2024-07-05

للنهوض بقطاع التربية الدامجة: خطة وطنية لفائدة ذوي الصعوبات والاضطربات والاحتياجات الخصوصية في التعلّم

لفائدة  ذوي الصّعوبات والاضطراباتِ وكلّ أنواع الاحتياجات الخصوصية في التَّعلم والتَّقييم وإنصافا لهم قررت وزارةُ التّربية إرساءَ خطة وطنية للنُّهوضِ بقطاع  التربيةِ الدّامجة من اجل حظوظ متساوية لجميع التلاميذ.

وفي هذا الاطار  ستنظم  وزارة التربية يوما دراسيا يضمّ المختصين في هذا الموضوع من خبراء وزارات التربية والتَّعليم العالي والبحث العلمي، والشؤون الاجتماعية، والأسرة والمرأة  والطفولة وكبارِ السّنّ، والجمعياتِ ذات الصلة، وذلك لبناء دليل مرجعيّ وطنيّ في التربية الدّامجة يتضمن أدلّة عمل للتطويعاتِ البيداغوجية  وأنواع التقييم المواتية للاحتياجات الخصوصية.

  كما سيتم   توفير اختبارات تشخيص مبكرة لأولياء التلاميذ من ذوي الاحتياجاتِ الخصوصية، حتى يتسنى تطبيقها ومتابعتها تعليما وتقويما في إطارِ الإنصافِ وتثمينِ القدرات الذكائية للطفلِ التونسيّ الى جانب القيام بتطويعات علمية بيداغوجية تشمل المناهج والكتب المدرسيةَ والاهتماماتِ.

بالاضافة الى ذلك وضمن الخطة الوطنية للنهوض بقطاع التربية الدامجة سيتم توفير  المعيناتِ التعليميةِ الملائمة  للصُّعوباتِ والاحتياجاتِ، بالإضافة إلى الاستثمار في الاختلافِ وإعطاءُ فُرصِ النجاحِ والتميزِ للموهوبينَ حسبَ أصنافهمْ.

هذا ويعد   إيلاءُ المصابينَ بأطيافِ التوحدِ مزيدًا من الاهتمامِ، من خلالِ مرافقةٍ خصوصيةٍ تربطُ بين التعلمِ والتكوينِ المهنيِّ حتى بلوغِ آفاقِ التشغيلِ المناسبةِ من اساسيات هذا البرنامج.

الى جانب  تركيزُ خطةٍ وطنيةٍ شاملةٍ للتكوينِ في التربيةِ الدامجةِ تشملُ جميعَ الفاعلينَ التربويينَ، دونَ التغاضي عن الحياةِ المدرسيةِ، وذلك في إطارِ هيكلةٍ جديدةٍ للخدماتِ المدرسيةِ ذاتِ البعدِ الاجتماعيِّ والثقافيِّ.

كما يرمي المشروع إلى بناء منظومة رقمية للتربيةِ الدامجةِ، والنهوضُ بقطاعِ المختصينَ النفسانيينَ بوزارةِ التربيةِ وحلّ إشكالاتهم المهنيةِ بتيسيرِ عملِهم في الجهات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

التغيرات المناخية تهدد صحة الإنسان : نحو انجاز مخطط وطني لتأقلم قطاع الصحة مع التغيرات المناخية

الأكيد أن مايشهده العالم من تغيرات مناخية كبرى أثرت على عديد القطاعات  منها الفلاحة وماتنت…