2024-06-07

الهجوم يُعاني مجدداً : غياب المواهب يورط المنتخب

لم تختلف مقابلة غينيا الاستوائية، عن كل المقابلات الرسمية الأخيرة التي خاضها المنتخب الوطني في كل المسابقات، باعتبار ضعف المُعدّلات الهجومية والصلابة الدفاعية، فالمنتخب الوطني خاض 3 مباريات في تصفيات كأس العالم 2026، حقق خلالها العلامة الكاملة بثلاثة انتصارات صعبة ولم يقبل أي هدف وتقريبا فإن كل المقابلات متشابهة، فالشوط الأول يكون ضعيفاً للغاية والمنتخب يجد الكثير من الصعوبات لفرض أسلوب اللعب أو للوصول لمرمى منافسه وهو أمر حصل في لقاء ساوتومي، فرغم ضعف المنافس، فإن الهدف الأول للمنتخب الوطني سُجل في الدقيقة 37 عبر ياسين مرياح بعد كرة ثابتة وخلال الشوط الثاني تحسّن الوضع وسجل المنتخب 3 أهداف قادته إلى الانتصار بنتيجة 4ـ0، وبعد انتصار المنتخب الوطني 1ـ0 في المالاوي بركلة جزاء حصل عليها سيف الدين اللطيف وسجلها المساكني في الدقيقة 88 وبالتالي فإن الوضع يتكرر ويكشف أن المنتخب لا يملك لاعبين لهم مهارات فنية فردية يمكنها صنع الفارق، ذلك أن المهاجمين الذين شاركوا في معظم فترات المقابلة أمام غينيا الاستوائية يتميزون أساسا بالسرعة وبالتالي يمكنهم التألق في مقابلات خارج تونس عندما تتوفر المساحات ولكن في مقابلات مثل التي دارت مساء الأربعاء يكون الوضع مُعقداً للغاية.

والإشكال أن الهجوم التونسي أنجب في العشرية الماضية لاعبين مهمين الأول هو وهبي الخزري الذي كان يسجل من عديد الوضعيات وله القدرة على حسن التعامل مع الكرات الثابتة ويمكنه أن يشغل دور المهاجم الوهمي أيضا، واللاعب الثاني هو يوسف المساكني ولسوء حظ المنتخب فإن اللاعبين يغيبان في الفترة الحالية وهو ما زاد في حدّة المشاكل التي وجدها النسور في عديد المقابلات مؤخراً، ذلك أن المساكني هو هداف المنتخب في التصفيات بتسجيله 3 أهداف من 6 سجلها المنتخب إلى حدّ الان ولا يوجد أي لاعب في المجموعة الحالية قادر على تعويضه وهي حقيقة تتأكد في كل مقابلة ذلك أنه في غياب لاعب قادر على التحكم والتدرج بها فمن الصعب تفكيك تماسك دفاعي قوي مثل دفاع غينيا الاستوائية إضافة إلى صعوبة استعادة الكرة لأن المنافس كان يحسن الانتشار ويملك عناصر لها مهارات فنية مميزة ساعدتها على تفادي الضغط وبالتالي الخروج بسلام من المناطق الخلفية.

ولحسن الحظ، فإن المنتخب يملك منظومة دفاعية قوية حيث صمد الدفاع التونسي في آخر 4 مقابلات في مختلف المسابقات وهو مؤشر إيجابي وقوة الدفاع تجنب المنتخب الوطني خسارة النقاط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

مواجهة صعبة أمام الملعب التونسي : ورطـــة جــديـــدة بــســـبــب الـــغــيــابـــات

يخوض النادي الإفريقي يوم الجمعة المقبل، مقابلة صعبة للغاية أمام الملعب التونسي، باعتبار حص…