2024-06-21

قصف صهيوني على غزة واشتباكات في رفح : حصيلة الشهداء ترتفع

الصحافة اليوم (وكالات الأنباء) قصف الجيش الصهيوني أمس الخميس قطاع غزة مجددا فيما تتواصل المعارك بين القوات الصهيونية ومقاتلين فلسطينيين في وسط وغرب رفح.

في جنوب قطاع غزة، تتواصل المعارك بين الجيش الصهيوني ومقاتلين فلسطينيين في وسط وغرب رفح، بحسب مصدر في الجناح العسكري لحركة «حماس».

وقالت «كتائب عز الدين القسام» إنها استهدفت آليتين من نوع «إيتان» بقذائف «الياسين 105» ورصد مقاتلوها «هبوط الطيران المروحي لإخلاء الجنود القتلى والجرحى في الكمين الذي تم فيه استهداف 4 آليات صهيونية والإجهاز على عدد من الجنود من المسافة صفر».

وأمس الخميس، فرت عائلات فلسطينية من رفح مع أمتعتها المكدسة على عربات ومقطورات.

واستهدف قصف مدفعي صهيوني وغارات جوية مناطق وسط القطاع ليلا وفي وقت مبكر صباح أمس الخميس.

وبحسب شهود عيان فإن الدبابات قصفت حي الزيتون في مدينة غزة شمال القطاع، ومخيمي البريج والمغازي.

كان الجيش الصهيوني أعلن الأحد أنه سيلتزم «هدنة تكتيكية في الأنشطة العسكرية» يومياً في قسم من جنوب القطاع خلال ساعات محددة من النهار للسماح بإدخال المساعدات الإنسانية إلى هذه الأراضي الفلسطينية المدمّرة والتي تهدّدها المجاعة.

وقالت الأمم المتحدة إن الهدنة اليومية التي أعلنها الكيان لم تسمح بعد بزيادة المساعدات إلى القطاع الفلسطيني.

والأربعاء، أكد الناطق باسم الجيش الصهيوني أنه لا يمكن القضاء على «حماس» كإيديولوجيا، ما دفع بالحكومة إلى إعادة تأكيد أنها ما زالت ملتزمة بتدمير الحركة الفلسطينية.

وقوبلت هذه التصريحات على الفور بالرفض من مكتب رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو الذي أعلنت حكومته أن هجومها على قطاع غزة لن يتوقف حتى القضاء على «حماس».

بعد أكثر من ثمانية أشهر على بداية الحرب، يواجه نتنياهو انتقادات متزايدة.

لكن نتنياهو مصمم على مواصلة الحرب حتى القضاء على حركة «حماس» التي تولت السلطة في غزة في عام 2007 وتعتبرها الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي والاحتلال منظمة إرهابية.

في المقابل، أعلن الجيش الصهيوني إصابة 6 من جنوده خلال الساعات الـ24 الماضية في معارك قطاع غزة.

وكانت القناة السابعة الصهيونية الناطقة باسم المستوطنين في الضفة الغربية المحتلة قد أعلنت قبل يومين ارتفاع عدد المعاقين في الجيش إلى أكثر من 70 ألفا لأول مرة، بينهم 8663 أصيبوا بعد بدء الحرب على قطاع غزة في 7 اكتوبر الماضي.

الى ذلك، اعلنت وزارة التربية والتعليم الفلسطينية أن 39 ألف طالب بالثانوية العامة في قطاع غزة لن يتمكنوا من أداء الامتحان الذي يؤهلهم للانتقال إلى مرحلة التعليم الجامعي بسبب الحرب الصهيونية المستمرة على قطاع غزة.

وتشير إحصائيات وزارة التربية والتعليم إلى أن 7034 طالب قتلوا منذ بداية الحرب في قطاع غزة إضافة إلى 65 طالبا من الضفة الغربية.

وأعلنت وزارة الصحة في غزة، ارتفاع حصيلة القتلى في القطاع إلى 37431، غالبيتهم من الأطفال، والنساء، منذ بدء الحرب.

وأضافت الوزارة أن حصيلة الإصابات ارتفعت إلى 85653 منذ بدء العدوان، في حين ما يزال آلاف الضحايا تحت الركام وفي الطرقات.

وأشارت إلى أن القوات الصهيونية ارتكبت 4 مجازر بحق العائلات في القطاع، أسفرت عن مقتل 35 مواطنا، وإصابة 130 آخرين، خلال الـ24 ساعة الماضية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

المساكني قريب من الرحيل عن العربي: …والعودة إلى الترجي مستبعدة

لا يرغب نادي العربي القطري في استمرار يوسف المساكني لاعبا في صفوف الفريق خلال الموسم القاد…