2024-06-11

اليوم انطلاق التحضيرات لموعد الحسم : بوشـنيبة في دور جديد ضــد الاتـحـاد الـمـنـسـتيري

يشرع الترجي الرياضي اليوم في التحضيرات الجدية لقمة الموسم ضد الاتحاد المنستيري والتي تأجل موعدها من الخميس إلى السبت لتكون الفرصة مواتية أمام الاطار الفني من أجل إعداد العدّة لهذا الموعد الحاسم الذي يرنو خلاله فريق باب سويقة لاستعادة اللقب المحلي في صورة تحقيق التعادل حيث سيكون هناك متسع من الوقت لعودة العناصر الدولية التي أنهت التزاماتها في تصفيات «المونديال» تباعا لتتفادى الإرهاق رغم وجود لاعبين لن يدخلا الحسابات بسبب عقوبة الإنذار الثالث وهما الحارس أمان الله مميش وغيلان الشعلالي.

وكان الترجي قد خاض يوم السبت الفارط اختبارا وديا ضد مستقبل سكرة انتهى بالفوز برباعية نظيفة سجّلها قصي السميري ورائد بوشنيبة وحسام غشة وكيبا سو وعرف التعويل على العناصر التي لم تنل هامشا كبيرا من الوقت في المباريات الفارطة فضلا عن التفكير في البدائل المحتملة في ظل الغيابات البارزة التي ستضرب الفريق في الجولة القادمة وتشمل أساسا خطي الدفاع والوسط بخسارة خدمات ثلاث ركائز مهمة وأساسية.

رهان على بوشنيبة

يكمن الاشكال الأبرز الذي يواجه الترجي في مباراة الاتحاد المنستيري في معوّض الظهير الأيسر محمد أمين بن حميدة الذي جمع أيضا إنذاره الثالث ليلتحق بركب الغائبين حيث لا يملك الترجي خيارات بديلة في ظل إبعاد أسامة السهيلي وفشل أمان الله مجهد في فرض نفسه ليعود الى الفريق الثاني حيث كان حاضرا في اختبار ودي ضد نخبة الملعب التونسي، واختار المدرب ميغيل كاردوزو الدفع في اختبار مستقبل سكرة برائد بوشنيبة في الرواق الأيسر ليقدّم مستوى جيدا قد يؤهله لشغل هذا المركز ضد الاتحاد المنستيري خاصة وأنه نجح في التسجيل ليضيف نقاطا الى رصيده من أجل البقاء ضمن الأساسيين لكن في دور جديد.

وسيصبح بوشنيبة في صورة تثبيته في الجهة اليسرى «جوكار» الفريق بما أنه قادر على الاضطلاع بعدة مراكز دفاعية حيث تحوّل من المحور الى الجهة اليمنى قبل أن يجربّه كاردوزو كمعوّض لبن حميدة ويبدو أن الغاية هي تأمين الرواق الأيسر وتفادي المجازفة ضد منافس قوي على الاطراف وخاصة الجهة اليمنى بوجود شهاب الجبالي ليكون دور بوشنيبة دفاعيا بالأساس وهو الذي لا يملك خصالا هجومية كبيرة وبالتالي سيكون دوره الأساسي سدّ المساحات أمام هجوم الاتحاد المنستيري ليكون في اختبار جديد قد يجعله يضطلع بمركز جديد في الموسم القادم في صورة نجاحه.

فرصة لـبـن علي

كان محمد بن علي مرشحا بقوة لتعويض محمد أمين بن حميدة منذ لقاء الاياب ضد الأهلي المصري غير أن تجهيز الظهير الأساسي جعله يواصل اللعب في مركزه الأصلي في الرواق الأيمن وهو ما قد يتواصل في الموعد القادم اذ سيكون المستفيد الأكبر من عقوبة تراكم الإنذارات باعتبار أنه خسر مكانه في «الدربي» لصالح رائد بوشنيبة، ويعطي بن علي ضمانات هجومية كبيرة غير أن عدم انتظام مردوده حرمه من تثبيت نفسه كأساسي ليعتمد الاطار الفني سياسة المداورة في الجهة اليمنى التي لم تعرف الاستقرار منذ انطلاق الموسم في ظل تأرجح الأداء وخاصة في الشق الهجومي.

وقبل أسبوعين من نهاية عقده كعديد العناصر، سيكون محمد بن علي مطالبا بتسليط الضغط على إدارة الترجي من أجل مواصلة التجربة وهو ما يستوجب مستوى جيدا في اللقاء الأهم على الصعيد المحلي والذي قد يقترن بالعودة الى منصة التتويجات رسميا لتصبح حظوظه في البقاء وافرة خاصة وأن السوق المحلية لا توفّر لاعبي رواق من الطراز الرفيع كما أن مسيرة بن علي مع الترجي تعتبر محترمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

بسبب الإنذار الثالث : السميشي خارج الحسابات

يدخل مستقبل المرسى مواجهة الكأس في حالة معنوية صعبة بعد تلاشي حلم البقاء في الرابطة الأولى…