2024-06-08

أسبوع قبل الجولة الأخيرة لـالبلاي اوت» : الأندية ترضخ إلى سياسة الأمر الواقع

يبدو أن الجماهير التونسية على موعد مع جولة ساخنة بكل المقاييس من مرحلة تفادي النزول «البلاي  اوت» بما أن هذه الجولة الأخيرة ستحدد هوية الفريق الذي سيرافق مستقبل المرسى إلى الدرجة الثانية، ولئن تبقى بقية المقابلات شكلية فإن مواجهة مستقبل سليمان ونجم المتلوي تعد مباراة الموسم بامتياز بما أن نتيجتها ستحسم مصير البقاء والنزول. وانطلقت حرب البلاغات بين الفريقين في الساعات القليلة الماضية وانطلق معها التراشق بالاتهامات واستعمال المفردات التي لن تزيد إلا في حدة الضغط والتعصّب، وتطالب هيئة نجم المتلوي بضرورة استعمال تقنية «الفار» واجراء المقابلة بطاقم تحكيم أجنبي من أجل توفير جميع ممهدات وشروط انجاح هذه المقابلة. كما أن بعض الأطراف تضغط من أجل اجراء مقابلات الجولة الأخيرة من مرحلة تفادي النزول في ملاعب محايدة من أجل فرض الهدوء والابتعاد قدر المستطاع عن الأجواء المشحونة والقاتمة لكن من الصعب الذهاب في تطبيق هذه الفكرة وحسب المعلومات التي بحوزتنا فإن الأندية وبالأخص الثنائي مستقبل سليمان ونجم المتلوي سيرضى في الأخير بسياسة الأمر الواقع.

ضرب مبدأ تكافئ الفرص

لئن يبدو اجراء المقابلة باستعمال تقنية «الفار» أمرا محمودا من أجل تفادي الأخطاء التحكيمية وفرض العدل بين الفريقين إلا أنه من الصعب تركيب تقنية «الفار» في ملعب سليمان خلال هذه المواجهة لسبب بسيط ووحيد وهو ضرب مبدأ تكافئ الفرص بين الفريقين بما أن مقابلة الذهاب لم تجر بتقنية «الفار» فضلا عن استحالة اعتماد هذه التقنية في بقية الملاعب وبالتالي فإنه من غير المعقول استعمال التقنية في ملعب وحيد على أهمية المقابلة. ولئن أبدت الهيئة المديرة لمستقبل سليمان استعدادها لقبول استعمال تقنية «الفار» في مواجهة الجولة الأخيرة ضد نجم المتلوي إلا أن المبدأ يحتّم على الجميع عدم اللجوء إليها بما أن لقاء الذهاب دار في ظروف عادية دون استعمال تقنية «الفار». ويبدو أن الجميع في الأخير سيقبل سياسة الأمر الواقع وستجرى جميع المقابلات في ظروف عادية رغم قيمة الرهان وأهمية النتيجة خصوصا في ملعب سليمان.

فيتو أمام التحكيم الأجنبي

طالبت الهيئة المديرة لنجم المتلوي بضرورة استعانة الادارة الوطنية للتحكيم بطاقم تحكيم أجنبي من أجل اجراء مقابلتها ضد مستقبل سليمان في أفضل الظروف، ولئن أبدت الهيئة المديرة لمستقبل سليمان أيضا قبولها لهذا المبدأ فإن المعلومات التي بحوزتنا تؤكد أنه لا نية للاستعانة بطاقم تحكيم أجنبي لهذه المقابلة. ومن الصعب جدا اللجوء إلى التحكيم الأجنبي في مرحلة تفادي النزول «البلاي  اوت» رغم قيمة الرهان وصعوبة اللقاء بين مستقبل سليمان ونجم المتلوي حيث ترغب الادارة الوطنية للتحكيم في منح المقابلة لأحد حكام القائمة الدولية بهدف قيادة المواجهة نحو بر الامان وتفادي القيل والقال والاتهامات خصوصا وأن هذه المقابلة ستحدد هوية الفريق الذي سيرافق مستقبل المرسى إلى الدرجة الثانية وبالتالي فإن المواجهة لن تكون سهلة أبدا خصوصا على طاقم التحكيم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

منتصر الوحيشي يكشف سبب تواضع أداء المنتخب : لـم نـجـد ثــوابــت اللــعــب والإصابات حـرمتنا مـن عناصر مهمة

اختار الناخب الوطني منتصر الوحيشي الظهور اعلاميا ساعات قليلة بعد عودة المنتخب إلى الأراضي …