2024-06-21

قاد سليمان للبقاء للموسم الثاني على التوالي الـتـلـمساني مـــــــــــــــــدرب الـطــوارئ بــبـصـمـة الـمـواقـف الصعبة

نجح المدرب محمد التلمساني في تحقيق الهدف المنشود وضمان بقاء مستقبل سليمان في الرابطة الأولى بعد الانتصار على مستقبل المرسى في مباراة «باراج» البقاء بهدف الصديق الماجري من علامة الجزاء، ويمكن القول أن التلمساني اللاعب السابق لجمعية أريانة، قد قام بالمهم والأهم في مهمة كانت صعبة للغاية وأشبه بالعملية الانتحارية في ظل قبول التحدي في ظروف صعبة وقبل حيز زمني وجيز إلا أن المدرب الجديد القديم كان شجاعا وقبل التحدي بل إنه كان يسّر لمقربيه بثقته الكبيرة في قدرة اللاعبين على تحقيق الهدف المنشود رغم صعوبة المهمة. والطريف أن التلمساني قاد مستقبل سليمان للموسم الثاني على التوالي إلى البقاء في قسم النخبة حيث ضمن الفريق تحت اشرافه البقاء في الموسم الماضي قبل أن يغادر التلمساني قبل بداية منافسات الموسم الجاري إلى البطولة الليبية بعد أن أشرف على جميع التحضيرات الصيفية ليعوضه محمد العياري، وشاءت الأقدار أن يعود التلمساني بعد نهاية مهامه مع نادي المدينة الليبية إلى مستقبل سليمان في مباراة الموسم ضد مستقبل المرسى حيث كانت 90 دقيقة حاسمة بكل المقاييس. ولم يتمكن التلمساني من تدريب مستقبل سليمان كثيرا حيث أشرف على حصتين تدريبيتين قبل مباراة «الباراج» وبالتالي لا يمكن الحديث عن بصمة فنية بقدر ما حاول اللاعب السابق لجمعية أريانة التركيز على الجانب الذهني ورفع معنويات اللاعبين والتأكيد على قدرتهم على تحقيق الهدف المنشود في ظل الضغط الكبير الذي عاشته المجموعة قبيل انطلاق المقابلة.

الدفاع مهّد للنجاح

ما يحسب لمستقبل سليمان في مواجهة مستقبل سليمان هو النجاح في الصمود من الناحية الدفاعية فهذا العامل كان رئيسيا في ضمان النادي البقاء في الرابطة الأولى، والطريف أن المدافع الصديق الماجري أهدى الفريق البقاء بعد تسجيل الهدف الوحيد في المقابلة من ضربة جزاء. وقدم الفريق أداء محترما حيث عملت المنظومة الدفاعية ككتلة واحدة ولم ترتكب المجموعة أخطاء فردية أو جماعية قاتلة وبالتالي حقق الفريق الهدف المنشود. ولئن أمضى الماجري على عقد لمدة عام واحد فبات من الضروري المحافظة على خدمات هذا اللاعب الذي قدم الاضافة منذ قدومه في سوق الانتقالات الشتوية ليكون ثنائي متناغم مع محمد فراس غومة. والمؤكد أن كل الأطراف في سليمان مطالبة بالاتعاظ من أخطاء الماضي وعدم تكرارها حتى يتفادى المستقبل الوقوع في السيناريو ذاته والمصارعة حتى الأمتار الأخيرة من سباق الموسم من أجل تفادي شبح الهبوط إلى الرابطة الثانية.

عناصر بالجملة ستغادر

بات من شبه المؤكد أن يفقد مستقبل سليمان خدمات عديد اللاعبين بنهاية الموسم الجاري لعّل أبرزهم الثنائي خليل القنيشي ومحمد ريان الحمروني الذي سيعود إلى الترجي الرياضي شأنه شأن زين الدين ساسي والحبيب يكن وغيرهم من الأسماء التي انتهت فترة اعارتهم أو توجد في حل من كل ارتباط بعد نهاية عقودهم بصفة رسمية وبالتالي فإن إدارة مستقبل سليمان مطالبة في أسرع الأوقات بايجاد الحلول الكفيلة لهذا الملف الذي يعتبر أولوية الأولويات في الفترة القادمة. ولئن يعيش الفريق فرحة عارمة بعد تحقيق الهدف المنشود وضمان البقاء في الرابطة الأولى إلا أنه بات من الضروري العمل على توفير ممهدات النجاح للموسم القادم خصوصا وأن البطولة ستنطلق في موعد مبكر هذا الموسم وبالتالي من الضروري وضع استراتجية عمل واضحة حتى يتفادى الفريق السيناريو الذي عاشه على امتداد منافسات الموسم المنقضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

نبيل معلول يحرم الافريقي  من صفقة مهمة : العرض المالي يحوّل وجهة لوكونزا من تونس إلى الجزائر

رغم وصول متوسط الميدان الكونغولي غلودي لوكونزا إلى تونس وفق الحجز الجوي الذي قامت به إدارة…