2024-06-29

غزة : جيش الاحتلال يواصل التوغل في جنوب وشمال القطاع

الصحافة اليوم (وكالات الأنباء) استهدف الاحتلال الصهيوني، في ساعة مبكرة من فجر أمس الجمعة، مدينة دير البلح وسط قطاع غزة متسبباً بارتقاء عدد من الشهداء وحصول إصابات بين الأهالي، معظمهم من الأطفال، وكان جيش الاحتلال قد بدأ، الخميس، عملية توغل برية في حي الشجاعية، شرقي مدينة غزة، وتعتبر هذه المرة الثالثة التي يقتحم فيها الاحتلال هذا الحي منذ بدء الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة في السابع من أكتوبر.

من جهتها، قالت حركة حماس إن القصف المكثّف على حيّ الشجاعية، شرقيّ مدينة غزة، وبدء جيش الاحتلال عملية توغّل فيه، هما «استمرار لحرب الإبادة التي تشنها حكومة الاحتلال الفاشية على شعبنا الفلسطيني في قطاع غزة، بدعم وتغطية كاملة من الإدارة الأميركية الشريكة في هذه الجرائم». وأعلنت كتائب القسام، الخميس، أنّ مقاتليها تمكّنوا من قنص جندي صهيوني في محيط مسجد الشبيلي، شرقي مدينة رفح، جنوبي قطاع غزة، كما أعلنت، في بيانين منفصلين على قناتها في تليغرام، استهداف ناقلة جند صهيونية بقذيفة «الياسين 105» واشتعال النيران فيها في الحي السعودي، غربي مدينة رفح، وهبوط الطيران المروحي في مكان الاستهداف لإخلاء القتلى والجرحى، فضلاً عن استهداف دبابة صهيونية من نوع «ميركافا 4» بقذيفة «الياسين 105» في مخيم الشابورة بالمدينة.

وقال سكان ووسائل إعلام تابعة لحركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس) إن الدبابات تقدمت أكثر نحو الغرب إلى حي الشاكوش في رفح، مما أجبر آلاف النازحين هناك إلى ترك خيامهم والتوجه شمالا إلى خان يونس القريبة.

ومنذ السابع من ماي تتقدم الدبابات في عدة مناطق في رفح وما تزال القوات تسيطر على خط الحدود مع مصر بأكمله بما في ذلك معبر رفح، وهو البوابة الوحيدة التي تربط أغلب سكان غزة البالغ عددهم 2.3 مليون نسمة بالعالم الخارجي.

وقصفت مسيرة صهيونية مواقع مختلفة قرب بلدية الشوكة شرق رفح، ما أدى لمقتل فلسطينيين، وإصابة آخرين بجروح.

وقُتل فلسطينيان وأصيب آخرون جراء إطلاق القوات الصهيونية الرصاص صوب مجموعة من الفلسطينيين في شارع الرشيد الساحلي غرب مخيم النصيرات وسط القطاع، وجرى نقلهم إلى مستشفى شهداء الأقصى في مدينة دير البلح المجاورة.

وأفادت مصاد طبية لوكالة الانباء الفلسطينية «وفا» بوصول قتيلين وعدد من الجرحى الى مستشفى الأهلي العربي «المعمداني» في مدينة غزة عقب قصف الطائرات الحربية الصهيونية منازل المواطنين في حي الشجاعية شرق المدينة.

كما استهدفت المدفعية الاسرائيلية حي الشيخ عجلين غربي مدينة غزة، دون أن يبلغ عن ضحايا أو إصابات.

يذكر بأن طيران الجيش الصهيوني ومدفعيته قصفا فجر أول امس، منازل الفلسطينيين وسط القطاع، وخيامًا تؤوي نازحين غرب رفح ما أدى لمقتل 4 مواطنين، بينهم مواطنة وطفلة.

وانتشلت طواقم الإنقاذ والإسعاف ثلاثة ضحايا بينهم طفلة من تحت أنقاض منزل عائلة «أبو قنيص» الذي قصفه الجيش الصهيوني في مدينة دير البلح وسط القطاع.

وأصيب عدد من الفلسطينيين في قصف مدفعي استهدف محيط مفترق الإقليمي جنوب غرب مدينة خان يونس جنوب القطاع.

وواصلت القوات الصهيونية استهدافها لحي الشجاعية، حيث أطلقت آلياتها الرصاص بكثافة صوب منازل المواطنين، كما قصف الطيران الصهيوني منزلا في الحي، بالتزامن مع القصف المدفعي.

وأصيب 13 فلسطينيا بعد استهداف الطيران الصهيوني بناية سكنية في شارع يافا بحي الدرج شرق مدينة غزة. وقصفت مدفعية الجيش الثصهيوني حي تل الهوا جنوب غرب مدينة غزة وحي الزيتون جنوب شرق المدينة.

وبعد مرور أكثر من ثمانية أشهر على بداية الحرب التي تشنها دولة الاحتلال من الجو والبر على قطاع غزة، والتي نشبت بعد هجوم مباغت شنه مسلحو «حماس» على جنوب الكيان في السابع من أكتوبر، يواصل الجناحان المسلحان لحركتي «حماس» و«الجهاد الإسلامي» شن هجمات على قوات الجيش الصهيوني التي تعمل في مناطق أعلن الجيش سيطرته عليها قبل أشهر. ولا تزال الحركتان تطلقان صواريخ في بعض الأحيان صوب الأراضي المحتلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

الانتخابات الأمريكية: الحزب الديمقراطي يبدأ مداولات لاختيار مرشح بديل لبايدن

الصحافة اليوم (وكالات الانباء) دخل السباق الرئاسي في الولايات المتحدة مرحلة ضبابية أمس الا…