2023-08-19

الرابطة المحترفة الاولى | اليوم‭ ‬ينطلق‭ ‬الموسم‭ ‬الجديد: الإفريقي‭ ‬والترجي‭ ‬أبرز‭ ‬المرشحين‭ ‬للقب

تنطلق‭ ‬اليوم‭ ‬منافسات‭ ‬الموسم‭ ‬الرياضي‭ ‬2023ـ2024،‭ ‬بنظام‭ ‬لا‭ ‬يختلف‭ ‬في‭ ‬شكله‭ ‬العام‭ ‬عن‭ ‬الموسم‭ ‬الماضي،‭ ‬حيث‭ ‬واصلت‭ ‬الجامعة‭ ‬اعتماد‭ ‬نظام‭ ‬المرحلتين‭ ‬مع‭ ‬تعديلات‭ ‬بسيطة‭ ‬تهم‭ ‬نقاط‭ ‬الحوافز‭ ‬وكذلك‭ ‬عدد‭ ‬الفرق‭ ‬التي‭ ‬ستنافس‭ ‬في‭ ‬مرحلة‭ ‬التتويج‭ ‬وتفاصيل‭ ‬بسيطة‭ ‬أخرى‭ ‬لا‭ ‬تبدو‭ ‬مهمة‭ ‬بشكل‭ ‬كبير،‭ ‬ولكن‭ ‬المظهر‭ ‬لم‭ ‬يتغير‭ ‬كثيرا‭ ‬بما‭ ‬أن‭ ‬هذا‭ ‬النظام‭ ‬يبدو‭ ‬مناسبا‭ ‬لوضع‭ ‬البطولة‭ ‬التونسية‭ ‬وكذلك‭ ‬طبيعة‭ ‬التنافس‭ ‬ويتماشى‭ ‬أيضا‭ ‬مع‭ ‬مشاكل‭ ‬الفرق‭ ‬التونسية‭ ‬وما‭ ‬تعانيه‭ ‬ماليا‭.‬

وقد‭ ‬أظهرت‭ ‬التجربة‭ ‬في‭ ‬المواسم‭ ‬الماضية،‭ ‬أنها‭ ‬تتماشى‭ ‬مع‭ ‬ما‭ ‬تحتاجه‭ ‬البطولة‭ ‬الوطنية‭ ‬من‭ ‬نظام‭ ‬قد‭ ‬يٌساعد‭ ‬على‭ ‬رفع‭ ‬مستوى‭ ‬التنافس،‭ ‬رغم‭ ‬أن‭ ‬وجود‭ ‬7‭ ‬فرق‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬مجموعة‭ ‬لا‭ ‬يخدم‭ ‬كثيرا‭ ‬المشهد‭ ‬العام‭ ‬حيث‭ ‬سيكون‭ ‬هناك‭ ‬فريق‭ ‬معفى‭ ‬من‭ ‬خوض‭ ‬المباريات‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬جولة،‭ ‬ولكن‭ ‬الحاجة‭ ‬إلى‭ ‬تقليص‭ ‬عدد‭ ‬الأندية‭ ‬هو‭ ‬الذي‭ ‬فرض‭ ‬هذا‭ ‬الواقع‭ ‬الجديد‭.‬

وفي‭ ‬المرحلة‭ ‬الأولى،‭ ‬ستتنافس‭ ‬7‭ ‬أندية‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬مجموعة‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬3‭ ‬بطاقات‭ ‬إلى‭ ‬مرحلة‭ ‬التتويج،‭ ‬حيث‭ ‬سيحصل‭ ‬الأول‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬مجموعة‭ ‬على‭ ‬3‭ ‬نقاط‭ ‬والثاني‭ ‬على‭ ‬نقطتين‭ ‬والثالث‭ ‬على‭ ‬نقطة‭ ‬واحدة‭.‬

في‭ ‬الأثناء،‭ ‬فإن‭ ‬الجامعة‭ ‬تخلت‭ ‬عن‭ ‬النزول‭ ‬المباشر‭ ‬في‭ ‬نهاية‭ ‬المرحلة‭ ‬الأولى،‭ ‬وستتنافس‭ ‬8‭ ‬فرق‭ ‬من‭ ‬أحل‭ ‬تفادي‭ ‬الهبوط‭ ‬في‭ ‬مرحلة‭ ‬ثانية،‭ ‬حيث‭ ‬سيحصل‭ ‬الرابع‭ ‬في‭ ‬نهاية‭ ‬المرحلة‭ ‬الأولى‭ ‬على‭ ‬4‭ ‬نقاط‭ ‬والخامس‭ ‬على‭ ‬3‭ ‬نقاط‭ ‬والسادس‭ ‬على‭ ‬نقطتين‭ ‬والسابع‭ ‬سيدخل‭ ‬المرحلة‭ ‬الحاسمة‭ ‬دون‭ ‬نقاط،‭ ‬وفي‭ ‬أعقاب‭ ‬هذه‭ ‬المرحلة‭ ‬سيغادر‭ ‬فريقان‭ ‬إلى‭ ‬الرابطة‭ ‬الثانية‭ (‬السابع‭ ‬والثامن‭).‬

ومن‭ ‬النقاط‭ ‬الإيجابية‭ ‬بلا‭ ‬شك،‭ ‬تقليص‭ ‬عدد‭ ‬الفرق‭ ‬التي‭ ‬ستنافس‭ ‬في‭ ‬البلاي‭ ‬أوف‭ ‬إلى‭ ‬6‭ ‬أندية‭ ‬لتفادي‭ ‬وصول‭ ‬فريق‭ ‬ضعيف‭ ‬إلى‭ ‬هذه‭ ‬المرحلة‭ ‬ويؤثر‭ ‬في‭ ‬النتائج‭ ‬مثلما‭ ‬حصل‭ ‬في‭ ‬الموسم‭ ‬الماضي‭ ‬مع‭ ‬اتحاد‭ ‬تطاوين‭ ‬أو‭ ‬كذلك‭ ‬في‭ ‬الموسم‭ ‬الذي‭ ‬سبق‭ ‬مع‭ ‬اتحاد‭ ‬بن‭ ‬قردان،‭ ‬إضافة‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬هذا‭ ‬النظام‭ ‬سيضمن‭ ‬اعتماد‭ ‬تقنية‭ ‬الفيديو‭ ‬المساعد‭ ‬في‭ ‬المرحلة‭ ‬الحاسمة‭ ‬التي‭ ‬ستحدد‭ ‬البطل‭.‬

الثاني‭ ‬والثالث‭ ‬في‭ ‬موقف‭ ‬قوة

عكس‭ ‬المواسم‭ ‬الماضية،‭ ‬التي‭ ‬توج‭ ‬خلالها‭ ‬الترجي‭ ‬الرياضي‭ ‬باللقب،‭ ‬فإن‭ ‬بطل‭ ‬الموسم‭ ‬الماضي،‭ ‬التجم‭ ‬الساحلي،‭ ‬لا‭ ‬يبدو‭ ‬مرشحا‭ ‬للدفاع‭ ‬عن‭ ‬لقبه‭ ‬وذلك‭ ‬بعد‭ ‬منعه‭ ‬من‭ ‬عقد‭ ‬الصفقات‭ ‬إضافة‭ ‬إلى‭ ‬التعديلات‭ ‬التي‭ ‬عرفها‭ ‬والتي‭ ‬لا‭ ‬تجعل‭ ‬فرصه‭ ‬في‭ ‬حصد‭ ‬المراتب‭ ‬الأولى‭ ‬كبيرة‭ ‬رغم‭ ‬أن‭ ‬الوضع‭ ‬قد‭ ‬يتغير‭ ‬خلال‭ ‬النصف‭ ‬الثاني‭ ‬من‭ ‬الموسم‭ ‬الذي‭ ‬سيكون‭ ‬خلاله‭ ‬الفريق‭ ‬قادرا‭ ‬على‭ ‬عقد‭ ‬صفقات‭ ‬جديدة‭.‬

وفي‭ ‬الانتظار‭ ‬يبدو‭ ‬الوصيف،‭ ‬الترجي‭ ‬الرياضي،‭ ‬مرشحا‭ ‬بقوة‭ ‬للحصول‭ ‬على‭ ‬اللقب‭ ‬مستفيدا‭ ‬من‭ ‬قوة‭ ‬رصيده‭ ‬البشري‭ ‬بعد‭ ‬الصفقات‭ ‬التي‭ ‬قام‭ ‬بها‭ ‬الفريق‭ ‬رغم‭ ‬أن‭ ‬المؤشرات‭ ‬الأولى‭ ‬لا‭ ‬تبدو‭ ‬مشجعة‭ ‬ولكن‭ ‬اكتمال‭ ‬النصاب‭ ‬في‭ ‬الفريق‭ ‬بضم‭ ‬عديد‭ ‬الأسماء‭ ‬سيعطي‭ ‬الترجي‭ ‬قوة‭ ‬إضافية‭ ‬تساعده‭ ‬على‭ ‬المنافسة‭ ‬على‭ ‬استعادة‭ ‬اللقب‭.‬

أما‭ ‬المنافس‭ ‬الثاني‭ ‬فيبدو‭ ‬النادي‭ ‬الإفريقي،‭ ‬الذي‭ ‬تسلح‭ ‬بعديد‭ ‬الصفقات‭ ‬والأجواء‭ ‬داخل‭ ‬الفريق‭ ‬تبدو‭ ‬مشجعة‭ ‬للغاية‭ ‬كما‭ ‬أن‭ ‬الاستقرار‭ ‬الفني‭ ‬سيساعد‭ ‬الإفريقي‭ ‬على‭ ‬تأكيد‭ ‬مستواه‭ ‬في‭ ‬النصف‭ ‬الثاني‭ ‬من‭ ‬الموسم‭ ‬القادم‭ ‬وللمرة‭ ‬الأولى‭ ‬سيكون‭ ‬منافسا‭ ‬قويا‭ ‬على‭ ‬حصد‭ ‬لقب‭ ‬البطولة‭ ‬الذي‭ ‬غاب‭ ‬عنه‭ ‬منذ‭ ‬موسم‭ ‬2014ـ2015‭.‬

ويتوقع‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬الملعب‭ ‬التونسي‭ ‬مفاجأة‭ ‬الموسم‭ ‬الجديد‭ ‬ويعوض‭ ‬الاتحاد‭ ‬المنستيري‭ ‬الذي‭ ‬كان‭ ‬رقما‭ ‬مهما‭ ‬في‭ ‬المواسم‭ ‬الماضية،‭ ‬فنتائج‭ ‬الملعب‭ ‬التونسي‭ ‬خلال‭ ‬النصف‭ ‬الثاني‭ ‬من‭ ‬الموسم‭ ‬الماضي‭ ‬والصفقات‭ ‬التي‭ ‬قام‭ ‬بها‭ ‬الفريق‭ ‬في‭ ‬الميركاتو‭ ‬الصيفي‭ ‬تجعله‭ ‬قادرا‭ ‬على‭ ‬الذهاب‭ ‬بعيدا‭ ‬في‭ ‬المنافسة‭.‬

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

‭ ‬الجامعة‭ ‬المؤقتة‭ ‬تختار‭ ‬مدرباً‭ ‬قاراً‭ ‬افي‭ ‬السرب: الـبـنـزرتـي‭ ‬يـعـود‭ ‬للمنتخب‭ ‬بــخـطــوة‭ ‬إلـــــى‭ ‬الــــوراء

للمرة‭ ‬الرابعة،‭ ‬سيدرب‭ ‬فوزي‭ ‬البنزرتي‭ ‬المنتخب‭ ‬الوطني‭ ‬لكرة‭ ‬القدم،‭ ‬في‭ ‬خطوة‭…