2024-06-09

ستة أشهر من المعاناة: الـجــويـنـي قـادر على قـلب الطـاولـة

عاد‭ ‬هيثم‭ ‬الجويني‭ ‬المهاجم‭ ‬الدولي‭ ‬للملعب‭ ‬التونسي‭ ‬إلى‭ ‬نقطة‭ ‬البدء،‭ ‬حيث‭ ‬تلقى‭ ‬دعوة‭ ‬مفاجئة‭ ‬ومتأخرة‭ ‬لتعزيز‭ ‬صفوف‭ ‬المنتخب‭ ‬الوطني،‭ ‬وهذه‭ ‬الدعوة‭ ‬غير‭ ‬المنتظرة‭ ‬جاءت‭ ‬عقب‭ ‬التأكد‭ ‬من‭ ‬غياب‭ ‬سيف‭ ‬الدين‭ ‬الجزيري‭ ‬مهاجم‭ ‬الزمالك‭ ‬المصري‭ ‬والمتوج‭ ‬مؤخرا‭ ‬بكأس‭ ‬االكافب‭ ‬جراء‭ ‬تعرضه‭ ‬لإصابة‭ ‬حالت‭ ‬دون‭ ‬مشاركته‭ ‬في‭ ‬هذين‭ ‬اللقاءين،‭ ‬ليقرر‭ ‬تبعا‭ ‬لذلك‭ ‬الإطار‭ ‬الفني‭ ‬للمنتخب‭ ‬الوطني‭ ‬بقيادة‭ ‬المدرب‭ ‬منتصر‭ ‬الوحيشي‭ ‬الالتفات‭ ‬من‭ ‬جديد‭ ‬لمهاجم‭ ‬الملعب‭ ‬التونسي‭ ‬الذي‭ ‬خرج‭ ‬من‭ ‬الحسابات‭ ‬ولم‭ ‬يكن‭ ‬موجودا‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬القائمة‭ ‬والسبب‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬يعود‭ ‬أساسا‭ ‬إلى‭ ‬تراجع‭ ‬مستواه‭ ‬خلال‭ ‬الفترة‭ ‬الماضية،‭ ‬وقد‭ ‬شارك‭ ‬الجويني‭ ‬في‭ ‬نهاية‭ ‬اللقاء‭ ‬أمام‭ ‬غينيا‭ ‬الاستوائية‭ ‬وحرمه‭ ‬سيف‭ ‬الدين‭ ‬اللطيف‭ ‬من‭ ‬فرصة‭ ‬تسجيل‭ ‬هدف‭ ‬ينهي‭ ‬معاناته‭.‬

فرصة‭ ‬من‭ ‬اذهبب

لم‭ ‬يكن‭ ‬أحد‭ ‬يتوقع‭ ‬ظهور‭ ‬هيثم‭ ‬الجويني‭ ‬مع‭ ‬المنتخب‭ ‬الوطني‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الوقت‭ ‬بالذات،‭ ‬ذلك‭ ‬أن‭ ‬مهاجم‭ ‬الملعب‭ ‬التونسي‭ ‬بصدد‭ ‬المرور‭ ‬بفترة‭ ‬فراغ‭ ‬طالت‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬اللزوم،‭ ‬فهذا‭ ‬اللاعب‭ ‬لم‭ ‬يقدر‭ ‬منذ‭ ‬نهاية‭ ‬العام‭ ‬الفائت‭ ‬على‭ ‬تسجيل‭ ‬أي‭ ‬هدف،‭ ‬ولم‭ ‬يكن‭ ‬فعالا‭ ‬بالشكل‭ ‬المطلوب‭ ‬مع‭ ‬فريقه‭ ‬الذي‭ ‬ينافس‭ ‬بقوة‭ ‬على‭ ‬ضمان‭ ‬مرتبة‭ ‬تمنحه‭ ‬شرف‭ ‬المشاركة‭ ‬القارية‭ ‬في‭ ‬الموسم‭ ‬المقبل،‭ ‬وهذه‭ ‬التراجع‭ ‬الرهيب‭ ‬في‭ ‬أداء‭ ‬الجويني‭ ‬كان‭ ‬من‭ ‬البديهي‭ ‬أن‭ ‬يجعله‭ ‬يدفع‭ ‬الثمن‭ ‬غاليا،‭ ‬حيث‭ ‬لم‭ ‬تتم‭ ‬دعوته‭ ‬للمشاركة‭ ‬في‭ ‬التجمع‭ ‬الحالي‭ ‬للمنتخب‭ ‬رغم‭ ‬أنه‭ ‬كان‭ ‬دائم‭ ‬الحضور‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬المواعيد‭ ‬السابقة‭ ‬بما‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬الدورة‭ ‬الودية‭ ‬الأخيرة‭ ‬التي‭ ‬أقيمت‭ ‬خلال‭ ‬شهر‭ ‬مارس‭ ‬الماضي‭ ‬في‭ ‬العاصمة‭ ‬المصرية‭ ‬القاهرة،‭ ‬أي‭ ‬أنه‭ ‬حافظ‭ ‬على‭ ‬مكانه‭ ‬ضمن‭ ‬مجموعة‭ ‬المنتخب‭ ‬رغم‭ ‬التغيير‭ ‬الذي‭ ‬حصل‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬الإطار‭ ‬الفني‭ ‬بعد‭ ‬رحيل‭ ‬المدرب‭ ‬الوطني‭ ‬السابق‭ ‬جلال‭ ‬القادري‭ ‬وتكليف‭ ‬منتصر‭ ‬الوحيشي‭ ‬بقيادة‭ ‬المنتخب‭ ‬مؤقت‭.‬

‭ ‬غير‭ ‬أن‭ ‬الجويني‭ ‬الذي‭ ‬كانت‭ ‬جماهير‭ ‬الملعب‭ ‬التونسي‭ ‬تأمل‭ ‬في‭ ‬أن‭ ‬يبرز‭ ‬بشكل‭ ‬كبير‭ ‬خلال‭ ‬منافسات‭ ‬مرحلة‭ ‬االبلاي‭ ‬أوفب‭ ‬من‭ ‬البطولة‭ ‬الوطنية‭ ‬عانى‭ ‬الأمرّين‭ ‬طيلة‭ ‬الأشهر‭ ‬الستة‭ ‬الماضية،‭ ‬وكان‭ ‬شبحا‭ ‬لنفسه‭ ‬على‭ ‬امتداد‭ ‬كل‭ ‬المباريات‭ ‬التي‭ ‬شارك‭ ‬فيها‭ ‬مع‭ ‬فريقه،‭ ‬وهذا‭ ‬التراجع‭ ‬الملحوظ‭ ‬جعله‭ ‬يتخلى‭ ‬عن‭ ‬مكانه‭ ‬في‭ ‬المنتخب،‭ ‬بما‭ ‬أن‭ ‬المدرب‭ ‬الوطني‭ ‬خيّر‭ ‬توجيه‭ ‬الدعوة‭ ‬لعناصر‭ ‬هجومية‭ ‬أخرى‭ ‬من‭ ‬بينها‭ ‬راقي‭ ‬العواني‭ ‬مهاجم‭ ‬النجم‭ ‬الساحلي‭ ‬ووجدي‭ ‬الساحلي‭ ‬وإلياس‭ ‬العاشوري‭ ‬وإلياس‭ ‬سعد‭ ‬وسيف‭ ‬الله‭ ‬اللطيف‭ ‬وكذلك‭ ‬سيف‭ ‬الدين‭ ‬الجزيري‭ ‬الذي‭ ‬أجبرته‭ ‬الإصابة‭ ‬على‭ ‬الخروج‭  ‬من‭ ‬الحسابات،‭ ‬وهذا‭ ‬الغياب‭ ‬الاضطراري‭ ‬لنجم‭ ‬الزمالك‭ ‬المصري‭ ‬منح‭ ‬الجويني‭ ‬فرصة‭ ‬ذهبية‭ ‬للعودة‭ ‬من‭ ‬بعيد‭ ‬والعمل‭ ‬على‭ ‬تجاوز‭ ‬كل‭ ‬الصعوبات‭ ‬التي‭ ‬مرّ‭ ‬بها‭ ‬طيلة‭ ‬الأشهر‭ ‬الأخيرة،‭ ‬وهذا‭ ‬الأمر‭ ‬لن‭ ‬يتحقق‭ ‬إلا‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬استغلال‭ ‬هذه‭ ‬الدعوة‭ ‬كأفضل‭ ‬ما‭ ‬يكون‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬استعادة‭ ‬الثقة‭ ‬في‭ ‬مرحلة‭ ‬أولى‭ ‬والعمل‭ ‬على‭ ‬كسب‭ ‬ثقة‭ ‬الإطار‭ ‬الفني‭ ‬ومنحه‭ ‬الفرصة‭ ‬للظهور‭ ‬في‭ ‬إحدى‭ ‬المباراتين‭ ‬المبرمجتين‭ ‬في‭ ‬تصفيات‭ ‬المونديال‭ ‬ضد‭ ‬غينيا‭ ‬الاستوائية‭ ‬وناميبيا‭.‬

العودة‭ ‬إلى‭ ‬نقطة‭ ‬النهاية

كان‭ ‬آخر‭ ‬ظهور‭ ‬لهذا‭ ‬المهاجم‭ ‬مع‭ ‬المنتخب‭ ‬الوطني‭ ‬في‭ ‬نهائيات‭ ‬كأس‭ ‬إفريقيا‭ (‬قبل‭ ‬أن‭ ‬يشارك‭ ‬في‭ ‬المقابلة‭ ‬الأخيرة‭)‬،‭ ‬حيث‭ ‬منحه‭ ‬المدرب‭ ‬الوطني‭ ‬السابق‭ ‬الفرصة‭ ‬كاملة‭ ‬للمشاركة‭ ‬في‭ ‬مباريات‭ ‬الدور‭ ‬الأول،‭ ‬ومن‭ ‬الصدف‭ ‬أن‭ ‬الجويني‭ ‬كان‭ ‬من‭ ‬بين‭ ‬المشاركين‭ ‬في‭ ‬مواجهة‭ ‬الافتتاح‭ ‬ضد‭ ‬المنتخب‭ ‬الناميبي،‭ ‬لكنه‭ ‬لم‭ ‬يقدر‭ ‬على‭ ‬تقديم‭ ‬الإضافة‭ ‬المرجوة‭ ‬منه‭ ‬في‭ ‬مقابلة‭ ‬شهدت‭ ‬خسارة‭ ‬مدوية‭ ‬وموجعة‭ ‬للغاية‭ ‬للمنتخب‭ ‬الوطني‭ ‬تسببت‭ ‬فيما‭ ‬بعد‭ ‬في‭ ‬خروجه‭ ‬مبكرا‭ ‬من‭ ‬البطولة،‭ ‬ومباشرة‭ ‬بعد‭ ‬العودة‭ ‬إلى‭ ‬تونس‭ ‬تغيّر‭ ‬وضع‭ ‬الجويني‭ ‬كليا،‭ ‬فبعد‭ ‬أن‭ ‬كان‭ ‬يسجل‭ ‬الأهداف‭ ‬بانتظام‭ ‬مع‭ ‬فريقه‭ ‬الملعب‭ ‬التونسي‭ ‬بانتظام‭ ‬تراجعت‭ ‬فعاليته‭ ‬بشكل‭ ‬رهيب‭ ‬إلى‭ ‬درجة‭ ‬أنه‭ ‬لم‭ ‬يقدر‭ ‬على‭ ‬تسجيل‭ ‬أي‭ ‬هدف‭ ‬إلى‭ ‬حد‭ ‬الآن،‭ ‬علما‭ ‬وأن‭ ‬آخر‭ ‬هدف‭ ‬سجله‭ ‬هذا‭ ‬اللاعب‭ ‬يعود‭ ‬إلى‭ ‬شهر‭ ‬ديسمبر‭ ‬الماضي‭ ‬عندما‭ ‬قاد‭ ‬فريقه‭ ‬إلى‭ ‬الفوز‭ ‬على‭ ‬النادي‭ ‬الإفريقي‭ ‬خلال‭ ‬منافسات‭ ‬المرحلة‭ ‬الأولى‭ ‬من‭ ‬البطولة،‭ ‬ومن‭ ‬هذا‭ ‬المنطلق‭ ‬يمكن‭ ‬التأكيد‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬هذه‭ ‬الدعوة‭ ‬غير‭ ‬المنتظرة‭ ‬لتعزيز‭ ‬صفوف‭ ‬المنتخب‭ ‬الوطني‭ ‬من‭ ‬شأنها‭ ‬أن‭ ‬تساعد‭ ‬الجويني‭ ‬من‭ ‬الناحية‭ ‬المعنوية‭ ‬ويمكن‭ ‬أن‭ ‬تساعده‭ ‬على‭ ‬تجاوز‭ ‬فترة‭ ‬الفراغ‭ ‬وتدارك‭ ‬ما‭ ‬فاته‭ ‬والتخلص‭ ‬من‭ ‬تبعات‭ ‬الفترة‭ ‬الأخيرة‭ ‬ومن‭ ‬الصدف‭ ‬أن‭ ‬هذه‭ ‬العودة‭ ‬المثالية‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬تحصل‭ ‬ضد‭ ‬منتخب‭ ‬ناميبيا‭ ‬الذي‭ ‬سيواجهه‭ ‬منتخبنا‭ ‬في‭ ‬نهاية‭ ‬هذا‭ ‬الأسبوع،‭ ‬والثابت‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬السياق‭ ‬أن‭ ‬نجاح‭ ‬الجويني‭ ‬في‭ ‬استغلال‭ ‬دعوته‭ ‬للمنتخب‭ ‬ستعود‭ ‬بالنفع‭ ‬أيضا‭ ‬على‭ ‬فريقه‭ ‬بما‭ ‬أنه‭ ‬سيكون‭ ‬مؤهلا‭ ‬لمساعدة‭ ‬الملعب‭ ‬التونسي‭ ‬على‭ ‬إنهاء‭ ‬الموسم‭ ‬بشكل‭ ‬مثالي‭.‬

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

في مواجهة الإفريقي : الـسـعفـي والـشـيحي مـرشــحــــان بـقـــوة للـــظـهـــور

يخوض الملعب التونسي مباراته الثالثة هذا الموسم ضد النادي الإفريقي بتشكيلة ستعرف ثلاثة غياب…