2024-06-15

سافر أمس إلى أوكرانيا : الـصفـاقـسي يستهل مرحلة جـديـدة دون  عــلاء غــرام نـجـم دفــاعــه

كتب المدافع علاء غرام السطر الأخير في قصته مع النادي الصفاقسي حيث بات على أعتاب المغادرة  ومن شبه المستحيل أن يواجه النجم الساحلي عشية اليوم، بعد أن سافر يوم أمس من أجل وضع اللمسات الأخيرة بخصوص عقده الجديد مع شاختار الأوكراني وبالتالي فإن اللاعب على أعتاب الرحيل ومغادرة فريقه الأم بعد سنوات طويلة ساهم خلالها في صنع ربيع الفريق وأسهم النادي الصفاقسي كذلك في بروزه ورفع أسهمه عاليا. وانكب علاء غرام منذ عودته إلى الأراضي التونسية بعد نهاية التزاماته مع المنتخب الوطني على دراسة العروض التي وصلته قبل اختيار وجهته القادمة التي ستكون أوروبية بنسبة كبيرة  بعد اقترابه من شاختار الأوكراني، واختار علاء غرام وجهة أوروبية رغم وجود بعض العروض الخليجية واهتمام محلي من الترجي الرياضي الذي لم تقدم إدارته عرضا رسميا للاعب أو وكيله لكنها أبدت في الأسابيع الأخيرة اهتماما بخدماته. ويعتبر علاء غرام من أبرز الأسماء في الدفاع على الساحة المحلية حيث يتسم مردوده بالاستقرار منذ سنوات ليمثل أحد نجوم نادي عاصمة الجنوب ليصبح على رادار أكثر من فريق أوروبي.

وكان اللاعب قاب قوسين أو أكثر من مغادرة النادي الصفاقسي خلال سوق الانتقالات الشتوية حيث اقترب من الإمضاء في البطولة الروسية لكن بعض الجزئيات والتفاصيل أسقطت الصفقة في الماء وأجلت مغادرته إلى الصائفة حيث اختار المواصلة مع النادي الصفاقسي حيث جدد عقده حتى موفى جوان 2025. ويبدو نادي شاختار الأوكراني الأقرب للظفر بامضاء مدافع المنتخب الوطني حيث بلغت المفاوضات أمتارها الأخيرة ما سينعش خزينة النادي الصفاقسي بأموال محترمة للغاية ستساهم في حلحلة عديد الملفات وإعادة الهدوء والإستقرار إلى النادي الذي يرنو إلى دخول سوق الانتقالات الصيفية بقوة وإبرام تعاقدات من أعلى طراز حتى يكون منافسا بارزا على المراتب الأولى الموسم المقبل.

خيار مميز

لئن لا تعد البطولة الأوكرانية من أبرز البطولات في القارة العجوز إلا أن اختيار نادي شاختار يبقى مهما وذكيا في الان نفسه بما أن هذا النادي يملك تقاليد كبيرة في أوروبا وسيخوض في الموسم المقبل منافسات دوري الأبطال. ومنطقيا فإن علاء غرام مطالب بالتألق مع ناديه الجديد حتى يكون قاطرته ومحطة انتقالية نحو بطولة أفضل في السنوات القادمة خصوصا وأن مدافع النادي الصفاقسي يملك امكانات فنية وبدنية محترمة للغاية. والثابت أن الانتقال إلى إحدى البطولات الأوروبية سيمنح اللاعب عديد الامتيازات أهمها فرصة ذهبية لتطوير مهاراته وصقل موهبته فضلا عن خوض منافسات جديدة بمستوى أفضل وبالتالي فإن خيار مغادرة النادي الصفاقسي في هذا التوقيت والسن بالذات يبقى قرارا صائبا بالنسبة إلى علاء غرام الذي يؤكد مرة أخرى رغبته الكبيرة في نحت مسيرة كروية مميزة بعيدا عن الانتقال إلى البطولات الخليجية بحثا عن الأموال فقط.

الحباسي يلخبط الحسابات

من المفترض أن يكون أشرف الحباسي غائبا أيضا عن مواجهة عشية اليوم ضد النجم الساحلي بعد أن توترت علاقته مع المدرب محمد الكوكي الذي أراد اقحام اللاعب في مركز ظهير أيسر غير أن الحباسي رفض هذا المقترح ما جعل العلاقة بين الثنائي تبلغ نفقا مسدودا. ويستبعد أن يعود الحباسي إلى اللعب تحت قيادة الكوكي في ما تبقى من عمر الموسم الجاري أي الجولتين المتبقيتين من البطولة وهو ما يجعل مدرب النادي الصفاقسي أمام هامش اختيار محدود في عديد المراكز في ظل بعض الاصابات فضلا عن اعتزال شادي الهمامي ورحيل علاء غرام والعلاقة المتوترة مع الحباسي. ولئن عاد المهاجم امين الحبوبي إلى التمارين إلا أن مشاركته شبه مستحيلة بما أن اللاعب يواصل برنامجه التأهيلي ولن يكون قادرا على تعزيز صفوف النادي إلا في مستهل الموسم المقبل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

يجدد العـهد مع الحديقة «أ» إثر 17 عاما : بومنيجل يعود مساعداً لمحو خيبات الحارس

سيجدد علي بومنيجل العهد مع حديقة منير القبائلي بعد أكثر من 17 عاما بالتمام والكمال بعد مغا…