2024-06-15

اليوم في مواجهة الصفاقسي : العواني جاهز.. لكن هل يكون جرتيلة ضمن الحسابات؟

يدرك الجميع في النجم الساحلي أن مباراة اليوم ستكون بمثابة الفرصة الأخيرة من أجل التمسك بالأمل الضعيف في المراهنة على المركز الثالث، ذلك أن الفوز هو الضامن الوحيد لتحسين الأوضاع والتقدم في الترتيب، لكن يظل التساؤل القائم هو هل أن الفريق مؤهل وقادر على تحقيق فوزه الأول في مرحلة «البلاي أوف»؟، في هذا السياق فإن المعطيات الراهنة تفيد بأن لدى الإطار الفني عديد الخيارات الهجومية التي يمكن أن تساعد الفريق على تحقيق مبتغاه، والأمر الإيجابي في هذه المسألة أن راقي العواني الذي وقعت دعوته مؤخرا لتعزيز صفوف المنتخب الوطني انضم للتدريبات بعد أن تعافى من الإصابة التي حالت دون تسجيل مشاركته الأولى مع المنتخب..

منافسة مفتوحة

وبخصوص تركيبة الهجوم فإن الأقرب للظن أن يستمر ظهور راقي العواني ضمن التشكيلة الأساسية خاصة وأنه يعتبر من الركائز الأساسية، في المقابل فإن كل الاحتمالات تظل واردة بشأن بقية العناصر المرشحة للظهور ضمن التركيبة الهجومية، فبعد أن وقع التعويل على لؤي بن حسين وفيني بونغونغا أساسيين خلال المباراة الأخيرة، يفترض بشدة أن تشهد مقابلة اليوم  بعض التغييرات حيث سيكون كل من صالح البرهومي ومحمد الهادي جرتيلة وياسين الشماخي من بين المرشحين للظهور في هذا اللقاء على حساب بن حسين وبونغونغا، كما تظل إمكانية منح الثقة للمهاجم الشاب إبراهيم السويسي واردة أيضا خاصة وأنه نجح خلال مباراة ودية ضد الملعب التونسي من التسجيل.

الجبالي مرشح بقوة للمشاركة

أما بخصوص تركيبة وسط الميدان، فإن فرضية الاستمرار في التعويل على جاك مبي تبدو مطروحة بشدة، لكن بالتوازي مع ذلك سيكون التنافس قائما بين بعض العناصر الأخرى من أجل تشكيل ثنائي الارتكاز مع مبي ومن بين العناصر المرشحة للمشاركة في مباراة اليوم سومايلا سيديبي وآدم الورتاني وبدرجة أقل مخلص شوشان، في المقابل يتوقع بقوة أن يكون محمد عزيز الجبالي حاضرا ضمن التشكيلة المثالية من أجل تعويض أسامة عبيد المصاب، فبعد أن برز خلال الوديتين الأخيرتين ضد الملعب السوسي ومستقبل المرسى وسجل هدفين فإنه يبدو في أفضل حالاته، الأمر الذي يجعله الأقرب لتولي مهمة الربط بين خطي الوسط والهجوم.

بين النوالي وبن حسين

من الناحية الدفاعية فإن الأقرب للظن أن يستمر المدرب خالد بن ساسي في التعويل على أغلب مكونات تركيبة الخط الخلفي على غرار حمزة الجلاصي وصالح الغدامسي، وهو ما ينطبق أيضا على الظهير الأيمن حسام بن علي، في المقابل سيغيب فرج بن نجيمة بعد تعرضه للإقصاء في المباراة الأخيرة ضد الملعب التونسي، وفي هذا السياق لا يستبعد أن يشغل غفران النوالي مركز ظهير أيسر بما أنه لعب في عديد المقابلات في الرواق الأيسر للدفاع، لكن تظل إمكانية التعويل على بن حسين في هذه الخطة واردة أيضا بما أنه تولى بدوره في عدة مناسبات هذا الموسم هذه المهمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

الجماهير ترفع الصوت عالياً : محاولة أخيرة لتـعديل الأوتــــــــــــــار

مازال النجم الساحلي يعيش على وقع حراك غير مسبوق وتطورات تبدو أحيانا إيجابية وأحيانا أخرى س…