2023-08-10

الخبير‭ ‬في‭ ‬الحوكمة‭ ‬ومكافحة‭ ‬الفساد‭ ‬شرف‭ ‬الدين‭ ‬اليعقوبي‭ ‬لـالصحافة‭ ‬اليوم‭:‬ تطهير‭ ‬الإدارة‭ ‬مشروع‭ ‬لكن‭ ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬يتم‭ ‬وفق‭ ‬ضوابط‭ ‬علمية‭ ‬وموضوعية

أثار‭ ‬تصريح‭ ‬رئيس‭ ‬الجمهورية‭ ‬حول‭ ‬ضرورة‭ ‬تطهير‭ ‬الادارة‭ ‬من‭ ‬الانتدابات‭ ‬المشبوهة‭  ‬الجدل‭ ‬من‭ ‬جديد‭ ‬حول‭ ‬تزوير‭ ‬الشهادات‭ ‬العلمية‭ ‬والانتدابات‭ ‬غير‭ ‬القانونية‭  ‬في‭ ‬الادارة‭ ‬التونسية‭ ‬حيث‭ ‬كشف‭ ‬تقرير‭ ‬لأحد‭ ‬الهياكل‭ ‬الرقابية‭ ‬عن‭ ‬تزوير‭ ‬شهادة‭ ‬مهندس‭ ‬وقائمة‭ ‬بـ200‭ ‬شخص‭ ‬دخلوا‭ ‬إحدى‭ ‬المؤسسات‭ ‬العمومية‭ ‬بشهادات‭ ‬مزورة‭ ‬اثر‭ ‬المشاركة‭ ‬في‭ ‬مناظرات‭ ‬وطنية‭. ‬كما‭ ‬أن‭  ‬وزارة‭ ‬الشؤون‭ ‬الاجتماعية‭ ‬أحالت‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬200‭ ‬ملف‭ ‬على‭ ‬القطب‭ ‬القضائي‭ ‬المالي‭ ‬بخصوص‭ ‬تزوير‭ ‬شهادات‭ ‬علمية‭ ‬وانتدابات‭ ‬مشبوهة‭ ‬وذلك‭ ‬بعد‭ ‬تحقيقات‭ ‬إدارية‭ ‬عميقة‭.‬

ويرجح‭ ‬الخبير‭ ‬في‭ ‬الحوكمة‭ ‬ومكافحة‭ ‬الفساد‭ ‬وعضو‭ ‬الجمعية‭ ‬التونسية‭ ‬للمراقبين‭ ‬العموميين‭  ‬شرف‭ ‬الدين‭ ‬اليعقوبي‭  ‬أن‭ ‬يتراوح‭ ‬عدد‭ ‬الانتدابات‭ ‬غير‭ ‬القانونية‭ ‬أو‭ ‬المعتمدة‭ ‬على‭ ‬شهائد‭ ‬مزورة‭ ‬في‭ ‬العشر‭ ‬سنوات‭ ‬التي‭ ‬تلت‭ ‬الثورة‭ ‬بين‭ ‬60‭ ‬و70‭ ‬ألف‭ ‬وذلك‭ ‬في‭ ‬شكل‭ ‬عمال‭ ‬مناولة‭ ‬أو‭ ‬العفو‭ ‬التشريعي‭ ‬العام‭ ‬أو‭ ‬شهداء‭ ‬وجرحى‭ ‬الثورة‭ ‬أو‭ ‬في‭ ‬اطار‭ ‬المحاصصة‭ ‬الحزبية‭ ‬مؤكدا‭ ‬أن‭ ‬هذه‭ ‬الانتدابات‭ ‬توقفت‭ ‬منذ‭ ‬سنة‭ ‬2016‭. ‬واعتبر‭ ‬في‭ ‬تصريح‭ ‬لـاالصحافة‭ ‬اليومب‭ ‬أن‭ ‬الحديث‭ ‬عن‭ ‬تطهير‭ ‬الادارة‭ ‬رغم‭ ‬ما‭ ‬للكلمة‭ ‬من‭ ‬جوانب‭ ‬سلبية‭ ‬الا‭ ‬أنه‭ ‬من‭ ‬المشروع‭ ‬التساؤل‭ ‬والتدقيق‭ ‬حول‭ ‬طرق‭  ‬الانتداب‭ ‬ومدى‭ ‬حاجة‭ ‬الادارة‭ ‬للوظائف‭ ‬مشيرا‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬هذا‭ ‬التدقيق‭ ‬لا‭ ‬يعتبر‭ ‬جديدا‭ ‬بل‭ ‬تم‭ ‬سنة‭ ‬2016‭ ‬إعداد‭ ‬تقرير‭ ‬رقابي‭ ‬حول‭ ‬هذا‭ ‬الموضوع‭ ‬شمل‭  ‬الانتدابات‭ ‬الاستثنائية‭ ‬في‭ ‬وزارتي‭ ‬التربية‭ ‬والشاب‭ ‬والرياضة‭ ‬منذ‭ ‬2011‭ ‬وتم‭ ‬عرضه‭ ‬على‭ ‬مجلس‭ ‬نواب‭ ‬الشعب‭ ‬حينها‭.‬

كما‭ ‬أوضح‭ ‬أن‭ ‬التثبت‭ ‬والتدقيق‭ ‬في‭ ‬الشهائد‭ ‬العلمية‭ ‬المزورة‭ ‬يبقى‭ ‬مشروعا‭ ‬خاصة‭ ‬إذا‭ ‬ما‭ ‬تم‭ ‬وفقا‭ ‬لمعايير‭ ‬واضحة‭ ‬وليس‭ ‬بشكل‭ ‬اعتباطي‭ ‬مع‭ ‬تحميل‭ ‬أصحاب‭ ‬هذه‭ ‬الشهائد‭ ‬لمسؤليتهم‭.  ‬وتساءل‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الخصوص‭ ‬حول‭ ‬كيفية‭ ‬المهمة‭ ‬الرقابية‭ ‬لعملية‭ ‬التطهير‭ ‬وإجراءات‭ ‬المساءلة‭ ‬التي‭ ‬سيتم‭ ‬اعتمادها‭ ‬ومن‭ ‬سيشرف‭ ‬عليها‭  ‬خاصة‭ ‬و‭ ‬أن‭ ‬الاشكال‭ ‬الأكبر‭ ‬يكمن‭ ‬في‭ ‬مصير‭ ‬من‭ ‬تم‭ ‬انتدابهم‭ ‬بشهائد‭ ‬علمية‭ ‬مزوّرة‭.‬

‭ ‬واضاف‭ ‬شرف‭ ‬الدين‭ ‬اليعقوبي‭ ‬أن‭ ‬هناك‭ ‬عديد‭ ‬المخاوف‭ ‬من‭ ‬أن‭ ‬يتم‭ ‬استعمال‭ ‬التطهير‭ ‬كاداة‭ ‬لتطهير‭ ‬الإدارة‭ ‬بشكل‭ ‬شامل‭ ‬بناء‭ ‬على‭ ‬معايير‭ ‬الانتماء‭ ‬أو‭ ‬الأداء‭ ‬معتبرا‭ ‬أن‭ ‬مطلب‭ ‬المحاسبة‭ ‬مشروع‭ ‬لكن‭ ‬الاشكال‭ ‬في‭ ‬الكيفية‭ ‬والهدف‭ ‬منها‭ ‬خاصة‭ ‬بعد‭ ‬حديث‭ ‬رئيس‭ ‬الجمهورية‭ ‬قيس‭ ‬سعيد‭ ‬في‭ ‬عديد‭ ‬المناسبات‭ ‬عن‭ ‬تطهير‭ ‬الإدارة‭ ‬لكن‭ ‬دون‭ ‬تحديد‭ ‬الطريقة‭ ‬أو‭ ‬وفق‭ ‬أي‭ ‬أسس‭ ‬وضوابط‭ ‬أو‭ ‬الهياكل‭ ‬التي‭ ‬سيوكل‭ ‬لها‭ ‬الاشراف‭ ‬على‭ ‬هذه‭ ‬العملية‭. ‬وفيما‭ ‬يتعلق‭ ‬بالشهائد‭ ‬المزورة‭ ‬للانتدابات‭ ‬التي‭ ‬حصلت‭ ‬بعد‭ ‬الثورة‭ ‬قال‭ ‬اليعقوبي‭ ‬أنه‭ ‬من‭ ‬الوارد‭ ‬حصول‭ ‬ذلك‭  ‬موضحا‭ ‬أنّ‭ ‬العدد‭ ‬الكبير‭ ‬في‭ ‬الشهائد‭ ‬والملفات‭ ‬التي‭ ‬يجب‭ ‬مراجعتها‭ ‬مرتبط‭ ‬خاصة‭ ‬بملف‭ ‬المناولة‭ ‬وأنّ‭ ‬مجموع‭ ‬الانتدابات‭ ‬المعنية‭ ‬بالمراجعة‭ ‬قد‭ ‬تتخطى‭ ‬60‭ ‬ألفا‭ ‬ويصل‭ ‬إلى‭ ‬70‭ ‬ألف‭ ‬انتداب‭ ‬غير‭ ‬مطابقة‭ ‬للقوانين‭ .‬

ويتخوف‭ ‬العديدون‭ ‬من‭ ‬أن‭ ‬تتسبب‭ ‬عملية‭ ‬التطهير‭ ‬في‭ ‬خلق‭ ‬جو‭ ‬من‭ ‬الخوف‭ ‬والتململ‭ ‬داخل‭ ‬الأدارة‭ ‬في‭ ‬صفوف‭ ‬الموظفين‭  ‬في‭ ‬وقت‭ ‬تشهد‭ ‬فيه‭ ‬البلاد‭ ‬أزمة‭ ‬اقتصادية‭ ‬عاصفة‭ ‬مما‭ ‬سيزيد‭ ‬من‭ ‬تعكير‭ ‬الأمور‭ ‬خاصة‭ ‬في‭ ‬ما‭ ‬يتعلق‭ ‬بصورة‭ ‬تونس‭ ‬لدى‭ ‬المستثمرين‭ ‬الأجانب‭ ‬حيث‭ ‬اعتبر‭ ‬شرف‭ ‬الدين‭ ‬اليعقوبي‭ ‬أن‭ ‬الاستقرار‭ ‬في‭ ‬الادارة‭ ‬ضروري‭ ‬لتحفيز‭ ‬الأستثمار‭ ‬وخلق‭ ‬بيئة‭ ‬من‭ ‬الثقة‭ ‬لدى‭ ‬المستثمرين‭ ‬الأجانب‭ ‬خصوصا‭.‬

وعلاوة‭ ‬على‭ ‬ذلك‭ ‬تعتبر‭ ‬الجمعية‭ ‬التونسية‭ ‬لمكافحة‭ ‬الفساد‭ ‬أن‭ ‬الانتدابات‭ ‬المشبوهة‭ ‬بشهادات‭ ‬مزورة‭ ‬هو‭ ‬ملف‭ ‬فساد‭ ‬ثقيل‭ ‬تسببت‭ ‬فيه‭ ‬المحاباة‭ ‬على‭ ‬أساس‭ ‬الانتماء‭ ‬السياسي‭ ‬وتوريث‭ ‬المناصب‭ ‬داخل‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬مؤسسات‭ ‬الدولة‭ ‬والوزارات‭. ‬كما‭ ‬تعتبر‭ ‬أن‭ ‬الفساد‭ ‬المتعلق‭ ‬بالشهائد‭ ‬العلمية‭ ‬ظهر‭ ‬بعد‭ ‬الثورة‭ ‬عندما‭ ‬سعة‭ ‬الحكومات‭ ‬المتعاقبة‭ ‬لترسيخ‭ ‬السلم‭ ‬الاجتماعية‭ ‬التي‭ ‬كانت‭ ‬تكاليفها‭ ‬باهظة‭ ‬في‭ ‬العشرية‭ ‬الأخيرة‭ ‬على‭ ‬الدولة‭ ‬التونسية‭ ‬خاصة‭ ‬و‭ ‬أن‭ ‬شراء‭ ‬السلم‭ ‬الاجتماعية‭ ‬كلف‭ ‬الدولة‭ ‬آلاف‭ ‬التعيينات‭ ‬المشبوهة‭ ‬عن‭ ‬طريق‭ ‬شهادات‭ ‬مزورة‭ ‬في‭ ‬وزارات‭ ‬المالية‭ ‬والصحة‭ ‬والتربية‭ ‬ومؤسسة‭ ‬الديوانة‭ ‬والبنوك‭ ‬العمومية‭.‬

‭ ‬وكان‭ ‬رئيس‭ ‬الجمهورية‭ ‬قيس‭ ‬سعيد‭ ‬قد‭ ‬دعا‭ ‬خلال‭ ‬لقائه‭ ‬برئيس‭ ‬الحكومة‭ ‬أحمد‭ ‬الحشاني‭ ‬إلى‭ ‬شنّ‭ ‬حملة‭ ‬تطهير‭ ‬داخل‭ ‬الإدارات‭ ‬ضد‭ ‬من‭ ‬يعرقلون‭ ‬إنجاز‭ ‬المشاريع‭ ‬التنموية‭ ‬بالبلاد،‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬المراجعة‭ ‬الدقيقة‭ ‬للانتدابات‭ ‬التي‭ ‬جرت‭ ‬بعد‭ ‬عام‭ ‬2011‭. ‬وأكد‭ ‬أنه‭ ‬يجب‭ ‬على‭ ‬الإدارة‭ ‬أن‭ ‬تقوم‭ ‬بدورها‭ ‬وأن‭ ‬يشعر‭ ‬كل‭ ‬مسؤول‭ ‬أنه‭ ‬في‭ ‬خدمة‭ ‬الدولة‭ ‬لا‭ ‬في‭ ‬خدمة‭ ‬جهة‭ ‬معينة‭ ‬أو‭ ‬مجموعة‭ ‬ضغط‭ ‬تخال‭ ‬نفسها‭ ‬قادرة‭ ‬على‭ ‬تعطيل‭ ‬سياسات‭ ‬الدولة‭. ‬وذكّر‭ ‬بأن‭ ‬الإدارة‭ ‬امتداد‭ ‬للسلطة‭ ‬السياسية‭ ‬محمول‭ ‬عليها‭ ‬واجب‭ ‬التنفيذ‭ ‬ولا‭ ‬يُقبل‭ ‬مستقبلا‭ ‬منها‭ ‬أي‭ ‬مماطلة‭ ‬أو‭ ‬تعطيل‭ ‬هذا‭ ‬إلى‭ ‬جانب‭ ‬أن‭ ‬عديد‭ ‬المواطنين‭ ‬والمواطنات‭ ‬صاروا‭ ‬لقضاء‭ ‬شؤونهم‭ ‬رهن‭ ‬إرادة‭ ‬مسؤول‭ ‬يخال‭ ‬نفسه‭ ‬فوق‭ ‬أي‭ ‬محاسبة‭.‬

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

متجاوزة 15 مليار دينار : ارتفاع حجم السيولة في السوق المالية إلى مستويات غير مسبوقة

ارتفعت السيولة النقدية في السوق المالية التونسية إلى مستوى غير مسبوق لتسجل 15358 مليون دين…