2024-06-27

جابر تستعد لدورة «ويمبلدون» فهل تحقق الانجـاز الأكبر فـي مسيـرتها؟

استهلت النجمة التونسية أنس جابر المصنفة العاشرة عالميا تحضيراتها استعدادا لبطولة ويمبلدون المفتوحة ثالث بطولات «الغراند سلام» الكبرى، وخاضت اللاعبة التونسية أول أمس المران الأول على عشب الملاعب اللندنية استعدادا للبطولة الأهم في الموسم العشبي خصوصا وأن ممثلة التنس التونسي والعربي تأمل في تحقيق أفضل الانجازات على الأراضي اللندنية ولم لا تكرار السيناريو ذاته والوصول إلى الدور النهائي للبطولة للموسم الثالث على التوالي مع ضرورة تحقيق اللقب هذه المرة. وبعد الانسحاب من ربع نهائي بطولة برلين المفتوحة فئة 500 نقطة للإصابة ضد الأمريكية كوكو غوف انطلق الحديث حول امكانية غياب جابر عن البطولة لأسباب صحية قبل أن تضع «وزيرة السعادة» حدا لهذه الأخبار بعد وصولها إلى ويمبلدون وخوض أول حصة تدريبية مع صور تؤكد أن اللاعبة في أفضل حالاتها من الناحية البدنية والذهنية. وقبل الانسحاب من المقابلة ضد غوف قدمت جابر مجموعة أولى من أعلى طراز حيث كان التنافس كبيرا بين الثنائي وقدمت جابر مستويات محترمة رغم المرض وارتفاع حرارتها حيث لم تتمكن غوف من كسر ارسال اللاعبة التونسية وتم اللجوء إلى شوط كسر الارسال «التاي برايك» ما يعكس تألق النجمة التونسية التي لولا المرض لواصلت المشوار بخطى ثابتة على الأراضي الألمانية.

أفضل لاعبة في العالم على العشب

تملك أنس جابر الأرقام الأفضل على العشب منذ عام 2022، فأنس جابر الأكثر تحقيقا للانتصارات في الموسم العشبي على امتداد 3 سنوات فضلا عن الوصول إلى الدور النهائي لبطولة ويمبلدون المفتوحة لموسمين على التوالي وكذلك التتويج ببطولتي برمنجهام وبرلين. وتملك أنس جابر أفضلية على جميع اللاعبات خلال اللعب على الأراضي العشبية بما أنها المفضلة إليها وتجد ثوابتها في اللعب عليها حيث تقدم أفضل المستويات وتؤكد أنها ملكة الملاعب العشبية بامتياز بعد أن أطاحت بجميع اللاعبات البازرات في هذه الأرضية على غرار البولندية ايغا شفوتنيك المصنفة الأولى عالميا ووصيفة العالم البيلاروسية ارينا سبالينكا والثالثة عالميا الأمريكية كوكو غوف فضلا عن عديد الأسماء الأخرى على الساحة وهو ما يؤكد أن جابر تعودت على التألق والوصول إلى أوج مستواها في بطولات الموسم العشبي استنادا إلى النتائج المحققة والقيمة الفنية للاعبات التي انتصرت عليهن خلال السنوات الأخيرة. وتسعى جابر إلى تأكيد هذا المعطى خلال الدورة الأهم من الموسم العشبي حين تدخل بطولة ويمبلدون اللندنية فئة 2000 نقطة بامال كبيرة في بلوغ الدور النهائي والتتويج باللقب هذا العام.

الإنجاز الأكبر

مازال حلم التتويج بلقب بطولة ويمبلدون المفتوحة قائما ويستهوي «وزيرة السعادة» التي عاشت فترة نفسية صعبة بعد خسارة اللقب العام الماضي ولم يكن تجاوز تلك الصدمة سهلا بالنسبة إليها خصوصا وأنها خسرت النهائي في مناسبتين متتاليتين، وتسعى أنس جابر هذا العام إلى تقديم أفضل المستويات في البطولة الأخيرة على الأراضي العشبية حيث يبذل طاقمها الفني مجهودات كبيرة من أجل تجهيزها لتكون في أفضل حالاتها من الناحية الفنية والبدنية وخصوصا الذهنية من أجل دخول البطولة من أوسع الأبواب والمراهنة على اللقب. وبات من الضروري أن تستهل جابر المنافسة بقوة لترسم نفسها منذ البداية أحد المرشحات البارزات للذهاب بعيدا في الدورة وبلوغ أشواط متقدمة حيث يبقى الوصول إلى الدور نصف النهائي هدفا رئيسيا على الأقل مع بداية المشوار على أمل أن يسعفها الحظ بجدول في المتناول حتى يكون الطريق نحو المربع الذهبي سهلا نسبيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

نبيل معلول يحرم الافريقي  من صفقة مهمة : العرض المالي يحوّل وجهة لوكونزا من تونس إلى الجزائر

رغم وصول متوسط الميدان الكونغولي غلودي لوكونزا إلى تونس وفق الحجز الجوي الذي قامت به إدارة…