2024-06-06

الدربي وضحاياه : البنزرتي يـُعيد الحسابات في انتظار اســتـعـادة الـمـصـابـين

استحق النادي الإفريقي نتيجة أفضل من الهزيمة أمام الترجي بعد كل ما قدمه في الشوط الثاني الذي لم يكن مثالياً بلا شك، ولكن الفريق أظهر أنه قادر على فعل الكثير في حال أحسن اختيار التشكيلة وهي حقيقة أصبحت واضحة المعالم فالإفريقي عاد من بعيد في المقابلة وبدل أن تهتز شباكه أكثر من مرة فقد عرف كيف يُحرج الترجي، كما أن هذه النتيجة أعادت الأمل في مشاهدته بطلاً لمسابقة الكأس في وقت لاحقٍ من الموسم، بما أن الفريق يمكنه الان الدفاع عن فرصه في إنقاذ الموسم عبر الحصول على كأس تونس فالفرصة تبقى قائمة بلا شك والفريق سيبني المستقبل على الشوط الثاني مــن مقابلة الترجي الرياضــي التي كانت مميزة وناجحة سواء من قبل المدرب الذي قام بتغييــرات أو من قبل اللاعبين الذين قدموا مستوى جــيدا. ولـ

كن لكــل دربي ضحاياه بلا شك وغضب البنزرتي ستكون له عواقب بلا شك وضحايا والتغييرات قادمة حتما في المقابلات القادمة لأن البنزرتي سيفرض واقعاً جديدا والجميع يعلم أن صاحب الخبرة سيحاول تعديل عديد الوضعيات.

المزياني يخسر الحصانة

كان الطيب المزياني قادراً على حسم نتيجة الدربي وتسهيل مهمة الإفريقي ولكنه أضاع فرصة لا يمكن إهدارها وبسببها خسر الفريق فرصة التعديل ولهذا فإن الحصانة التي كان يتمتع بها منذ انتقاله إلى الفريق في نهاية الصيف الماضي ستفقد مفعولها فلغة الأسماء تفقد قيمتها عند مدرب الإفريقي الذي لن يحمي الجزائري في المقابلات القادمة ولن يسامحه بسهولة على الفرصة التي أهدرها وكذلك عدم تقيده في بعض الفترات بالأدوار الدفاعية وغضب البنزرتي سيجعل المزياني يراجع نفسه بلا شك ويتخلى عن السلبية التي رافقته في المقابلات الماضية فالوضع يتطلب مضاعفة المجهودات وليس الدخول في عمليات حسابية، ولحسن حظ المزياني فإن الحلول البديلة ليس مهمة في الفريق حاليا وإلا فإن البنك في انتظاره حتى يعيد التفكير في مستواه وقدراته.

رشاد العرفاوي: الهجوم أو البنك

ورط المدرب فوزي البنزرتي، لاعبه رشاد العرفاوي عندما اعتمد عليه في وسط الميدان لاعباً ثالثاً يدعم أحمد خليل وغيث الصغير، ويحاول التغطية على آدم الطاوس، ولكنه لم يساعد الوسط ولم يوفر التغطية فتورط، وورط الفريق معه، وطبعا لا يمكن أن يُلام اللاعب كثيراً فقد اجتهد ولكنه لم يُصب مثلما فشل مدربه في اختيار المركز الذي يتناسب مع قدراته وخاصة على المستوى التكتيكي، وطبعا فإن البنزرتي كان غاضباً من العرفاوي لأنه أخفق في بعض المسائل البسيطة وخاصة التغطية ولكن من المؤكد أنه لن يعاود الظهور في وسط الميدان مستقبلا.

السويسي: أخطاء متكررة

اللاعب الثالث الذي خسر نقاطا في حساب المدرب فوزي البنزرتي هو قلب الدفاع حسام السويسي، الذي تابع ارتكاب أخطاء في التمركز والتغطية وهو لا يُلام بلا شك بما أنه في نجدة الفريق ولكن بعض الأخطاء التي قام بها لم تعجب البنزرتي حتما وبالتالي فمن شبه المستحيل أن يعاود الظهور في محور الدفاع ومكانه مستقبلا في وسط الميدان أو بنك البدلاء، وهو أمر طبيعي فعدد الأهداف التي يقبلها الفريق في المقابلات الأخيرة يكشف عن حجم الصعوبات التي يعاني منها الدفاع. ومستقبلا فإن البنزرتي سيمنح الفرصة إلى العمراني متى أصبح جاهزا للعب وقد يعيد أحمد خليل إلى هذا المركز ولن يكون مفاجئا مشاهدة البنزرتي يدفع بلاعب جديد في خطة قلب دفاع من أجل تعويض السويسي الذي أثبت أنه لا يصلح لهذه الخطة ومن الأفضل أن يعود إلى المحور قريبا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

مواجهة صعبة أمام الملعب التونسي : ورطـــة جــديـــدة بــســـبــب الـــغــيــابـــات

يخوض النادي الإفريقي يوم الجمعة المقبل، مقابلة صعبة للغاية أمام الملعب التونسي، باعتبار حص…