2024-06-26

غــيــــابات كثيرة : الفريق في مواجهة أصعب اختبار

سيكون المدرب فوزي البنزرتي في اختبار صعب اليوم، بسبب عدم قدرته على الاعتماد على أبرز اللاعبين خلال مواجهة النادي البنزرتي، وذلك بسبب الغيابات الكثيرة التي تركتها مواجهة ربع النهائي أمام الاتحاد المنستيري، بما أن الفريق خسر خدمات أكثر من لاعب أساسي، حيث سيكون عامر العمراني غائبا خلال هذه المقابلة بداعي الورقة الحمراء، كما أن حسام السويسي وكنغسلاي إيدوه سيغيبان بسبب عقوبة الإنذار الثالث، ويغيب علي العمري بسبب الإصابة، وبالتالي فإن أربعة عناصر شاركت أساسية في لقاء الاتحاد المنستيري، لن تكون حاضرة في لقاء اليوم ليجد المدرب نفسه في موقف لا يحسد عليه المرة ولن يكون من السهل عليه إيجاد التركيبة المثالية التي يمكنها أن تقود الفريق إلى برّ الأمان.

ويطرح محور الدفاع أزمة حقيقية، بما أن الفريق يفتقد إلى خدمات الكثير من الأسماء في الفترة الماضية بعد نهاية موسم توفيق الشريفي وإصابة إسكندر العبيدي وعقوبة السويسي، وبالتالي فإن المدرب قد يراهن مجددا على حمزة العقربي في هذا المركز مثلما فعل أمام النجم الساحلي، إذ أنه الخيار الوحيد المطروح حاليا وهو مستعد بدنيا لرفع التحدي بعد أن شارك في آخر مقابلتين حيث لعب أمام النجم في محور الدفاع وأمام الاتحاد المنتسيري في خطة ظهير أيمن.

تعديلات عديدة

في غياب حسام السويسي، فإن البنزرتي مجبر على البحث عن لاعب جديد يلعب إلى جانب أحمد خليل وغيث الصغير في الوسط، وهو غير مقتنع بقدرات بيكورو ولكنه قد يكون الخيار الأفضل في الوضع الحالي، ذلك أن البنزرتي أخرج وسام بن يحيى من حساباته ولم يعد يعتمد عليه أساسيا في وقت تعرض فيه الدريدي إلى الإصابة ولهذا فقد يكون الخيار المناسب بالنسبة إلى الفريق هو عودة بن يحيى ليلعب منذ البداية.

على صعيد آخر، من المتوقع أن يكون حمدي العبيدي أساسياً في غياب العمري وإيدوه، ولكن تركيبة الهجوم ستبقى غامضة باعتبار أن الفريق لا يملك الكثير من الخيارات ذلك أن بسام الصرارفي لا يبدو قادرا على اللعب منذ البداية وقد يعتمد البنزرتي على رشاد العرفاوي في مركز جديد أو يعود الذوادي ليلعب أساسيا، وهو خيار قائم أيضا.

ومن المؤكد أن البنزرتي سيكون مجبراً على القيام بالكثير من التعديلات مثل ظهور الغريسي منذ البداية حتى يلعب غيث الزعلوني في الهجوم مثلما حصل في بعض المقابلات فالمدرب مجبر على البحث عن الكثير من الحلول في مختلف الخطوط ليجد الفريق التوازن المنشود بعد الانتصار الأخير الذي حققه.

كما أن البنزرتي يعلم جيداً أن منافسه في وضع بدني أفضل بما أنه خاض مقابلته السابقة يوم الجمعة الماضي إضافة إلى أنه سيستعيد عددا من لاعبيه الأجانب وبالتالي ستكون المهمة صعبة على الإفريقي بلا شك في ظل الغيابات التي ضربت الفريق وورطت المدرب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

مع تواصل تأخر عودة رودريغاز : ‎هل يلجأ الترجي إلى الاتحاد الدولي؟

‎ ‎إلى حدود صباح أمس، لم ينجح الترجي الرياضي في إقناع لاعبه البرازيلي روديغاز بالعودة إلى …