2024-06-06

«الصحافة اليوم» تواكب اليوم الأول من امتحانات الباكالوريا : تفاؤل لا يخفي القلق والضغط..!

بابتسامة متفائلة خرجت«فرح جماعة» تلميذة السنة رابعة شعبة اقتصاد وتصرف بعد ثلاث ساعات في امتحان مادة الفلسفة في اليوم الأول لامتحانات الدورة الرئيسية للباكالوريا وقالت«كان الامتحان في المتناول رغم بعض الصعوبات، ولكن مع المراجعة الجيدة وجدت نفسي أكثر راحة».

وتابعت فرح التي كانت برفقة والدتها التي انتظرتها مدة طويلة أمام المعهد حتى تجتاز اولى اختبارات الباكالوريا  «يوجد بعض الغموض» ولكن بقليل من التركيز وتفكيك الجمل يمكن الفهم والاشتغال على النقاط الواضحة.

وأضافت التلميذة فرح بأن امتحان الفلسفة مر دون اضطراب أو قلق والتركيز حاليا على المادة الأساسية في شعبة الاقتصاد والتصرف وهي الاقتصاد. وكانت ملك بن عثمان تلميذة باكالوريا اقتصاد وتصرف وفي نفس الصف مع فرح تحمل علامات الراحة وقالت إن الامتحان كان في المتناول مشيرة إلى أن العمل والجهد بذلته خلال كامل السنة الدراسية وحاليا فقط المراجعة دون ضغط.

وبالنسبة الى علاء الدين مهير باكالوريا إعلامية فقد أكد تمكنه من منهجية العمل في مادة الفلسفة واعتمد أيضا على الثقافة العامة ليجد امتحان اليوم سهلا وهو ما عبر عنه بقوله «امتحان جيد وانشاء الله الامتحانات القادمة تكون بنفس المستوى».

وتحدث فراس بن لطيف باكالوريا إعلامية إلى «الصحافة اليوم» بكل تفاؤل وقال «الامتحان جيد جدا وأرجو أن أنال فيه العدد الذي أتمناه، وأضاف كل التركيز الآن على ما تبقى من اختبارات وسأحاول العمل عليها بنفس الجدية والتركيز والثبات وأرجو أن أدخل الفرحة في قلبي أمي وأبي اللذين أرهقا أكثر مني هذا العام الصعب».

وبالنسبة الى مريم عيسى باكالوريا شعبة تقنية اكدت أنها قامت بمراجعة كل دروس الفلسفة باستثناء محور النمذجة وهي كانت صلب الامتحان لكن الحمد لله تناول الامتحان  محاور أخرى كالمواطنة الذي كان سهلا وفي المتناول. أمامحمد غيث الكحلي باكالوريا تقنية فأكد بابتسامة لم تخف قلقه أنه أسقط من المراجعة محورين إثنين وحالفه الحظ في أنهما لم يكونا في الامتحان الذي تضمن الدروس التي راجعها بشكل جيد.

واجتاز أمس الأربعاء  اكثر من 140 ألف مترشح الاختبارات الكتابية الوطنية لامتحان الباكالوريا دورة جوان 2024، التي تجرى على امتداد أيام 5 و6 و7 و10 و11 و12 جوان الجاري.

وفي جانب آخر أثار تسريب امتحان الفلسفة  بعد دقائق من انطلاقه، شكوكا حول نجاعة الإجراءات التي اتخذتها الوزارة وبشأن ظروف إجراء اختبارات الباكالوريا أكدت وزيرة التربية سلوى العباسي  في تصريحات إعلامية انطلاق اختبارات الباكالوريا بجميع المعاهد في ظروف طيبة وعادية مشددة على ان الوزارة سخرت جميع الإمكانيات اللازمة من اجل توفير الظروف الملائمة لفائدة المترشحين.وأوضحت الوزيرة في تصريح اعلامي ان الامتحان الذي تم نشره بمواقع التواصل الاجتماعي لا يعتبر تسريبا بل غشا باعتباره تم بعد توزيع أوراق الامتحان على التلاميذ مشددة على أن الوزارة اتخذت جملة من الإجراءات الإدارية والتقنية اللازمة من اجل منع تسريب الامتحانات الوطنية وان هذه الظاهرة شهدت تراجعا كبيرا خلال السنوات الفارطة.

وأشارت سلوى العباسي الى ان الوزارة تواصل العمل على اصلاح البرامج التربوية والتي من شأنها ان تقطع نهائيا مع عمليات الغش في مراكز الاختبار.

يشار إلى أن القانون التونسي ينص على معاقبة المترشحين المتورطين في عمليات الغش وذلك بحرمانهم من اجتياز امتحان الباكالوريا من سنة إلى 5 سنوات، ومقاضاة كل مترشح يتم ضبطه في وضع متلبس بصدد ممارسة الغش.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

بعد اتفاق تونسي ليبي على إعادة فتح معبر رأس جدير الحدودي نحو تدفق الدماء من جديد في الأوردة الاقتصادية والسياحية بين البلدين

بعد حالة الشلل الاقتصادي التي لم تقتصر فقط على مدن الجنوب التونسي، بل تكبدت مدن غرب ليبيا …