2024-06-26

نصف نهائي الكأس : الـنــادي الإفـريــقــــي في اخـتبار جديد أمام البنزرتي و المـلعب التونسـي يتحـدى الأولمبي حـامـل اللــقب

سيكون التنافس قويا في نصف نهائي الكأس، حيث ترغب أربعة فرق في الوصول إلى النهائي بحثا عن لقب جديد، والتأهل إلى مسابقة الكنفيدرالية في الموسم القادم، ولكن فرص الانتصار تختلف من فريق إلى آخر، بالنظر إلى الكثير من الاعتبارات التي ستحدد ثنائي الدور النهائي مع أسبقية للإفريقي والملعب التونسي، ذلك أن القرعة وضعت فريقين نافسا في مجموعة التتويج في مواجهة فريقين نافسا في مجموعة تفادي النزول، وتبقى كل الاحتمالات قائمة بخصوص فرص كل فريق في التأهل إلى الدور القادم ذلك أن هناك تقاربا كبيرا في المستوى بين مختلف الفرق في هذا الموسم وبالتالي لا يمكن معرفة اسم الثنائي الذي سيخوض يوم الأحد القادم المقابلة الختامية بحثاً عن رفع اللقب.

ومرّة أخرى سيخوض النادي الإفريقي مقابلة بعيدا عن جماهيره في هذه النسخة، بعد أن حلّ ضيفاً على اتحاد بن قردان والنادي القربي والاتحاد المنستيري، وواجه صعوبات مختلفة، من التأخر في النتيجة أمام بن قردان والنادي القربي، إلى طرد لاعب أمام الاتحاد المنستيري ولكنه كسب التحدي في كل مرة، ولكن مواجهة النادي البنزرتي لن تكون سهلة على الفريق باعتبار أن منافسه يقدم مستويات جيدة، فالنادي البنزرتي الذي كان محظوظا بعدم مواجهة أندية من الرابطة الأولى، سيحاول إحداث المفاجأة، والوصول إلى النهائي الذي غاب عنه منذ سنوات وهو قادر على ذلك في حال استغل الغيابات في صفوف النادي الإفريقي الذي سيخوض المقابلة في غياب الكثير من اللاعبين المؤثرين، كما أن الفريق يملك قدرات لا يستهان بها هجوميا، وحماس لاعبيه الشبان قد يصنع الفارق، كما أن الحماس الكبير الذي يرافق مقابلات الفريقين خلال المواسم الأخيرة، سيجعل التحدي مضاعفاً في لقاء سيكون مهما للفريقين على حدّ سواء بعد إثارة الدور السابق عندما وجد كل فريق صعوبات قبل التأهل.

0:

لم يتواجه النادي البنزرتي والنادي الإفريقي في البطولة في الموسم الماضي والموسم الحالي، باعتبار أنهما لم يكونا في المجموعة نفسها.

وينطلق الملعب التونسي بفرص أكبر لتجريد الأولمبي الباجي من لقبه، ذلك أن الفريق يملك قدرات هجومية لا يُستهان بها وأظهر خلال مسابقة الكأس تفوقا كبيرا على منافسيه بعد أن سجل 13 هدفاً في 3 مقابلات ولهذا فإن وضعه أفضل بكثير من الأولمبي الباجي الذي واجه صعوبات كبيرة قبل الوصول إلى اللقاء الختامي، بما أن مقابلة ربع النهائي كشفت عن نقائص كبيرة يُعاني منها الفريق جعلت مهمته صعبة للغاية، ولكن كل الخيارات تبقى قائمة باعتبار أن الأولمبي يملك قدرات هجومية جيدة قد تساعده على تكذيب التوقعات الأولى وبالتالي الوصول إلى برّ الأمان في هذه المقابلة والدفاع عن اللقب في مواصلة الإنجاز الذي حققه الفريق خلال الموسم الماضي. ويمكن للأولمبي الباجي أن يستغل الضغط المسلط على الملعب التونسي باعتبار أن جماهيره تطالبه بالتتويج باللقب بما أنه خلال هذا الموسم انتصر على الترجي الرياضي وهو الفريق الوحيد الذي نجح في ذلك في البطولة وانتصر على النجم الساحلي والنادي الإفريقي وكان بطل المقابلات الكبيرة.

1:

خسر الملعب التونسي في عام 2024 مباراة وحيدة كانت أمام الترجي الرياضي في الجولة الأولى من مرحلة «البلاي أوف»، وهو يملك سلسلة مثالية في المقابلات الأخيرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

مع تواصل تأخر عودة رودريغاز : ‎هل يلجأ الترجي إلى الاتحاد الدولي؟

‎ ‎إلى حدود صباح أمس، لم ينجح الترجي الرياضي في إقناع لاعبه البرازيلي روديغاز بالعودة إلى …