2024-06-20

المزياني والإفريقي : قصة انتهت قــبـــل أن تـبـــد

أ

رغم إصرار الطيّب المزياني أنه لم يُخطئ في حق النادي الإفريقي، وأن سفره إلى الجزائر كان بموافقة من قبل الهيئة المديرة وغيرها من المعطيات الأخرى، ورغم الصور التي ينشرها بعد الحين والأخر ليؤكد ارتباطه بالفريق، إلا أن كل المعطيات تؤكد أنه قرّر الرحيل عن الفريق ولن يواصل التجربة في الموسم القادم، ولن يجدد عقده مع النادي الذي انتشله من البطالة الكروية.

ومن الواضح منذ اليوم الأول أن الصفقة كانت عملية استعراضية فاشلة من قبل إدارة الإفريقي التي حاولت دعم الفريق بأكثر من لاعب من أجل كسب رضاء الجماهير، والفكرة في المطلق لم تكن سيئة ولكن الاختيار كان فاشلا بما أن الفريق لم يستفد من هذا اللاعب إلى حدّ الان، بل إن كل المعطيات تؤكد أن الفريق تسرّع في الصفقة خاصة وأن المشاكل رافقت المزياني في كل تجاربه السابقة في تونس أو في السعودية، بتصرفات غريبة.

وطبعا فإن المزياني كان قادرا على المساعدة وتقديم الإضافة للفريق لو تم استغلال قدراته بالشكل المناسب ولكن هذا الأمر لم يحصل واللاعب نفسه لم يجتهد بما فيه الكفاية وأضاع على الفريق العديد من الفرص في مسابقات مختلفة ليكون الحصاد سلبيا إلى أبعد مستوى ويكون الإفريقي الخاسر الأكبر إلى حدّ الان من هذه الصفقة التي حرمت بعض الشبان من المشاركة ورفع التحدي وكسب المزيد من الثقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

مع تواصل تأخر عودة رودريغاز : ‎هل يلجأ الترجي إلى الاتحاد الدولي؟

‎ ‎إلى حدود صباح أمس، لم ينجح الترجي الرياضي في إقناع لاعبه البرازيلي روديغاز بالعودة إلى …