2024-07-10

أيام قليلة قبل عودة التمارين : أســبــــوع حــاســــم لـغـلـق عـديـد الـمـلـفـات العــالقة

من المنتظر أن يستأنف النادي الافريقي التحضيرات استعدادا للموسم المقبل بداية الأسبوع المقبل ومع دخول العد التنازلي لهذا الموعد يفترض أن يكون هذا الأسبوع حاسما بالنسبة إلى الهيئة التسييرية الحالية بقيادة هيكل دخيل من أجل غلق عديد الملفات المستعجلة. والمؤكد حاليا أن الأسبوع الجاري سيعرف عديد المستجدات في المشهد العام للنادي الإفريقي سواء على الصعيد الإداري بفرض عديد التغييرات في محيط فرع كرة القدم وغلق الخطايا المتبقية أو كذلك فنيا من خلال الحسم في هوية المدرب القادم للأحمر والأبيض.

المدرب : جلسة مرتقبة مع لوغوين

من المفترض أن يصل المدرب الفرنسي بول لوغوين إلى تونس في الساعات القليلة القادمة حيث ينتظر أن يجلس إلى رئيس النادي هيكل دخيل من أجل التفاوض للمرة الأولى وجها لوجه بعد أن اقتصرت المحادثات في السابق بين الرجلين على الاتصالات الهاتفية سواء في جانفي الماضي أو خلال الأسابيع الماضية. وحسب المعلومات التي بحوزتنا فإن المفاوضات لا تسير بالكيفية المطلوبة ليس من الناحية المالية فقط بل بخصوص طلبات المدرب الفرنسي على صعيد طريقة العمل والطاقم المساعد وغيرها من التفاصيل التي لم تجد تجاوبا كبيرا من هيئة الافريقي. صحيح أن لوغوين هو الخيار الأول بالنسبة إلى هيئة النادي الافريقي لكن المرور إلى خيارات أخرى يبقى مطروحا بشدة في حال تعثر المفاوضات حيث يوجد أكثر من إسم على الطاولة على غرار المدرب البرازيلي ريكاردو غوميز أو اللجوء إلى أحد الأسماء من المدرسة التونسية في حال فشل التعاقد مع مدرب أجنبي.

الديون : مسألة وقت لا غير

لا يواجه الإفريقي مشاكل كبيرة على مستوى الخطايا وملفات الديون العالقة في ظل توفر السيولة المالية وبعد إعلان غلق ملف زكرياء العبيدي الذي يعد الأثقل ماليا ينتظر أن تعلن هيئة هيكل دخيل في الأيام القادمة التوصل إلى اتفاقات مع جميع الدائنين تواليا وبالتالي إنهاء كابوس الديون بصفة رسمية. ويفترض أن تحول هيئة النادي الإفريقي في الساعات القليلة القادمة مبلغ 1.1 مليون دينار للثنائي الجزائري ايهاب بلحوسيني ونبيل لعمارة ثم التوجه نحو ملفات رودريغ كوسي وأليون مباي وبالتالي انهاء جميع الملفات الخارجية قبل الجلوس على طاولة النقاش بخصوص ملفات الديون المحلية.

التعاقدات : تحركات في كل الاتجاهات

يعتبر ملف الصفقات في سوق التعاقدات الصيفية التحدي الأهم بالنسبة إلى هيئة النادي الإفريقي التي تسارع الوقت وتتحرك في كل الاتجاهات من أجل ضمان صفقات قادرة على رفع المستوى الفني للفريق واعادة النادي إلى المراهنة على المراكز الأولى. والاشكال الرئيسي بالنسبة إلى النادي الافريقي هو خروج عدد هام من اللاعبين في نهاية عقودهم موفى جوان الماضي وبالتالي فإن الصفقات التي سيقع ابرامها ستكون أساسا لتعويض الراحلين وليس لتقوية الرصيد البشري. ولا يزال الافريقي مصرا على تعزيز الخط الخلفي بعناصر قادرة على انهاء المعضلة الدفاعية حيث يوجد على رأس القائمة ياسين بوعبيد مدافع الأولمبي الباجي أو كذلك اسم هاني عمامو الذي تم اقتراحه من أحد وكلاء الأعمال في انتظار البت النهائي في الموضوع. وهجوميا وجد الافريقي نفسه في موقف لا يحسد عليه بعد تعاقد الترجي مع يوسف العبدلي الذي كان الخيار الأول بالنسبة إلى الفريق وتم التواصل معه في الأيام الماضية وبالتالي من الضروري أن يجد الافريقي الحل البديل ولو أن الخيارات محدودة في السوق التونسية حيث يبقى فراس شواط الخيار الأنسب والأمثل وهي ليست المرة الأولى التي يتم فيها تداول اسمه في صفوف النادي الإفريقي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

نبيل معلول يحرم الافريقي  من صفقة مهمة : العرض المالي يحوّل وجهة لوكونزا من تونس إلى الجزائر

رغم وصول متوسط الميدان الكونغولي غلودي لوكونزا إلى تونس وفق الحجز الجوي الذي قامت به إدارة…