2024-07-07

رغم عودة بن محمد: العابدي مازال مطلـوبا .. وبـن حـمــيدة الخــاسر الأكـبر

سيجدّد الظهير الأيسر أيمن بن محمد العهد مع الترجي الرياضي بموجب عقد يمتد موسما مع قابلية الشراء ليكون ثاني الانتدابات الصيفية بعد الحارس الدولي بشير بن سعيد القادم أيضا في صفقة انتقال حرّ، واستعاد فريق باب سويقة بعد خمس سنوات أحد العناصر التي ساهمت في التربع على العرش القاري لموسمين متتاليين مكرّرا سيناريو عديد الأسماء التي غادرت من الباب الصغير وبعد نهاية عقودها على غرار غيلان الشعلالي، وكان أيمن بن محمد من الأسماء المرشحة للعودة منذ الصائفة الفارطة لكن الفراغ الحاصل حاليا في الرواق الأيسر مع تعثر المفاوضات بخصوص التجديد مع محمد أمين بن حميدة عجّل بحصول الزيجة مع اللاعب الذي لم تكن مسيرته موفقة بعيدا عن الترجي حيث خاض تجربة قصيرة في البطولة التركية ثم تحول الى الدرجة الثانية الفرنسية قبل أن تعاوده لعنة الاصابات ليقضي موسما أبيض تجاوز مخلفاته سريعا لتتحسن وضعيته نسبيا في الموسم المنقضي بعد تعاقده مع غانغون دون أن يترك بصمة كبيرة.

ولن يكون التعاقد مع أيمن بن محمد الحلقة الأخيرة في مسلسل الجهة اليسرى للدفاع باعتبار أن الترجي يبحث عن ضمانات أكبر لتحسين فاعليتها بعد أن اطمأن نسبيا على الرواق الأيمن بتجديد عقد محمد بن علي لموسمين وتمديد الارتباط مع رائد بوشنيبة الى جوان 2028، وفي هذا الاطار مازالت قنوات التواصل مفتوحة مع الظهير الأيسر الدولي علي العابدي الذي قد يكون من مفاجآت «الميركاتو» نظرا للمستوى الذي وصله في السنوات الأخيرة كما أن التوصل الى اتفاق مع محمد أمين بن حميدة يبقى واردا بحكم أن الرهانات الرياضية الهامة قد تجعله يخفّض من طلباته، ويعكس حرص الترجي على تعزيز الرواق الأيسر سعيا لتجاوز المشاكل التي يعيشها في هذا الجانب منذ فترة ولم يقدر القادمون إليه على سدّها حيث كان مرور حسام دقدوق وأسامة السهيلي على سبيل المثال باهتا لتكون مغادرتهم الحسابات منطقية.

تردد

مازال علي العابدي مترددا بشأن قبول عرض الترجي الذي يبحث بدوره عن موافقة اللاعب وكذلك فريقه كون الذي فشل في تحقيق العودة الى الدرجة الأولى الفرنسية، ولم يغلق العابدي الباب أمام فريقه السابق الذي كان مروره به قبل عشر سنوات فاشلا غير أنه نجح في طيّ الصفحة سريعا حيث جلس الى رئيس النادي حمدي المؤدب منذ فترة وأبدى انفتاحا على العودة لكنه لم يحسم قراره ويبدو أنه مازال ينتظر وصول عروض أخرى للحسم رسميا، وسيكون العابدي الظهير الذي يبحث عنه «الأحمر والأصفر» منذ سنوات بحكم خصاله الهجومية المتميزة والتي تجعل الفريق الذي يتعاقد معه يكسب جناحا طائرا خاصة وأن ابن الرالوي قادر على الاضطلاع بأدوار مزدوجة ليكون «الجوكار» الجديد في الترجي.

وقد يعكس الإمضاء لأيمن بن محمد لموسم وحيد عدم قناعة بقدرته على تقديم الضمانات الكافية والظهور بالمستوى الذي أهله ليكون واحدا من صانعي الإنجازات الباهرة في نهاية العقد الفارط مع معاناته من الاصابات وكذلك تراجع مشاركاته حيث غاب عن منافسات الدرجة الثانية الفرنسية منذ شهر جانفي الفارط وبالتالي سيحاول الترجي تعزيز الخيارات في الجهة اليسرى بالسعي الى التعاقد مع العابدي ليكسب ثنائيا قادرا على صنع الفارق وخلق الحيوية المطلوبة التي تمنح الترجي الحلول على مستوى التنشيط الهجومي والذي كان الحلقة المفقودة رغم النجاحات الهامة محليا وقاريا إذ افتقد بطل تونس للتنوع في صناعة اللعب ليرتهن إلى المجهودات الفردية لنجميه البرازيليين ساس ورودريغاز.

وضعية معقّدة

تعقّدت وضعية محمد أمين بن حميدة رغم أن التجديد وارد في كل وقت مثلما كان الحال مع محمد بن علي ذلك أن قدوم أيمن بن محمد سيجعل فرصه في الظهور ضمن الأساسيين تقلّ بعد أن كان في طريق مفتوحة طيلة الموسمين الأخيرين حيث بات مهددا بقوة بخسارة مكانه في صورة البقاء إذ سيكون الخيار الثاني ولن يكون من السهل قلب الطاولة واستعادة الاعتبار خاصة وأنه لا يحظى بالإجماع التام صلب الأنصار رغم اجتهاده وانضباطه واللذين جعلاه من الثوابت الأساسية مع مختلف المدربين المتداولين على الترجي في السنوات الأخيرة.

ويبدو بن حميدة خاسرا في جميع الحالات باعتبار أن الحصانة التي كان يتمتع بها باتت مهددة بقوة مع نهاية عقده وانتداب ظهير أيسر جديد كما أن تواصل المفاوضات مع علي العابدي سيجعله خارج الحسابات رسميا في إعادة لسيناريو القائد الثاني معز بن شريفية الذي أصبح خارج أسوار الحديقة «ب» بعد التعاقد مع البشير بن سعيد إذ سقطت جميع حساباته في الماء بعد أن كان في الحسبان تمديد إقامته لفترة إضافية وبالتالي قد يكون سحب البساط من قدمي بن حميدة واردا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

رغبة في التعاقد مع هشام بكار : صـفـقـة تـضـمـن مـكاســــــــــــب مـتـعــددة

عاد الترجي أمس الى التحضيرات بعد راحة خاطفة عقبت الأسبوع الأول من التمارين والذي أولى خلال…