2024-06-12

العميد معز تريعة الناطق الرسمي باسم الحماية المدنية لـ«الصحافة اليوم» : تسجيل 10 وفيات غرقا منذ آخر شهر ماي إلى 5 جوان…وإنقاذ 19 شخصا آخرين

قال الناطق الرسمي للحماية المدنية معز تريعة لـ «الصحافة اليوم» أن حالات الغرق التي تم تسجيلها خلال شهر ماي الماضي والى حدود يوم 5 جوان الجاري بلغت 10 حالات وفاة غرقا مقارنة بنفس الفترة من السنة الماضية حيث لم يتم تسجيل أي حالة وفاة أو أي عمليات تدخل للنجدة والاسعاف بالشواطئ .

وكشف تريعة أن عدد تدخلات الحماية المدنية خلال  شهر جوان الحالي على مستوى الشواطئ قدر بـ 14 تدخلا تم خلالها انقاذ واسعاف 19 شخصا من الغرق ، مقارنة بنفس الفترة من سنة 2022 حيث سجلت الحماية المدنية 14 تدخلا واسعاف وانقاذ شخصين وهلاك كذلك شخصين ، فيما لم يتم تسجيل أي تدخل ولا اسعاف ولا حتى حالات غرق خلال السنة الماضية.

وفي شهر ماي الماضي قامت فرقة النجدة والاسعاف التابعة للحماية المدنية بـ 17 تدخلا وانقاذ 13 شخصا من الغرق ، مقابل تسجيل صفر من هذه التدخلات خلال شهر ماي من سنتي 2022 و2023 .

وقد أعزى العميد والناطق الرسمي للحماية ارتفاع وتيرة حوادث الغرق خلال السنوات الأخيرة الى جملة من الأسباب لعل أبرزها اقبال المصطافين على الشواطئ البعيدة والمعزولة وغير المحروسة من قبل الحماية المدنية والتي ساهمت مواقع التواصل الاجتماعي في التعريف بها على غرار بعض الشواطئ الموجودة بولاية بنزرت والتي تجمع ما بين الشاطئ الرملي والصخور علاوة على أنها محاطة بالجبال العالية فتزيد من جمالية البحر ، لأن هذه الشواطئ تحتوي على مناطق صخرية فان بعض الشباب يعمدون الى القفز من فوق هذه الصخور مما يتسبب في حالات غرق . ولفت تريعة الى أنه في السنوات الاخيرة تم تسجيل العديد من الحوادث التي يصعب الوصول اليها وانقاذ المصابين واسعافهم نظرا لأن هذه المسالك المؤدية الى هذه المناطق غير مهيأة .

الاجراءات المعتمدة للحد من حالات الغرق

وحفاظا على سلامة المصطافين خلال الموسم الصيفي الحالي افاد محدثنا أن الديوان الوطني للحماية المدنية انطلق منذ غرة جوان الجاري في تطبـيق العديد من الاجراءات على مستوى الشواطئ حيث تولت الوحدات  التركيز التدريجي لحراسة الشواطئ من خلال احداث 276 نقطة حراسة بالشواطئ وتعيين 152 عون اشراف لحراستها والاشراف على السباحين المنقذين ، مشيرا الى أنه تم تحديد الحاجيات لانتداب 2290 سباح منقذ لهذه الصائفة .

وأشار ذات المصدر الى أنه الى حد الان لم يتم تركيز سوى 77 نقطة حراسة من جملة النقاط المزمع تنفيذها.

ودعا تريعة المصطافين وخاصة الاولياء الى ضرورة مراقبة أطفالهم وخاصة الذين يستعملون «العوامات» وتجنب السباحة بالشواطئ الصخرية علما وأن هذه الشواطئ كانت مهجورة في الماضي واليوم أصبحت الوجهة المفضلة لعديد العائلات ، مشددا على ضرورة عدم السماح للأطفال ممن يتراوح سنهم ما بين 15 و16 و17 سنة بالذهاب الى البحيرات الجبلية والسدود لانها تمثل خطرا على حياتهم لكونها تحتوي على تيارات قوية يصعب مقاومتها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

في ظلّ الشح المائي الذي تواجهه بلادنا : نحو مزيد تشديد المراقبة للحدّ من الحفر العشوائي للآبار

ماتزال الوضعية المائية في بلادنا غير مريحة بالمرة ، بل اعتبرها المختصون في الموارد الطبيعي…