؤخرا،‭ ‬أي‭ ‬التأكيد‭ ‬على‭ ‬جانب‭ ‬القرب‭ ‬من‭ ‬الدائرة‭ ‬الانتخابية‭ ‬المعنية‭.‬

أما‭ ‬في‭ ‬ما‭ ‬يتعلق‭ ‬بسد‭ ‬الشغورات‭ ‬في‭ ‬مجلس‭ ‬نواب‭ ‬الشعب‭ ‬فقد‭ ‬أكد‭ ‬المنصري‭ ‬أن‭ ‬هذه‭ ‬الشغورات‭ ‬لم‭ ‬تؤثر‭ ‬بشكل‭ ‬مباشر‭ ‬أو‭ ‬غير‭ ‬مباشر‭ ‬على‭ ‬عمل‭ ‬البرلمان‭ ‬حيث‭ ‬أن‭ ‬النصاب‭ ‬حدد‭ ‬بـ‭ ‬81‭ ‬نائبا‭ ‬مشيرا‭ ‬في‭ ‬ذات‭ ‬الصدد‭ ‬إلى‭ ‬ان‭ ‬الانتخابات‭ ‬التشريعية‭ ‬الجزئية‭ ‬قابلة‭ ‬للإنجاز‭ ‬في‭ ‬اي‭ ‬وقت‭ ‬وذلك‭ ‬بعد‭ ‬التنسيق‭ ‬بين‭ ‬رئيس‭ ‬مجلس‭ ‬نواب‭ ‬الشعب‭ ‬ورئيس‭ ‬الهيئة‭ ‬العليا‭ ‬المستقلة‭ ‬للانتخابات‭ ‬مؤكدا‭ ‬على‭ ‬استعداد‭ ‬الهيئة‭ ‬اللوجيستي‭ ‬والمادي‭ ‬لإنجاز‭ ‬هذه‭ ‬الانتخابات‭ ‬في‭ ‬أي‭ ‬وقت‭.‬

وتجدر‭ ‬الإشارة‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الصدد‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬البرلمان‭ ‬انطلق‭ ‬في‭ ‬عمله‭ ‬منقوصاً‭ ‬من‭ ‬7‭ ‬أعضاء‭ ‬عن‭ ‬دوائر‭ ‬الخارج‭ ‬بـ154‭ ‬نائب‭ ‬فقط‭ ‬من‭ ‬جملة‭ ‬161‭ ‬مقعد‭ ‬كما‭ ‬ينص‭ ‬عليه‭ ‬دستور‭ ‬2022،‭ ‬حيث‭ ‬لم‭ ‬تسجل‭ ‬انتخابات‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬الدوائر‭.‬

وتعود‭ ‬هذه‭ ‬النتيجة‭ ‬إلى‭ ‬عدم‭ ‬قدرة‭ ‬المترشحين‭ ‬حينها‭ ‬على‭ ‬الاستجابة‭ ‬لشرط‭ ‬الحصول‭ ‬على‭ ‬400‭ ‬تزكية‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬يفسر‭ ‬الدعوات‭ ‬لمراجعة‭ ‬هذا‭ ‬الشرط‭.‬

كما‭ ‬أوضح‭ ‬الناطق‭ ‬الرسمي‭ ‬باسم‭ ‬الهيئة‭ ‬أن‭ ‬الاتفاقية‭ ‬المبرمة‭ ‬مع‭ ‬وزارة‭ ‬الشؤون‭ ‬الخارجية‭ ‬والهجرة‭ ‬والتونسيين‭ ‬بالخارج‭ ‬تدخل‭ ‬في‭ ‬إطار‭ ‬الاستعداد‭ ‬لتحيين‭ ‬السجل‭ ‬الانتخابي‭ ‬بشكل‭ ‬عام‭ ‬وبصفة‭ ‬خاصة‭ ‬تحيين‭ ‬السجل‭ ‬الانتخابي‭ ‬للناخبين‭ ‬في‭ ‬الخارج‭ ‬وذلك‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬تحديد‭ ‬مقرات‭ ‬إقامة‭ ‬الناخبين‭ ‬وتحديد‭ ‬قائمة‭ ‬عناوينهم‭ ‬وقربهم‭ ‬من‭ ‬مراكز‭ ‬الانتخابات‭.‬

كما‭ ‬أشار‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬هذا‭ ‬التحيين‭ ‬يهدف‭ ‬بالأساس‭ ‬إلى‭ ‬إضفاء‭ ‬مزيد‭ ‬من‭ ‬النجاعة‭ ‬على‭ ‬العملية‭ ‬الانتخابية‭ ‬وذلك‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬تحسين‭ ‬نسب‭ ‬الإقبال‭ ‬عن‭ ‬طريق‭ ‬التعرف‭ ‬على‭ ‬أماكن‭ ‬تمركز‭ ‬الجالية‭ ‬فضلا‭ ‬عن‭ ‬استعداد‭ ‬الوزارة‭ ‬لتقديم‭ ‬قاعدة‭ ‬بيانات‭ ‬حول‭ ‬قائمة‭ ‬عناوين‭ ‬التونسيين‭ ‬في‭ ‬الخارج‭ ‬ما‭ ‬سيساعد‭ ‬على‭ ‬تحيين‭ ‬السجل‭ ‬الانتخابي‭.‬

ونقلت‭ ‬وزارة‭ ‬الشؤون‭ ‬الخارجية‭ ‬والهجرة‭ ‬والتونسيين‭ ‬بالخارج‭ ‬في‭ ‬بلاغ‭ ‬صادر‭ ‬عنها‭ ‬أن‭ ‬الوزير‭ ‬شدد‭ ‬بالمناسبة‭ ‬على‭ ‬استعداد‭ ‬وزارته‭ ‬ومختلف‭ ‬البعثات‭ ‬الدبلوماسية‭ ‬والقنصلية‭ ‬بالخارج‭ ‬للإسهام‭ ‬الفاعل‭ ‬في‭ ‬توفير‭ ‬شروط‭ ‬النجاح‭ ‬للعملية‭ ‬الانتخابية‭ ‬ومساعدة‭ ‬الهيئة‭ ‬على‭ ‬تمكين‭ ‬أبناء‭ ‬الجالية‭ ‬التونسية‭ ‬من‭ ‬ممارسة‭ ‬حقهم‭ ‬الانتخابي‭ ‬في‭ ‬كنف‭ ‬القانون‭ ‬وأحسن‭ ‬الظروف‭ ‬الممكنة‭.‬

ومن‭ ‬جانبه‭   ‬ثمّن‭ ‬رئيس‭ ‬الهيئة‭ ‬العليا‭ ‬المستقلة‭ ‬للانتخابات‭ ‬فاروق‭ ‬بوعسكر‭ ‬مستوى‭ ‬التعاون‭ ‬بين‭ ‬الوزارة‭ ‬والهيئة‭ ‬خلال‭ ‬كافة‭ ‬الاستحقاقات‭ ‬الانتخابية‭ ‬السّابقة‭ ‬وانه‭ ‬اشار‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬الوزارة‭ ‬تعد‭ ‬شريكا‭ ‬أساسيا‭ ‬للهيئة‭ ‬في‭ ‬انجاح‭ ‬المواعيد‭ ‬الانتخابية‭ ‬وتيسير‭ ‬مشاركة‭ ‬أبناء‭ ‬الجالية‭ ‬التونسية‭ ‬بالخارج‭ ‬في‭ ‬مثل‭ ‬هذه‭ ‬الاستحقاقات‭.‬

كما‭ ‬أفاد‭ ‬بأن‭ ‬الطرفين‭ ‬أشادا‭ ‬بالدور‭ ‬الهام‭ ‬الذي‭ ‬تضطلع‭ ‬به‭ ‬لجنة‭ ‬المتابعة‭ ‬المشتركة‭ ‬بين‭ ‬الوزارة‭ ‬والهيئة‭ ‬في‭ ‬ما‭ ‬يتصل‭ ‬بتنفيذ‭ ‬مجمل‭ ‬بنود‭ ‬هذه‭ ‬المذكرة‭ ‬وتذليل‭ ‬ما‭ ‬قد‭ ‬يعيق‭ ‬السير‭ ‬العادي‭ ‬للعملية‭ ‬الانتخابية‭ ‬بالخارج‭.‬

يشار‭ ‬الى‭ ‬انه‭ ‬تعذر‭ ‬خلال‭ ‬الانتخابات‭ ‬التشريعية‭ ‬الماضية‭ ‬انتخاب‭ ‬اغلب‭ ‬ممثلي‭ ‬الجالية‭ ‬التونسية‭ ‬بالخارج‭ ‬بمجلس‭ ‬نواب‭ ‬الشعب‭ ‬وظلت‭ ‬7‭ ‬مقاعد‭ ‬شاغرة‭ ‬بسبب‭ ‬عدم‭ ‬تقدم‭ ‬مترشحين‭ ‬في‭ ‬7‭ ‬دوائر‭ ‬انتخابية‭ ‬بالخارج‭ ‬نظرا‭ ‬لعجزهم‭ ‬عن‭ ‬توفير‭ ‬400‭ ‬تزكية‭.‬

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

بهدف تنشيط مناخ الأعمال ودفع الاستثمار : تركيز قاعدة إقليمية وقطاعية وبوابة للمستثمر..!

يعتبر توحيد وجهات تعامل المستثمر التونسي أو الأجنبي أولى خطوات تحسين مناخ الأعمال في تونس …