2024-07-05

تفاصيل الصفقة المرتقبة: جـمــاهــير الإفـريقي وراء الــدعم «الـخـيالي»

رفضت الهيئة التسييرية في النادي الإفريقي تقديم معطيات دقيقة عن هوية المستثمر الذي ينوي دعم ميزانية النادي في الفترة القادمة في تصرّف سيغيّر واقع الفريق ومستقبله بشكل كامل، ذلك أن تعدّد الروايات في الأيام الماضية يؤكد وجود لبس كبير في هذا الملف، باعتبار أن العملية تمت بشكل سريع للغاية خاصة وأن التصريحات في الأيام الماضية كانت تشير إلى أن النادي يعاني عجزا مالياً كبيراً ولم يكن واضحاً أن هناك من يملك حلولا قريبة، إلا أن كان تضخيم المشاكل المالية مخطط له لإبعاد كل من يريد تقديم ترشحه للانتخابات ورئاسة النادي.

وحسب مصادر مقرّبة من الملف، فإنه لا يوجد عقد استشهار بالصيغ المتعامل بها والمعروفة بين الأندية والشركات، ولكن أحد الأمريكيين المقيمين في تونس منذ فترة تربطه علاقة قوية بأحد الرؤساء السابقين في النادي (المنزل الذي يقيم فيه على وجه الكراء في سيدي بوسعيد على ملك الرئيس السابق)، كما أنه أصبح يحضر باستمرار مباريات الفريق ومُنبهر بجماهير النادي، ومن هنا أصبح متعلقا بالنادي الإفريقي بسبب ما رصده من تصرفات بطولية للجماهير ونشأت فكرة دعم الفريق، ولا يملك الأمريكي شركات في تونس ولكنه ورث مبالغ مالية كبيرة تساعده على دخول مجال الاستثمار، وبالتالي تم تفعيل الفكرة حيث سيكون لاحقاً الممول الأول لميزانية الفريق بشكل قانوني دون أي لبس خاصة وأنه تمّ التواصل مع عديد الجهات من أجل إيجاد صيغة قانونية تحترم القوانين التونسية وقد تم التوصل إلى حلول.

على صعيد آخر، من المتوقع أن يمضي الفريق عقد استشهار جديد مع شركة اتصالات خلال الساعات القادمة وهو عقد يتضمن عديد الامتيازات التي ستكون مرتبطة بحصاد الفريق رياضيا في الموسم القادم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

نجم آخر يرحل عن أوروبا: العيدوني يفشل في الاستمرار مع يونيون

وجد عيسى العيدوني نفسه خارج حسابات فريقه يونيون برلين الألماني سريعا، فبعد تجربة تواصلت مو…