2024-06-28

المعرض الأفريقي للنفط والغاز والطاقات المتجددة: تكريس لموقع تونس الطاقي الاستراتيجي للربط بين أفريقيا وأوروبا

تختتم اليوم الجمعة فعاليات الدورة التاسعة للمعرض الافريقي للنفط والغاز والطاقات المتجددة «بيتروأفريكا 2024» بمشاركة عارضين وخبراء من عدة دول عربية وأجنبية بينها مصر والسعودية وليبيا والجزائر والإمارات ودول أخرى إفريقية وآسياوية وأوروبية.

ووفق ما صرحت به بسمة حمايدي، المتحدثة باسم الشركة المنظمة، فقد سجل المعرض مشاركة نحو 220 شركة وتم على هامشه تنظيم حوالي 30 حلقة نقاش ومؤتمر علمي تطرق لموضوعات تتناول الهيدروجين الأخضر والطاقات البديلة والمتجددة والتكنولوجيا، مرجحة زيارة أكثر من 20 ألف شخص.

وتشهد هذه الدورة التي تنظمها المؤسسة التونسية للأنشطة البترولية مشاركة ليبية واسعة بقيادة المؤسسة الوطنية للنفط والشركات التابعة لها، والتي «تعد مشاركة استراتيجية مبنية على هدف مهم ورئيس هو فتح آفاق التعاون وإفساح المجال للشركات النفطية المتخصصة في تونس وفي العالم العربي وأفريقيا للتعاون المشترك بينها وبين الشركات النفطية الليبية»، وفق ما صرح به محبوب الدريدر ممثل الوفد الليبي.

كما شهدت هذه الدورة حضورا لافتا لشركات سعودية رائدة في مجال صناعات البتروكيماويات من بينها شركة البتال التي تسعى إلى فتح أسواق جديدة في أفريقيا عبر الاستثمار في السوق التونسية التي تعد  واعدة في هذا المجال من جهة ومن جهة أخرى بوصفها بوابة أفريقيا وكذلك الربط بينها وبين أوروبا.

ويعد تنظيم الدورة التاسعة للمعرض الافريقي للنفط والغاز والطاقات المتجددة بيتروأفريكا والذي أشرفت على افتتاحه رئيسة ديوان وزيرة الصناعة أحلام الباجي بحضور المديرة العامة للشركة التونسية للأنشطة البيترولية، فرصة كبيرة أمام الشركات التونسية للدخول للأسواق العالمية وخاصة السوق الليبية التي تشارك بوفد رفيع المستوى في المعرض من شركات بيترولية وشركات تأمين في قطاع النفط ومناسبة لعقد شراكات حقيقية والاستثمار في ليبيا.الأمر الذي يعكس عمق الشراكة الاقتصادية بين الشركات البيترولية الليبية والشركات التونسية التي أبدت رغبة كبيرة في العقد الأخير في التعامل مع الدولة الليبية.

يذكر أن ليبيا استضافت الدورة السابقة (الثامنة) لمعرض بيتروأفريكا 2023 باعتباره معرضا عالميا يخلق فرصا حقيقية للتعارف وبناء علاقات تعاون وعمل بمشاركة 250 عارض وحضور 15 ألف زائر وتخصيص 5 أجنحة دولية على مساحة 10 آلاف متر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

أمام تزايد الضغط على الاستهلاك ونقص الإنتاج : انخراط المؤسسات التونسية في الانتقال الطاقي له مردودية اقتصادية وبيئية

تنظم الغرفة الوطنية للنساء صاحبات المؤسسات التابعة للاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصنا…