2024-06-14

للحدّ من حوادث الطرقات خلال عطلة عيد الأضحى : المرصد الوطني لسلامة المرور يدعو مستعملي الطريق الى التقيد بقانون الطرقات

تزامنا مع الاحتفال بعيد الأضحى المبارك ونظرا لما تشهده الطرقات من حركية مرورية كثيفة وفي جميع الاتجاهات رغبة في الوصول الى مقر الاقامة بسرعة ومبكرا الأمر الذي قد يتسبب في حوادث مرور ، جدد المرصد الوطني لسلامة المرور دعوته مستعملي الطريق الى اتباع قانون الطرقات والالتزام بإجراءات السلامة المرورية.

وتسجل بلادنا سنويا نحو ألف قتيل جراء حوادث المرور وهو ما دفع بالكثير من المنظمات والجمعيات الى اطلاق حملات توعوية لوقف «ارهاب الطرقات». ولأن السرعة تمثل أحد أهم العوامل المتسببة في حوادث الطرقات أكد المرصد الوطني لسلامة المرور على ضرورة التقليص من السرعة قدر المستطاع والتقيد بالسرعة القانونية ووجوب ترك مسافة الأمان وعدم نقل الركاب على وسائل غير معدة للغرض .

كما أوصى المرصد مستعملي الطريق بتجنب السياقة في حالة تعب حفاظا على الأرواح والممتلكات .

كما دعا المرصد مستعملي الطريق الى ارتداء حزام الأمان وعدم استعمال الهاتف الجوال أثناء السياقة لأنه يشتّت انتباه السائق ويفقده تركيزه .

والى جانب العوامل التي سبق ذكرها والتي تؤدي الى وقوع حوث المرور فانه توجد أسباب اخرى متعلقة بالعوامل الطبيعية مثل التقلبات المناخية والتي تتزامن مع فترة الأعياد على غرار الرياح والأمطار الغزيرة مما يتسبب في انعدام الرؤية وبالتالي عدم القدرة على السياقة ، كذلك الارتفاع الكبير في درجات الحرارة ما يجعل مستعملي الطريق يفرطون في السرعة وهو ما يمثل خطرا على حياتهم .

وفي سياق متصل حذر مرصد العائلات التونسية من التغافل عن رعاية أطفالها وعدد السماح لهم باللعب في الشوارع والمنتزهات والحدائق العامة دون رقابة ، داعيا مستعملي الطريق الى التخفيض من السرعة عند الاقتراب من أماكن تواجد الأطفال  .

ضرورة توفير الحماية من حوادث الطرقات في الأعياد والمناسبات

للتقليص من حوادث المرور القاتلة لا سيما خلال فترة الأعياد يرى أهل الاختصاص أنه من الضروري جدا توفير الحماية اللازمة لمستعملي الطريق عبر اتخاذ عدة اجراءات أهمها تنظيم حملات توعوية للسائقين والمترجلين قبيل الأعياد ، كذلك تشديد الرقابة على مستوى الطرقات لضمان احترام القوانين المرورية وتطبيق العقوبات على المخالفين .

كما أن توفير وسائل النقل العمومي والتشجيع على استخدامها في تنقلات المواطنين اثناء الأعياد من شأنه أن يقلل من عدد السيارات في الطريق ويخفف الضغط  ، كذلك توفير خدمات النقل الآمنة مثل سيارات الأجرة أو التطبيقات الخاصة بالنقل لتوفير بدائل آمنة للقيادة بعد تناول المشروبات الكحولية .

تجدر الاشارة الى أنه تم تسجيل منذ بداية السنة الحالية والى غاية شهر ماي الماضي 1571 حادث مرور خلفت 376 حالة وفاة من بينها 122 وفاة في حوادث سببها الافراط في السرعة ، وتسجيل 2204 جريح خلال نفس الفترة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

في ظلّ الشح المائي الذي تواجهه بلادنا : نحو مزيد تشديد المراقبة للحدّ من الحفر العشوائي للآبار

ماتزال الوضعية المائية في بلادنا غير مريحة بالمرة ، بل اعتبرها المختصون في الموارد الطبيعي…