2024-07-05

الشيخاوي والجبالي مطلوبان: الـتـرجـي يـُـعيد تشكيل الاتحاد

يسعى الترجي الى تعزيز صفوفه بأكبر عدد من اللاعبين تأهبا للموسم الجديد الذي سيكون مليئا بالتحديات المحلية والخارجية والتي تستوجب رصيدا بشريا ثريا ومتكاملا للتعامل جيدا مع ماراطون المباريات والذي سيكون قياسيا ويمتد تقريبا على عام كامل باعتبار أن ضربة البداية للبطولة الوطنية ستعطى في نهاية شهر أوت المقبل على أن يكون مسك الختام في الصائفة القادمة بخوض منافسات «مونديال» الأندية بالولايات المتحدة الأمريكية وبينهما سيراهن فريق باب سويقة على رابطة الأبطال مع إمكانية خوض غمار الدوري الافريقي في ظل توجه «الكاف» نحو إقامة النسخة الثانية من المسابقة التي بلغ زملاء الحارس أمان الله مميش دورها نصف النهائي في العام الفارط.

وبعد أن أعطى الحارس الدولي البشير بن سعيد إشارة انطلاق التعاقدات الصيفية في فريق باب سويقة، لا يستبعد أن تكون الصفقات القادمة لعناصر تنشط أو سبق لها اللعب في الاتحاد المنستيري حيث أكدت مصادر إماراتية أن متوسط الميدان الهجومي لنادي عجمان هيكل الشيخاوي تلقى عرضا من الترجي الذي فتح أيضا باب المفاوضات مع الجناح الهجومي شهاب الجبالي الذي برز بشكل لافت في الموسم المنقضي وساهم في ضمان فريق عاصمة الرباط مشاركة ثانية في رابطة الأبطال.

نجاح الموسم الفارط

في صورة التعاقد مع هيكل الشيخاوي وشهاب الجبالي، سيكون الترجي في الموسم القادم معززا بخمسة لاعبين سبق لهم اللعب في الاتحاد المنستيري حيث سيلتحق الثنائي المطلوب بالوافد حديثا بالحارس بشير بن سعيد وكذلك متوسطي الميدان حسام تقا وروجي أهولو اللذين كانا من نجوم الموسم الفارط وحققا نجاحا كبيرا محى الخيبات التي رافقت بعض الأسماء القادمة من الاتحاد المنستيري، وثبّت تقا قدميه سريعا مع الترجي وكان من بين أكثر العناصر خوضا للمباريات في حين أعطى أهولو التوازن المطلوب في «الارتكاز» ليغلق رسميا صفحة الايفواري فوسيني كوليبالي الذي كانت له أيضا تجربة موفّقة مع أبناء الرباط قادته للانتقال إلى الترجي ومعانقة المجد محليا وقاريا.

وقد يُعيد الترجي تشكيل الاتحاد المنستيري من خلال التعويل على نواة نجحت في إحداث نقلة نوعية لفريق صارع على اللقب في المواسم الأخيرة ونافس بطل تونس بقوة بفضل عناصره المحلية المتميزة وكذلك قوة أجانبه وبالتالي ستكون الإضافة حاصلة نظرا لخبرة الأسماء المستقطبة وقدرتها على تقديم الإضافة المطلوبة في موسم يريده «الأحمر والأصفر» ناجحا بكل المقاييس، وسبق لأغلب الأسماء المذكورة أن لعبت جنبا إلى جنب ما يجعل التناغم حاصلا بينها وهو ما سيفيد الترجي كثيرا وخاصة في المسابقة المحلية بحكم أن قانون الأجانب المعدّل سيفرض من جديد التعويل على سبعة لاعبين تونسيين فوق الميدان.

اهتمام جدي؟

مازال شهاب الجبالي مرتبطا بعقد مع الاتحاد المنستيري غير أن القدرات المالية للترجي تجعله قادرا على حسم الصفقة في صورة وجود نية حقيقية للتعاقد مع لاعب أعاد اكتشاف نفسه من جديد ونجح في رفع أسهمه مع امتلاكه قدرات فنية تجعله قادرا على صنع الفارق وتوفير الحلول الهجومية المطلوبة، في المقابل خفت بريق هيكل الشيخاوي نسبيا بعد انتقاله الى البطولة الإماراتية رغم أن مستواه كان جيدا وسجّل عديد الأهداف مع عجمان لتكون العودة الى تونس نقطة جديدة في مسيرته خاصة وأنه يريد العودة الى المنتخب الوطني الذي لعب الاتحاد المنستيري دورا كبيرا في انضمامه إليه قبل موسم.

ويركّز الترجي كثيرا في اتصالاته على الناحية الهجومية لتجاوز الصعوبات التي لاحت في الموسم الفارط وكذلك توفير الحلول المطلوبة للتعامل مع النسق الماراطوني الذي ينتظره على مدار سنة كاملة، كما أن السعي لسدّ الشغور ضروري في ظل الفرضية الكبيرة لرحيل بعض الأسماء البارزة في الهجوم وكذلك تسريح آخرين على سبيل الإعارة أو التفويت النهائي وبالتالي سيكون البحث عن البدائل هاجسا يرافق المسؤولين عن الانتدابات في الفترة القادمة والذين اصطدموا ببعض العراقيل في ملفات تجديد العقود.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

غدا انطلاق التمارين: أسامة‭  ‬بــوقــــرة‭ ‬مـــهـــدد‭.. ‬وخــــروج‭ ‬مـرتـــقـــب‭ ‬لـبـن‭ ‬حـمــــودة‭ ‬

يستهل الترجي الرياضي غدا تحضيراته للموسم الجديد الذي سيكون مليئا بالتحديات المحلية والقاري…